مايو
03
في 03-05-2020
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

DSC00453
شُكراً جزيلا
لمَن خَنقتْها أصابعُ وَحشِ الجفاف الحقودِ
وظلّت مَدى الصيفِ تنضحُ
عِطراً جميلا
وشكراً جزيلا
لنبعٍ يحُط على صدرهِ الصّخرُ حِملاً ثقيلا
ولكنه رغم كل الصعاب
تدفق في ليلنا سلسبيلا
وشكراً جزيلا
لخيلٍ الحروبِ التي أنهكَتْها الجراحُ
ولكنها لا تزالُ ترشُّ الجبالَ صهيلا أصيلا