فبراير
09
في 09-02-2020
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

نَفَضَ الّلويحُ ساقَيهِ إلى الأعلى
وأرساها كزلزالٍ
لكي تصحو البلدْ ..
راحَ يُعلي شارةَ النّصرِ
شِماغاً أصفراً كالقمح ِ
كي يزرعها في ساحةِ العُرسِ وتدْ ..
نحنُ ما زلنا هنا كالصّخرِ في الشطآنِ
لن يُرهبَنا بحرٌ ولا كلُّ الزبدْ ..
نحنُ مِن آهاتِ يَعقوبَ
ومن صبّار أيّوبَ
ومن أولِ حوّاءَ إلى آخر مولودٍ
وما بعد الأبدْ ..
قراوة بني زيد/ ليلاً
50292219_2200029803373677_2750901401759514624_n