نوفمبر
27
في 27-11-2018
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2
مِن هنا مرّت صبايا النبعِ

بالثوبِ المُوَشّى
تنقرُ الوشمَ على خدّ الزمان
والكلابيّون نبّاحون في ليل الجليل
***

وهنا قمبازُ حصّادٍ تهاوى
مِن عُسَيفات النخيل
يشرحُ الخطوَ لمن ضلَّ
طريقَ البيدرِ المَحفوفِ بالنيران
والصبرِ الجميل
***
يُزهرُ الصبّارُ في أهدابنا عِشقاً
لنا شئنا /أبينا
مَوتنا المشويُّ بالفولاذِ
ميلادٌ لجيل
***
مِن هنا مرّت نساءٌ حاطباتٌ
لشتاءٍ لا يزول
تذرعُ الشوك على غفلة صبحٍ
أثرُ الأقدام محفورٌ على
صخرٍ بوجه الريح
ما زال يقول:
وجعي باقٍ هنا
ومحالٌ أن يجفَّ الدّمّ في قلب الحقول
نوفمبر
26
في 26-11-2018
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2
دمعتي تخنقني والقلبُ نافورةُ نار
فأنا الآنَ على مفترق الأيام يا أختاهُ 
والكونُ قطار
ربّما يخطفني نجمٌ إلى عليائه
أو ربّما تخطفني شمسُ النهار…!!
995766_202072169958009_432158098_n
نوفمبر
09
في 09-11-2018
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2
أيلولُ داهَمَنا
وما زالت تحاصِرُنا العواصِفْ
يا أيّها البطلُ الذي
تنهارُ مِن جبروتهِ كلُّ القذائفْ
خذنا إلى علياءِ مَجدكَ
هاهنا ريحُ الفراقِ تهزّنا
وارفعْ مُسدّسكَ القديمَ
وَوَحّدِ الرّاياتِ
ضمّدْ جُرحَنا 
يا صانعَ التاريخِ
في زمنِ العجائفْ
ما زال يتسعُ الخريفُ على شواطئنا
وما زالَ الدّمُ المحمومُ نازفْ
ما زال نصف الشعبِ في خِيَم ٍ
وسيلُ عدوّنا الملعونِ جارفْ
نوفمبر
09
في 09-11-2018
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

تتذكّر الماضي يا بو عزام؟
…و زرعاتنا اللي عَ رمى الخَلّة
وحمّالة القمح اللي وادي الشام
… عمّر عليها الغِمر والحِلّة
بعِز الحصيدة وكان شهر صيام
..وتحت العريشة نقوم تَ نصلّي
وجدّك وجدّي بسالف الأيام
…صانوا الملح والعيش والدلّة
وستك اتنقّب عدس قبل اتنام
وستي عَ عين البلد بتملّي
وأمّي وأمك تحلب الأغنام
..وبَيّي يعبّي الكحل في القُلّة
ومقثاتنا تملّى البلد شمّام
..وفقوسنا اللي عَرّم السلّة
واللي سرح قبل الفجر مقدام
….يملا من الزعرور قُرْطلّة
ما كان فينا قاطع الأرحام
…..مع الولايا نقسّم الغلّة
ونفس العفيف ايظل عالي الهام
……ما يذلّها لو تقتلو القِـلّة
وكان الصديق بسالف الأيام 
…ما يبيعك ابقنطار عصملّي

نوفمبر
07
في 07-11-2018
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

في ردهةِ البيتِ عِطرُ اللهِ فوّاحُ
…. وفي مساطبهِ ظِلٌّ وأرواحُ
وفي الرّواقِ قناديلٌ مُشعشةٌ
….من زيتِ زيتوننا تنسلُّ أفراحُ
وفي الرّوايا سِلالُ التينِ عابقةٌ
والكرمُِ أطرافهُ نخلٌ وتفاحُ 
وجدّتي ما تزال اللدّ في دمِها
وتحت زِنّارها الخَمريّ مِفتاحُ

أُسائلُ البيتَ والذّكرى تُمَزقني
اين الأحبّةُ؟ قال البيت: قد راحوا

45280450_2088499471193378_168974652058632192_n