مايو
08
في 08-05-2018
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

 

002
النعنعُ البلديّ ينثرُ عِطرَهُ بينَ الزّوايا
ينسَلُّ مِن بين الندى فجراً 
ليقتحمَ البرنداتِ العتيقةَ والرَّوايا
النعنعُ البلديّ يوقظني صباحاً
ثمّ يجعلُ نبضَ قلبي في الوريدِ يصير شايا
هذا المساء العاطفيُّ 
يحيلُ أرجَ النعنعِ البلديّ نايا
النعنعُ الحَساسُّ يعطي كل ما نبغي
ليختبر النوايا
النعنع البلديّ عِطر الله 
بستان الهدايا