سبتمبر
30
في 30-09-2016
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2
   
على أعتاب قريتنا
شذا الرّيحانِ ينشتلُ
ويصحو في تلال اللوز
نَفْحُ زهورِها الخَضِلُ
يُرَقرِقُ نبعُها الصّافي
وطعم مياهِهِ عَسَلُ
ننام ببؤسنا ليلا
فيوقِظُ فجرَنا الأملُ
وننثرُ دمْعَنا قمحاً
فينبتُ في الندى السّبَلُ
هنا نعلو بقريتنا
ولو سقطت هنا دُوَلُ
فلن نرضى لها بدلاً
ولو دانت لنا زُحَلُ
Be Sociable, Share!

أضف تعليقك
اسمك :*
بريدك :*
موقعك :
تعليقـــك:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash