يوليو
30
في 30-07-2015
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

… وقد كنت أقوم بتصوير كل الأفاعي التي أقوم بقتلها على شجرة التوت قرب بيتنا القديم المجاور للنبع، حيث كنت أتتبّع الأفاعي الضخمة التي تتسلق التوتة لتلتهم العصافير المسكينة التي استدرجتها لذة ثمار التوت الأسود.. ولكنني بعد سنوات، وبعد أن شاهدتُ الكثير من الأفلام الوثائقية عن الأفاعي، وبعد أن قرأتُ الكثير من الكتب والمجلات العلمية التي تتناول الحياة البرية في فلسطين تبين لي بكل أسف أنني وبعد مقارنتي صور الأفاعي التي قمت بقتلها بصور الأفاعي التي تضمنتها هذه المجلات تبين لي بكل أسف أنني لم اقتل أفعى سامة واحدة في حياتي، إذ إنّ جميع الأفاعي التي قتلتها تتطابق نوعيتها مع صور الأفاعي غير السامة، وأن الأفاعي السامة تتطابق ملامحها فقط مع ملامح بعض الناس الذين أصادفهم في الشوارع.

يوليو
30
في 30-07-2015
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

يا نُوحُ خُذْني في السّفينةِ
صارَ دَمْعي أبحُرا
واضربْ برِجْل القَهْرِ يا اٌسْماعيلُ صَحْرائي 
لِتدفقَ أنهُرا
يعقوبَ، هبْني في الظّلام ِ
قميصَ يوسفَ كي أرى
وأزْرَعْ بِصَدْري قلبَ أيوبَ الجميلَ لأصْبِرا
وألِنْ حديدَ السّجنِ يا داودُ
مِنْ حَوْلي لكي أَتَحرّرا
واضربْ عصاكَ البحرَ يا موسى
لألحقَ بالْوَرى
واٌمْسحْ على عَيْنَيَّ
يا عيسى لكي أسْتبْصِرا
هبْني لِسانَ محمّدٍ
ليصيرَ قولي في الأنامِ مُفَسَّرا

يوليو
29
في 29-07-2015
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

بائعُ مَوتٍ يتجوّلُ، وينادي:
تنزيلاتٌ .. تنزيلات…
أفخمُ كَفَنٍ في الدّنيا
خُذْهُ بِلا أنْ تدْفعَ قِرشاً…

بائعُ أكْفانٍ يتجوّل،
يعبر حُوسانَ إلى بِدّو،
يفْرُشُ بَسْطَتَهُ في الرّام،
يعبُرُ دَيْرَ جَرير سَريعاً،
يفتحُ عند بَلاطةَ (مُولاً ) 
رَحْباً للثّاراتِ وللأحزان

يا الله!
مَنْ يُغلِقُ أكْشاكَ المَوْتِ
على أرْصفَةِ المُقْتَتِلين؟

يوليو
27
في 27-07-2015
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

صوتٌ ينادي : ” أبو مهند..أبو مهند “…. فخرجْتُ من بيتي الذي يشبه أيامها سقيفة (غرفتان بمنافعهما، بلا بلاط للأرضيات ولا دهان للجدران)، قلت: تفضل يا رجل، فقال: ” شكراً ، والله كُنّا (مارقين) من قراوة قلنا نسلّم عليك وتعلّمنا مثل ما وعدتنا كيف بتركّب الليمون على الكلمنتينا والجوري الأصفر على الأحمر ، بس للأسف قربت تغيب الشمس بنيجي مرة ثانية “،…. ودّعني وغادر بسيارة (فورد ترانزيت) بيضاء والرّيبة تملأني، ما الذي يحصل؟ فقد التقينا صباحاً في المدرسة في أول أيام دوام الهيئات التدريسية الذي يسبق دوام الطلاب، ثم أنّ تركيب أو (تطعيم) الأشجار والأزهار يتم في آيار ونحن الآن في أيلول، ثم كيف بصديق عزيز يصل باب البيت (السّقيفة) ويأبى الدّخول ، لا بُدّ أن هناك شيئاً خفي عَلَيّ.. وكأنّ “زائر المساء” جائني مودّعاً….

…. الثامنة من صباح اليوم التالي يحضر جميع المعلمين إلى المدرسة إلا هو ، قلنا : ربما جَدّ طارئ أعاقه عن الوصول إلى المدرسة فالدنيا حواجز ورائحة البارود والدّم تملأ السماوات ؛ فانتفاضة الأقصى توشك على أتمام عامها الأول، والبلاد كل لحظةٍ في حال.. 
…. العاشرة والنصف صباحاً يصرخ أحد المعلمين: “تفجير في القدس..الله أكبر ..” ..فيتحلّق المعلمون حول مذياع قديم تم تثبيت سلك صَدئِ مكان (أنتينه) المكسور ليعطي صوتاً أصفى …..مذيع راديو العدو : ” فجّر انتحاري نفسه في شارع الأنبياء في أورشليم القدس صباح اليوم موقعاً العشرات من الإصابات ..وهرهت…وو…” تتعالى تكبيرات المعلمين “الله أكبر ..الله أكبر .. عملية استشهادية في القدس…”
….. الخامسة والنصف عصراً… أطلّ عبر شاشة (الجزيرة) متقلداً وشاحاً أخضر والبسمة تملأ محيّاه الوسيم ، وتلا بياناً ومن خلفه مقاتلان قسّاميان ملثمان ويحملان الرشاشات ويتزنّران بالمسدسات والقنابل : ” أنا الشهيد القسّامي الحيّ (رائد نبيل دار جبر البرغوثي)، أعاهد الله أن أنتقم لدماء الشهداء وعذابات الجرحى والأسرى، ولتعلم يا صهيون أن دماءنا ليست رخيصة، وأن جرائمك لن تمرّ دون عقاب، وأن الجنة موعدنا وإنه لجهاد نصرٍ أو استشهاد…. “
…. دأبت الشمس على الغروب وأسدل الشفق الأحمر ستائره على السماء وفاحت نوافير عطر الجنة وظل رائد الشهيد يملأ الدنيا بذكريات الدّم والرياحين، وظلت الزنابق تحمل عطر رواية الأبطال إلى أبد الآبدين.

…………………..‫#‏عقبة_فالح‬/ قراوة بني زيد، فجراً

 
يوليو
26
في 26-07-2015
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

3910441110

يوليو
25
في 25-07-2015
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

تَمّوزُ
عيدُ النّصْرِ
نَوْروزُ الدّماء 
تمّوزُ أرْزُ اللهِ في لبنانَ
نَخْلُ الرّافدَينِ 
مَوَاكبُ الشهداء في أرْضِ القِطاع
تَمّوز سيناءُ الدّماءِ
وياسَمينُ دِمَشْقَ
تموز الحكايةُ والبدايةُ والنهايةُ 
وَالنَّشيدُ الْحُرّ في زَمَنِ البُكاء

يوليو
25
في 25-07-2015
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

شكراً طريقَ الْوَعْرِ
شكراً للرّياح
شكراً لليلِ القَهْرِ
شكراً لِلجراح
شكراً لسَيْفِ الْغَدْرِ في جَنْبي
وشكراً للرّماح
شكراً لكلّ مُدَنّسٍ في الأرْضِ
شكرا للذئابِ وللكلاب وللنباح
شكراً فما استيقظتُ إلا
مِنْ عميقِ الْجُرْح 
مِنْ طولِ الكِفاح

يوليو
25
في 25-07-2015
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

… واسْتَمَرَّ الليلُ حتّى الصّبح
حتى الظّهْرِ
حتى العَصْرِ
حتى الّليلِ
واشتدَّ ظلامُ الدّهْرِ ظُلْما
….
واستمرَّ الصّبْرُ
حتّى نَبَتَ الشّوْكُ على 
التّفّاحِ والْمَوْزِ
وصار الفجْرُ أعْمى
….
ثُمَّ قالَ اللهُ: كُوْني فَرْحَةً
فانْبَلَجَ النورُ
وأهوَتْ غَيْمةٌ في جِذْعِ صَبّار البلاد

يوليو
25
في 25-07-2015
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

مَنْ يُطْفِئُ أفَرانَ الْهُولوكوسْت
مَنْ يرْدَعُ نازيّةَ هذي الشمْس
يا رَبَّ الحُبِّ وَرَبَّ الحَرْبِ
وَرَبَّ الْماءِ وَرَبَّ النّار
أوْقِفْ هذي الْحَربَ النّوويةَ في دَمِنا
واهتفْ فوقَ شواظِ النّار 
كوني برداً وسلاماً

يوليو
22
في 22-07-2015
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

…ثُمّ ظَلّتْ تـُوْتَةُ السّاحَةِ
في قريتنا 
تَخْلعُ أوراقَ زمانِ القَهْر حِيناً،
تَرْتَدِي حِيناً وُرَيْقاتِ الأمل
….
وَانْقضَى خَمْسون عاماً
لا تهابُ الرّيحَ ، لا تأْبهُ بالثلجِ 
وفي أيّارَ 
ينهالُ رذاذُ الشّهدِ من أعْطافِها
مِثْلَ القُبَل
….
ثُمّ خَرّ السُّوسُ في الْجَذْر
فأرداها على الأرض قتيلة 
… صَرَخَتْ أغصانُها الجرحى تقول:

كُلُّ ريحِ الكَوْنِ لا تَقْلَعُ جذراً
إنْ نجا في السّفْحِ من سوس الرذيلة