سبتمبر
14
في 14-09-2014
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2
   

زغلولُ حُزْنٍ طارَ مِن أعلى الغصونِ إلى دمي
هو فرحةُ العُرْسِ المؤجّلِ مّرتين
الآنَ يأتي زاجلُ الأخبارِ 
والأحزانُ عاجلةٌ
فأينَ تفرّ من أحزانك الكبرى 
إلّا إلى سفحِ الخراب ..!!؟

Be Sociable, Share!

أضف تعليقك
اسمك :*
بريدك :*
موقعك :
تعليقـــك:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash