سبتمبر
03
في 03-09-2014
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

0c3039dffe

الآنَ تحفرُ في المَساءِ
ذهولَ عُمْرِكَ
وانجراحَ النفسِ من ظلموتِ
كلّ الكائنات
….
وتطيرُ مثل الرّخِّ عملاقاً
يَرَوْنَ جناحَكَ الجَبّارَ
لكنْ لا يرونَ
شفيفَ قلبِكَ رانخاً بالموجعات…!