يناير
06
في 06-01-2011
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

sad_man

طفلٌ على وشكِ البكاءْ

عيناهُ غائمتان ِ بالأحزان ِ

كالطيرِ المهاجرِ في المساءْ

مطرٌ وإعصارٌ

ونايُ الرّاحلينْ

واللقلقُ المخنوق من وجع السنين

خسرَ السنونو بحرَهُ

وشواطئُ الذكرى

تُلمْلِمُ جرحَهُ

………. ماذا تبقّى

غيرُ صمتِ العابرينْ

في الريحِ طارتْ خيمتي

والسيلُ يقتلع الوتدْ

والجرحُ مشتعلٌ

ينزّ الجمر حُزنا للأبدْ

والروحُ تصرخُ

أين ضيعتُ الجسدْ

الآنَ عفَّر وجهَه رملُ العذابْ

وجعٌ وأفعى

كيفَ في ليلِ الغرابْ

ظمأٌ ودهرٌ حارقٌ

والكونُ شاطئُهُ السرابْ

عاثتْ بجنّتِه الذئابْ

الآنَ ينظرُ

للسماواتِ الغريقةِ في السحابْ

أوّاه من وجعِ الشقائقِ

حينَ يختنقُ الترابْ

الآن جئتُ مُعزّياً صَوتي

فقد ماتَ الصّدى

الآنَ جئتُ مُواسياً زهري

فقد رحلَ الندى

الآنَ يا وجعَ الديارْ

الصوتُ يجرحني

كإلحاحِ البحارْ

الآن يسكن وحده

في الماءِ … في طرَف الشتاءْ

الآن في شوقِ السنابلِ

في وداع حارق

……………..الآن أقربُ ما أكونُ إلى السماءْ

التعليقات مغلقة    قراءة المزيد