نوفمبر
25
في 25-11-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

  أنا لا أصدق أن هذا الأحمر المشقوق فم

 

                       بل زهرة مبتلـّة حمراء من لحم ودم 

 

      

 

التعليقات مغلقة    قراءة المزيد   
نوفمبر
22
في 22-11-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

d8a7d986d8aad8b8d8a7d8b1d8a7d986d8aad8b8d8a7d8b1-4

انتظار …!

d8a7d986d8aad8b8d8a7d8b131 d8a7d986d8aad8b8d8a7d8b1-1

 

على بُعدِ دار ِ سُنونوّة ٍ

 

يَسْكُنُ الوقت ُ

 

فوقَ سَفرجلة ِ الغبش ِ الأبديّ ِ

 

هنا ..

 

أو على بُعد ِ ليمونة ٍ

 

عنْ جِدار ِ المغول ِ

 

تشاغبُ أعمارُنا

 

تنزفُ الوقتَ

 

علّ تمرّ الخيول ُ القديمة ُ

 

حاملة ً قمرَ الأنبياء ِ

 

ونغرقُ في صُبحِنا

 

ليتَ إنْ عادت ِ الخيلُ

 

تعرفُ أنـّا

 

قـَضينا انتظارا

 

 

 

 

 

 

 

 

نوفمبر
20
في 20-11-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

d981d8b1d8a7d9821

 

 

في اللقاء الأخير

 

 

هنا وَدّعَ  القلبُ

 

آخرَ نبْضاتِه للجراحْ

 

 

هنا شَهقَ الشمعُ

 

آخرَ أنفاسِه للرياحْ

 

 

هنا اختنقت زهرة ُ الياسمين

 

هنا غرقَ البحرُ في دمعتين

 

هنا اختنقُ الأوكسجينُ

 

هنا احترق الجمرُ

 

وابتردَ  الثلجُ

 

كيف إذا سأطيقُ ُ َّالحياة …؟؟

 

 

نوفمبر
19
في 19-11-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

d8add8b5d8a7d986

 

في رثاء الحصان

 

يموتُ الحصانُ

 

ويبقى الصهيلُ يدوّي اشتياقا

 

لذاتِ المكانْ

 

***

 

يموتُ الحصانُ

 

وتبقى الجبالُ التي أرضعتْهُ

 

رحيقَ الندى

 

تذرفُ الأقحوانْ

 

***

 

يمرُّ الزمان

 

ويأتي زمانٌ

 

وألعقُ من ذكرياتِ الطفولة

ِ

وشوشةَ النحل ِ للزعفرانْ

 

 

***

 

ويَشْرقُ دمعُ الخيول ِ بـِحلقي

 

فتنهضُ في جدبنا غصنَ بان ْ

 

 

***

 

تَجف ُ الكمنجاتُ

 

في غُربةِ الصوت ِ

 

تنزف أنغامَها ذكرياتي

 

فتأسى  لها زهرة البيلسانْ

 

***

 

رأيت الحصان الذي مات ظُلما

 

على الغيم يعزف نايَ الحدادِ

 

ولا شيء يذكره غير حلم

 

تناهى كأعمدةٍ من دخانْ

 

***

 

رأيتُ بحلمي مناما شجيَا

 

أفاق البراكينَ في الصَحْصحان :

 

رأيتُ قِنارا ينازعُ  موتا

 

ويخنقُ أنفاسَه أفعوانْ

 

 

***

 

أفقتُ من الموت ِ

 

لا شيءَ حولي

 

فأبصرتُ طِفلا ينازلُ جيشاً

 

ويركبُ مهرَ ابن ذاكَ الحصان

 

***

 

فأيقنتُ أن الرعودَ مخاضٌ

 

لتلكَ الغيومِ

 

ووجه السماء إذا اسودَّ يوماً

 

سينهمرُ الثلجُ سيلاً شفيفا

 

ويطفئ حرقةَ أمَ الحصان