سبتمبر
16
في 16-09-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2
   

متاهيّات

 

 

.. و حين صباحا

 

إذا الغيم بحرا تدلّى

 

ونهرا يطير

 

وديوان درويش أتلو شعائره

 

قانتا  

 

والشنانير ترفل في الواديين

 

و تاهت عيون الطريق

 

وأنكرتِ الخطوَ

 

…… أصحو

 

 

*****

 

وحين مساء

 

وحين وحيدا

 

ترتلني سورة النازفات

 

ثوابا لجرح قديم

 

وتنعفني الريح

 

عشبا يبيسا

 

أعود أعود

 

 

*****

 

وحين عشيّا  

 

رغيفا من الجوع

 

يقضمني

 

أو  دهاليز بُنٍ عتيقٍ

 

تخرشم حنجرتي

 

استفيق

 

 

****

 

ولي غيمة من برادي السماء

 

وجسر من الريح

 

مقعد أرجوحتي لوح صّبار

 

 مسكين

 

ماذا إذا لسع النحلُ ثعبانَ

 

فرن الغسيل

 

ولي معبد اللازورد

 

ورعد يقحّ مدى ليله

 

مِ التهاب الفضاء   

 

 

*****

 

وحين قريبا من الزيزفونة

 

صفراء تذهل

 

ودّعتُها في صلاة الغروب

 

وأرض

 

تصعر أخدودها من جمار الغلاء

 

 

*****

 

 

غشيّا أفيق

 

يمحّصني وجع الجفت

  

في الصيف

 

ذاكرة من غرابيل قطن

 

تسائلني :

 

أتعبر حيّة همي

 

صراط  الحرير  …؟؟؟؟

 

 

 *****

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Be Sociable, Share!

أضف تعليقك
اسمك :*
بريدك :*
موقعك :
تعليقـــك:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash