سبتمبر
16
في 16-09-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2
   

 

 

 

غبش  الخريف

 

 

 

في البدايات

 

وفي عشب المسيح المرّ

 

كان العابرون

 

عبثا في وجه تاريخ المُحال

 

 

***

 

كسروا جرة جوع الأنبياء

 

وهنا يا نزفنا المرهق

 

 مازلنا هنا

 

دمعنا المذراف عرس البرتقال

 

 

***

 

 

في البدايات ولدنا

 

وبأيدينا بذار الغيم قمحا ذهبيا

 

حين باح الحَرُّ في صحرائنا

 

 يفضح  كتمان الظلال

 

 

***

 

في البدايات نطوفيين كنا

 

صنع النير بأيدينا

 

وأصباغ الجبال

 

 

***

 

 

حين كنا

 

حجلا يكرج في الوادي

 

ومزرابا   يناغي كل أخدود  ظموء 

 

 

***

 

 

عندها مر الضبابيونَ

 

يستلّونَ  

 

من أيدي الصغار/

 

لقمة الجوع

 

وكم مر تتار!!

 

 

***

 

 

والندى يرقبهم مبتلعا دهشته:

 

هذه الأرض التي تعقرها جرافةٌ

 

هذه غربال كنعان

 

يسفّ المارقين

 

 

***

 

 

ها همُ مروا عليها /

 

نمشا في وجه تاريخ عتيق

 

غبشا في عين بحّار غريق

 

 

***

 

 

 

من هنا مرت صبايا النبع

 

بالثوب المطرز

 

تنقر الوشم على خد الغزالة

 

والكلابيّون نبّاحون عقارو طريق

 

 

***

 

 

وهنا قمباز حصاد تهاوى

 

من مسلات العبيد

 

يشرح الخطو لمن ضل

 

طريق البيدر المحفوف بالنيران

 

والصبر الجميل

 

 

***

 

 

يزهر الصبار في أهدابنا عشقا

 

لنا شئنا /أبينا

 

موتنا المشوي بالفولاذ

 

ميلاد لجيل

 

 

***

 

 

من هنا مرت نساء حاطبات

 

لشتاء لا يزول

تذرع الشوك على غفلة صبح

 

اثر الأقدام محفور على

 

صخر بوجه الريح

 

ما زال يقول

 

وجعي باق هنا

 

ومحال أن أبيد

 

 

***

 

 

ولنا زهرة ثلج

 

وشرايين  النخيل

 

ولهم

 

من زبد التاريخ نبّاح وقتال قتيل

 

 

***

 

 

عد لنا يا صانع الفخار

 

في العصر الضجوج

 

وارسم الكُرّاز تاجا للمروج

 

وأعد من تاه في صحراء عصر الميلامين

 

 وأفق جالوت من غفوته

 

ليرى

 

 جُعَل المسخوط عملاق العلوج !!

 

 

***

Be Sociable, Share!

أضف تعليقك
اسمك :*
بريدك :*
موقعك :
تعليقـــك:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash