سبتمبر
06
في 06-09-2009
تحت تصنيف (غير مصنف) بواسطة a1b2

عشتاريات

أصحو فلا أجد الطريقَ إلى السواحلْ

 

أصحو على كنعانَ يبحث في الخرائطِ

 

عن تخوم الشمسِ

 

عن وطن ٍ يسافرُ في عيون القادمين من الجنوب

ِ

معَ السنابلْ

 

***

 

أصحو ونفْح النرجس الجبلي

 

تحذفه المعاولْ

 

*** 

 

كنعانُ يرمقني ويسألني:

 

ـ بأيّ حضارة ٍ سُرِقتْ مدائننا

 

من التاريخ ِ؟

 

ـ أيُّ حضارة ٍ حَذفتْ بحيرتنا من الجغرافيا ؟

 

قلْ لي

 

ومن سلبَ النضارةَ عن خدود ِ سواحلي

 

ومن الجداول ْ؟

***

  

 

عشتارُ

 

تبحثُ عن رغيف القمح

 

في محراب ِ جدّتها

 

فلا تجدُ الشّعيرَ ولا المطرْ

 

 

***

 

عشتارُ

 

تبحثُ في جديلةِ أمّها

 

عن نكهة الليمون ِ

 

في عقرونَ

 

عن بعض ِ الشّجرْ

 

***

 

عشتارُ

 

 نامت عندَ أرسوفَ  القديمةِ

 

قبلَ ميلادِ التترْ

 

***

 

والنارُ في عينيّ َ

 

تغلي كالمراجلَْ

 

 

 

*** 

جفرا

 

وفي الغيم ِ المسافر ِ

 

من أدومَ إلى عرادْ

 

هيّا اخرجي الحيتانَ

 

من بحر ٍ يموتُ من العطشْ

 

 

*** 

جفرا

أريني طائرَ الفينيق ِ

 

ينهضُ من أخاديد الرمادْ

 

***

جفرا

 

أريني عسقلان وأختها

 

وظلالَ أبناء البلادْ

 

جفرا

 

 أُحبُّ نشيجَ مزرابَ الشتاءِ

 

يطلُّ في زمن الحصادْ

 

 

آنــاتُ

 

يا امرأةً أرى عينيكِ في نسْغِ السنابلِ

 

حينَ تنمو في سفوح ِ دمائنا

 

وأرى الندى

 

ينساب من ثوب ِ النجومْ

 

***

 

بعْلٌ

 

 يُصلّي قُرْبَ إيلةَ

 

والسَّديمُ مُدَجَّجٌ

 

بجِرارِ زيتٍ مِنْ بقايا رأسِ شَمْرا

 

والرّياحُ هواجس ُ الليلِ المسافر في الغيوم

 

 

جالوتُ

 

يبحثُ عن عشيقته

 

وعن سيف ٍ

 

وعن شاؤولِ

 

أو طالوتَ أو بعض التخوم

 

***

 

يسوعُ

 

راح يعمّدُ الصبيانَ في الأردنِّ

 

 لكنْ

 

لم يجد ماءً ولا نهرا

 

فقدْ سرقوا المنابع َ والبحيرةْ

 

 

يسوعُ

 

 يبحثُ في الطريق

 

عن الجليل ِ وعن حدودِ الناصرة

 

فيحطّ (إسخريوطُ) عند حدودها

 

متسائلا:

 

من أين جئتَ ؟

 

وما تريدُ؟

 

وأين إشعارُ العبور ِ

 

إلى الحدود الطاهرة؟

 

 

ٍ 

ويطيرُ أحمدُ بالبراق

 

إلى يبوس ..

 

وإيلياء…

 

وأورسالم …

 

فيعيقه طرّاد (ميزوري)

 

و (توما هوك) يرعدُ قائلا:

 

يا عابثا في أمننا

 

ومجالنا الجويّ

 

عُد من حيثُ جئتَ

 

 

فضفةُ التوراة مثل خليج فارسْ …!!!

 

 

فتثورُ مِنْ حيفا إلى قزوينَ

 

آلافُ النوارسْ

 

ويطلُّ أحمدُ والمسيحُ

 

من الجوامع ِ والكنائسْ

 

ويطلُّ آلافُ الجنود ِ من المدارس

 

 

***

 

 

 

 

 

<p class=”MsoNor

التعليقات مغلقة    قراءة المزيد