سبتمبر
04
في 04-09-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

 

في جفن قريتنا

 

 

يفيق ُ الرعاة ُ بقريتِنا

 

في صباحات ِ

 

وشـْوشة ِ النحل ِ للسنديان

 

يزفّون أغنامَهم صَوبَ ( وادي الشتاء ْ )

 

***

 

وتصدح ُ شبّابة ُ الوجع ِ اللانهائيّ

 

ترتدّ أصداؤها عند ( خدّ الغزالِ )

 

تئير البكاء ْ

 

***

 

وتكرجُ في واديينا الشنانيرُ

 

تاتي بآذار

 

تبذر بيض المقالي

 

على جذع طيّونة ٍ في ( الخلايل ِ)

 

توحي لنا كيف يغدو العطاء ْ

 

***

 

ويا صوت َ فيروزَ

 

حين تصلـّي صباحاً

 

بسمّاعة ِ المدرسة ْ

 

فتسعى مراييل ُ ظبياتنا الخـُضْرُ 

نحو مدارسهن ّ

 

ومِشيتهن َّ تميدُ كغصن البسوم ِ

 

ووجناتهن َّ الطرية ُ

 

مثلُ القطايف ِ

 

رانخة بشفيف الضياء ْ

 

***

 

وفي الصيف نصحو

 

على تيننا ( الخرطمالي )

 

يناغي سِلال الذين أفاقوا

 

مع الفجر ِ:

 

هيا إلي َ بدون ارتخاء ْ

 

***

 

وأغصان ُ زيتوننا في ( الطُُفوف ِ )

 

تـُرَتـّل ُ سورة َ أكْل ِ ( المـُسَخـَّنِ):

 

يا زيتنا المستفيض َ أغثنا

 

ويا لوزنا

 

 كيف دوزنْت  منسفَ عرس الحبيب

 

بكل ّ اشتهاء

 

***

 

وفي (عين عوّاد )

 

تصحو البلابل ُ

 

تنشد ُ للسارحين َالقصائد َ

 

من صبح ِ ربّك َ حتى المساءْ

 

***

 

مآذن ُ قريتِنا النازفات حنينا

 

تـُسرْسِب ُ فيك َ

 

خشوعَ المـُؤذّن ِ

 

حين يقيم ُ صلاة َ العِشاء ْ

 

***

 

 

وكأسٌ من الشاي ِ بالميرمية ِ

 

في ظِلّ ليمونة ٍ

 

عندَ شمس ِ الأصيل ِ

 

يعيدُ  لك َ الرّوحَ والكبرياءْ

 

 

***

 

ونبتة ُ شومرة ٍ  في ( المَبارك ِ )

 

تشفي عظامَك َ من كل ّ داء ْ

 

 

***

 

 

كأن ّ ( قَراوتـَنا ) وجه ربك

 

عَطـَرها من رذاذ ِ السماء ْ

 

 

***

 

 

ننام على جمرِها قابضين َ

 

ونصحوْ على فجرِها شهداء

 

 

***

 

 

*الكلمات الموضوعة بين أقواس هي أسماء أماكن خلابة في قريتنا (قراوة بني زيد) وأسماء أكلات شعبية فيها