سبتمبر
18
في 18-09-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

 

 

 

صبايا النبع

.. وحين ترنّح جفْنُ الأصيلِ

بقريتنا المستراحة خلف الوهاد

وساقتك ظبياتُها صوب ” عين البلد “

***

يضوّعك الأرَجُ المستبدُّ

إذا فاح فنجالها نرجسيّا

وتقنصُ مشيتها من بعيد ٍ

فترتجّ نارا

كمن مسّه في الظلام الرّصَدْ

***

مناقير أفراخها

الناقرات بخدّ َّ قميص( السّتان)

تنبّه كل مقاثي البلدْ

***

ورشْقُ الجِرار الطفوحات

حين تميد بمشيتها المستفزّة

يجعل أجّاصتيْ سلتيها المعلَقتين شفيفا

فينفر ثعبانك المتراخي

ويغدو وتدْ

***

ويأتيك كشكش فستانها المتقاصر

في الحلم

يوقظ فيك بحور الزبدْ

***

و لمّـا (مناكيرها) العندميات تبرق

تغريك لو أنّ هذي المخالب تَمْشُطُ لحمك

حتى النخاع

وتقطف منك بقايا الجسدْ

***

وأردافها البورُ

تغري حصانك أن يحرث الواديين

انتقاما من القحْطِ

حتى يجيءَ المددْ

وتزرع جمرَك تحت ( الرَبَدْ )

***

وعقصة شَعرٍ ٍ من الخلف

بالبُكلة المزهرية

توحي لجيشك

قدحَ الزَنَدْ

***

وبطةُ ساق ٍ زجاجية ٍ

مثل قارورة العرَق المستديرة ِ

تغري شيوخك بالكفر والسُّكْرِ

حتى الأبدْ

***

وفرخا حمامٍ تُخَنّقهنّ

بخيطين من سنتيانتها

فتلقي على كتفيك بعنق ٍ

كحبل المسدْ

***

إذا رَمقتك بِطرْفةِ عين ٍ

ستحلب ظهرَك

طولَ نهارِك َ

دون َ عددْ

***

تفوق بلاغتها أهل جرجان

حين تتمتم باسمك حينا

وتدعو إلهك لو يَمَّحي كلُ أهل البلدْ

وتنجب منها وحيدا ولدْ

***

تفجّر فيك إذا اصطكَّ بنطالها المتحزّق

نهر الزبدْ

***

وتلثم من ريقها رشفة ً

سوف تغنيك عن حاجة الماء

طولَ الأمدْ

***

 

التعليقات مغلقة    قراءة المزيد   
سبتمبر
18
في 18-09-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2
 

 

 

 

 

 

 

زخّات آخر الليل ….!!

 

إلى غصن نعناعةٍ في فِراشي ..

 

 

 

 

 لماذا استفزّ أريجُكِ تفاحةً في سمائي

 

 

 

 فأغويتِني كي أمطّر شايا

 

 

 

 بصيف الشتاء؟

 

 

***

 

فحين ترينَ قطيعَ غيوميَ نهرا يطير

 

 تُطِلّ أخاديدُكِ الظامئاتُ

 

 

تتوق لنشْج المزاريب دون انتهاء

 

 

***

 

و حين تقبّلُ وجهي زهورك

 

 

أغدو مجرةَ نحلٍ تناغي

 

 

حقول الفضاء

 

 

***

 

 

وألثم من زهرتَي صدرك المستراح

 

 

نوافير نار

 

 

***

  

حين مساءً

 

 

 

ترتلني سورة النازفات

 

 

 

على مصحفيك

 

 

فتصحو على ساعديكِ الجراح

 

 

***

 

ضُحىً أستفيق

 

 

على قُبََّرات عيونك

 

 

تنقر قمح فؤادي

 

 

وأصحو على ركبتيك:

 

 

من الغرب شمسٌ

 

 

من الشرق شمسٌ

 

 

وفي الأفق هل هلالٌ سحيق

 

 

يشوُهه

 

رشق غيماتيَ البِيض

 

فلا الليل ملكي

 

ولا الصبح آت قبيل الرحيق

 

***

 

 

كعُري المياه

 

تظلين مهما تظللتِ

 

أبصر آخر أثوبكِ المستحيلة

 

دون عناء

 

***

 

كأنكِ آخر أنثى

 

 

تدلّت من الله

 

في موسم البرتقال الأخير

 

وصوتك نايٌ حزين

 

يهزّ حبال غسيلي

 

فأصحو على وجهكِ المستنير

 

***

 

إذا ما هطلتُ على هضباتكِ

 

زخات عنفي

 

فإنّي إذا غيمة عاقرة

 

***

 

 

وإن ما رشقتُ إلى رمل شاطئِك المستبدّ

 

برغوة موجي

 

فإني إذا موجة سافرة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

<span style=”font-size%

 

التعليقات مغلقة    قراءة المزيد   
سبتمبر
17
في 17-09-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

 

في الحرب

 

 

 

تفاحة ٌ سقطتْ

 

من الفولاذ ِ

 

بلْ تفاحتان ْ

 

 عشرون .. بل مئتان ْ

 

***

 

ما زال مذياع الضباب ِ

 

يرتل الأرقام َ

 

والتلفازُ يلهث ُ (عاجلٌ..):

 

” ألفان من تفاحنا المشوي بالفسفور

 

لا …

 

بلْ كـُل موسمِنا تساقط َ

 

نازفا

 

في سلة ِ الحاخام ِ “

 

 

 

***

 

لا يا صاحبي ….

 

ما هذه تفاحة ٌ

 

هذا ( ثـُغاءُ الشعبِ)

 

في ( أضحى اليهود ِ)

 

 

***

 

 

سبتمبر
16
في 16-09-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

 

 

 

غبش  الخريف

 

 

 

في البدايات

 

وفي عشب المسيح المرّ

 

كان العابرون

 

عبثا في وجه تاريخ المُحال

 

 

***

 

كسروا جرة جوع الأنبياء

 

وهنا يا نزفنا المرهق

 

 مازلنا هنا

 

دمعنا المذراف عرس البرتقال

 

 

***

 

 

في البدايات ولدنا

 

وبأيدينا بذار الغيم قمحا ذهبيا

 

حين باح الحَرُّ في صحرائنا

 

 يفضح  كتمان الظلال

 

 

***

 

في البدايات نطوفيين كنا

 

صنع النير بأيدينا

 

وأصباغ الجبال

 

 

***

 

 

حين كنا

 

حجلا يكرج في الوادي

 

ومزرابا   يناغي كل أخدود  ظموء 

 

 

***

 

 

عندها مر الضبابيونَ

 

يستلّونَ  

 

من أيدي الصغار/

 

لقمة الجوع

 

وكم مر تتار!!

 

 

***

 

 

والندى يرقبهم مبتلعا دهشته:

 

هذه الأرض التي تعقرها جرافةٌ

 

هذه غربال كنعان

 

يسفّ المارقين

 

 

***

 

 

ها همُ مروا عليها /

 

نمشا في وجه تاريخ عتيق

 

غبشا في عين بحّار غريق

 

 

***

 

 

 

من هنا مرت صبايا النبع

 

بالثوب المطرز

 

تنقر الوشم على خد الغزالة

 

والكلابيّون نبّاحون عقارو طريق

 

 

***

 

 

وهنا قمباز حصاد تهاوى

 

من مسلات العبيد

 

يشرح الخطو لمن ضل

 

طريق البيدر المحفوف بالنيران

 

والصبر الجميل

 

 

***

 

 

يزهر الصبار في أهدابنا عشقا

 

لنا شئنا /أبينا

 

موتنا المشوي بالفولاذ

 

ميلاد لجيل

 

 

***

 

 

من هنا مرت نساء حاطبات

 

لشتاء لا يزول

تذرع الشوك على غفلة صبح

 

اثر الأقدام محفور على

 

صخر بوجه الريح

 

ما زال يقول

 

وجعي باق هنا

 

ومحال أن أبيد

 

 

***

 

 

ولنا زهرة ثلج

 

وشرايين  النخيل

 

ولهم

 

من زبد التاريخ نبّاح وقتال قتيل

 

 

***

 

 

عد لنا يا صانع الفخار

 

في العصر الضجوج

 

وارسم الكُرّاز تاجا للمروج

 

وأعد من تاه في صحراء عصر الميلامين

 

 وأفق جالوت من غفوته

 

ليرى

 

 جُعَل المسخوط عملاق العلوج !!

 

 

***

سبتمبر
16
في 16-09-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

متاهيّات

 

 

.. و حين صباحا

 

إذا الغيم بحرا تدلّى

 

ونهرا يطير

 

وديوان درويش أتلو شعائره

 

قانتا  

 

والشنانير ترفل في الواديين

 

و تاهت عيون الطريق

 

وأنكرتِ الخطوَ

 

…… أصحو

 

 

*****

 

وحين مساء

 

وحين وحيدا

 

ترتلني سورة النازفات

 

ثوابا لجرح قديم

 

وتنعفني الريح

 

عشبا يبيسا

 

أعود أعود

 

 

*****

 

وحين عشيّا  

 

رغيفا من الجوع

 

يقضمني

 

أو  دهاليز بُنٍ عتيقٍ

 

تخرشم حنجرتي

 

استفيق

 

 

****

 

ولي غيمة من برادي السماء

 

وجسر من الريح

 

مقعد أرجوحتي لوح صّبار

 

 مسكين

 

ماذا إذا لسع النحلُ ثعبانَ

 

فرن الغسيل

 

ولي معبد اللازورد

 

ورعد يقحّ مدى ليله

 

مِ التهاب الفضاء   

 

 

*****

 

وحين قريبا من الزيزفونة

 

صفراء تذهل

 

ودّعتُها في صلاة الغروب

 

وأرض

 

تصعر أخدودها من جمار الغلاء

 

 

*****

 

 

غشيّا أفيق

 

يمحّصني وجع الجفت

  

في الصيف

 

ذاكرة من غرابيل قطن

 

تسائلني :

 

أتعبر حيّة همي

 

صراط  الحرير  …؟؟؟؟

 

 

 *****

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

سبتمبر
14
في 14-09-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

 

 

 

إلى وردتين

 

 

(إلى ابنتيّ جـِنان وعُلا مع ترتيلة الندى الصباحيّة )

 

 

على عتبـــات الريــــاح ِ تقِـفـْنَ         وقلبي على عتباتِ الريـاحْ

 

معَ الطير ِ تبكُرن َ تنقـُرْن َ خدّي        بقـُبـْلاتِكُنّ َفيصحو الصباحْ

 

بـِكُنَّ أطيرُ إلـــــى آخر الكَـــــون ِ       يا نبضَ قلبي وخفق الجناح ْ

 

يُوَشْوشُني الدّهرُ يا أمنيــــــاتي        فأدعو إلهـــي تصبْنَ النجاحْ

 

يعـــــاثرُني الدّهـرُ لكنّ فجـــري        سيبْزُغُ رغمَ التهاب الجِراح ْ

 

تـُـشاغِبْنَ كالنحلِ فــي أمسياتي         فيقـْطُرُ مِنْـكُـنَّ شَهْدُ البِطاحْ

 

إذا خـَدَشَ الــريـحُ وجـْنـاتِـكـُـنَّ         أُحسُّ بِقَلبي اهتزازَ الرّماح ْ

 

 

سبتمبر
12
في 12-09-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

الشاعر عقبة طه

    

 

 

فكَر بأفعى

  

وأنت تخادعُ  طولَ المواسمِ .. فكر بأفعى        ” شتاءً تنامْ “

 

وأنت دواما تغيّر وجهَكَ .. فكر بأفعى      ” تغيّر أثوابَها كلَّ عامْ”

 

وأنت لسانك فردٌ ويكذبُ .. فكر بأفعى         ” على شعبتين ويأبى الكلامْ “

 

وأنت تطَعّم بالسّم صَحْبـَك .. فكر بأفعى        “و هل تدّعي للديغ ِ الغرام ْ”

 

وأنت تباغتُ مَن يُطعمونَك .. فكر بأفعى       ” تباغتُ حتى تنالَ الطعامْ “

 

وأنت تُعربدُ لما تشبّعت .. فكر بأفعى        “إذا شبعَتْ رضخَتْ للأنامْ “

 

وأنت تُظاهِرنا بصيامِك .. فكر بأفعى    ” تبيتُ طوالَ شتاءِ الصّيامْ ”

 

سبتمبر
10
في 10-09-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

نبعٌ ونار

 

هنا ..

 

كان  نبعٌ  قديمٌ

 

وأهلٌ وأطلال ُ دار

 

 

***

 

وكانت لنا ذكريات الطحالب

 

في بـِركة تشخُب الحُبَ  فينا خريف النهار

 

 

***

 

وللجار رمانة ٌ تتدلـّى

 

على ضحوات ِ الندى و القنار

 

 

***

 

 

هنا ولدتني الأعاصير قبل ثلاثين عاما وست

 

هنا جدةٌ تمسحُ الفقرَ عن وجه أحزاننا المستعار

 

 

***

 

 

هنا سال جرحٌ من الياسمين ِ

 

هنا شاخ َ طفلٌ مشيب  البحار

 

 

***

 

 

و في كل عام ٍ

 

يُدَنـْدشُ تفاحُنا ثلجـَه المستراح

 

ويبرقُ رمانـُنا جلّنار

 

 

***

 

 

وينطلقُ الطيرُ من  دفءِ قمصانِنا  مستعيذا

 

 من الريح ِ في عاصفات ِ الغبار

 

 

***

 

 

هنا كان عناب أيلولنا ثعلبٌ نازفٌ

 

وهنا ….. كان في نبعنا

 

            سِرْبُ بطّ  لعوبٍ

 

                 وبركة ماء وظلٌّ لجوزاتنا العاليات

 هنا…..

 

                    عش شنّارة رقدت

 

                      في شجيرة غار

 

 

يا نبعنا

 

الآن أبعد ما نكون

 

وأنت أقرب ما تكون !!

 

 

هنا كان طفلٌ يتيمٌ

 

ينام الظهيرة قرب الجدار

 

 

***

 

 

هنا مر حصّاد قمح وبائع جبن

 

هنا شربوا واستراحوا

 

هنا عبر النازحون القفار

 

 

 

يا نبعنا

 

ألان أظمأ  ما نكون

 

وأنت ابرد ما تكون !!

 

 

يا نبع كيف يجيء ماؤك

 

 دون أن نمشي إليه

 

يا نبع خذنا للحياة

 

فقد سئمنا الانتظار

 

 

***

 

 

يا  لست وحدك لا تنام

 

فمن ينام  على الجمار

 

……

 

…….

 

…….

 

الآن صار نزيفُ مائك

 

بيتَ نار

سبتمبر
08
في 08-09-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

الشاعر عبد الرحمن يوسف

رغيف الوفاء

 

 

( إلى  شاعر أمتنا العظيم .. المصري عبد الرحمن يوسف  …. معلمي الكبير.. بإصرار الحديد )

 

 

كأنك حينَ كطائر رُخّ

 

تحط ّ على جثتي أستفيقْ

 

 

***

 

 

كأنّك حين تزينني

بشفيف البلاغة

أغدو نحاسا 

ولفظي بريقْ 

 

 

***

 

 

كأنك يا ( عنخ َ مون َ) الجديدَ

 

أفقتَ لتلعنَ

 

تجارَ مصرَ

 

و منْ باع آثارَها للرقيقْ

 

 

***

 

أرى جرح َ( إيزيس ) يبزغُ

 

من عشب وجهكَ

 

يفضح (ستّ) الذي لا نطيق

 

 

***

 

كأنك يا ( حورسَ ) الآلهاتِ

 

تدلّ القوافلَ

 

قيدَ المتاهاتِ

 

أين الطريقْ

 

 

 

***

 

 

كأنك يا (قاهر المعتدين)

 

تشدّ براغي ارتخاء (المقطّم ِ)

 

حين استحالَ  لواد ٍ سحيقْ

 

 

***

 

كأنكَ حين تصهللُ في الشمسِ

 

تنكأ ُ جرحَ البلادِ العتيقْ

 

 

 

 

 

 

***

تشاغبُ كالنحل ِ

 

لكنّ جرحَك

 

سرْسبَ منه اختمارُ الرحيقْ

 

 

***

 

و (في صحة ِ الوطن ِ) المستباح ِ

 

تصيرُ طبيبا

 

تجسّ المواجعَ

 

تنجي الغريقْ

 

 

***

 

فلسطين ُ هذي

 

ترتـّلُ وجهَكَ

 

كلّ ضحىً

 

يا رفيقَ الطريقْ

 

 

***

 

 

التعليقات مغلقة    قراءة المزيد   
سبتمبر
07
في 07-09-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

نحاول

نحاولُ مثل الفراشات

<span style="font-size: 14pt;font-family:

التعليقات مغلقة    قراءة المزيد