أغسطس
31
في 31-08-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

 

الكمنجات الحزينة

 

الكمنجاتُ وأصواتُ الخيولِ السارحةْ

 

والصّدى يرتدّ

 

من خلفِ المدى

 

لا صوتَ يعلو فوق صوت النائحةْ

 

 

                              ***

سافر الزيتونُ للسفح

 

فزفّته الطيورُ الجارحةْ

 

تلعقُ الموتَ

 

وتشتمّ رحيقَ الروحِ

 

مِنْ ومْضِ العيونِ الذابحةْ

 

 

***

غابةُ الزيتونِ

 

ظلّ اللهِ في الأرضِ

 

هنا الريحُ

 

خرير الماء في الينبوع

 

والأنسامُ ريحٌ لافحةْ

 

 

                           ***

 

ها أنا أسبحُ في غيم المدى

لا شيء حولي

 

لا أرى الشطآن كي أرسوَ فيها

 

أشربُ البحر لكي أنجو

من الطوفان

 

والأنهار صارت مالحة

        

                              ***

 

أعزف الريحانَ

 

يرتدّ الصّدى نقرَ طبولْ فاضحة

                                            ***

 

 

 

أزرعُ القيثارَ قرب الليل

 

لا أدري إذا انطقه الله نشيدا

 

أم دنت منه الكلاب النابحة

                   ***

 

 

صرَخَ الرّعدُ

فهدأتُ البساتينَ التي خافت

وقلْتُ :

من مخاض الغيمِ

ترتدّ السّيولُ الطافحةْ

                       ***

 

 

 

 

 

 

                                               

 

 

أغسطس
30
في 30-08-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

 

 

خرّوبتي

 

وقفتْ بسفحِ الليلِ

 

ترقُبُ عابراتِ الدّهرِ

 

في الأزلِ السحيقِ إلى المدى

 

***

 

 

خروبةٌ

 

مَرّ الزمانُ مُعَتّقاً صورَ الحياةِ بوجْهِها

 

ضمّتْ على الصخرِ المضمّخِ

 

 بِ ا ل شُّ ق و قِ جذورَها

 

***

 

 

تتحسّسُ الطرقاتِ

 

للماء المخبأ

 

في هَجير الصيف

 

صخرا جلمدا

 

***

 

 

نزلتْ بحيرةَ ظِلها

 

عند الظهيرة ظامئاتُ الطير

 

فانطفأ الصدا

 

***

 

 

وأوى إليها في الشتاءِ مشردٌ

 

في الليل تحضنهُ من الإعصارِ

 

والأخطارِ

 

والأمطارِ

 

تُعمي عنه أسيافَ العدا

 

***

 

 

 

 

خروبتي

 

وقفتْ توشوشُني

 

تذكّرني

 

تقشّرُ برتقالةَ خاطري 

 

بتجارب الأيامِ

 

ثم تحكُّ ذاكرتي

 

بخشخشةِ الغصونِ الظامئاتِ

 

 إلى الندى

***

 

 

طارحتُها في الصّيف

عِشقَ الرّملِ للأمواجِ

عِشقَ النخلِ للأبراجِ

ثمَّ رحلْتُ للأبدِ البعيدِ مشرّدا

***

 

 

………….

…………

لم يبقَ في السفحِ الجديبِ معذَّبٌ

 

فلقدْ رحلْتُ وأصبحتْ خروبتي

 

حطباً بكوخ مُحَطّب الأيام

 

ظلا سرمديا أجردا

***

 

 

أغسطس
29
في 29-08-2009
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة a1b2

مرحبا بك في مدونـــــات أميـــــن. هذه هي المقاله الأولى. تستطيع تعديلها أو حذفها, بعد ذلك تستطيع البدء بالتدوين!