حكايا

2012/04/15

وجبة غذاء .. من سيدة كاملة الأوصاف

ضمن تصنيف: Uncategorized — 7kaya في 1:12 م    84 views

بقلم : محمد سهمود

يوما وأنا أسير في احدى الطرقات وجدت مطعما متواضعا في ركن الشارع .. دخلته قاصدا وجبة غداء , فللوهلة الأولى اعتقدت انه كباقي المطاعم ولكن ما فتيء أن تغير اعتقادي عندما جاءت إحدى العاملات ” جرسون ” تقدم لي كتيب الوجبات وتحدثني بلغتها الخاصة ليست مثلي بالكلمات ولكنها بالإشارات ففهمت بعضا مما تقصده والبعض الأخر ذهب مني لشدة مفاجئتي بالموقف .

لملمت  سريعا انتباهي وحولت كلماتي إلى إشارات لأخبرها ما انوي تناوله فهمت سريعا ما أريد وذهبت لتأتي بالطعام , وبعد لحظات جاءت فتاة أخرى لتقدم لي الطعام وكانت كمثل زميلتها الأولى بكماء وحديثها الإشارات  وما هي الا لحظات قليلة حتى علمت ان كل العاملات “بكم” .

تعجبت وأعجبت بما رأيت ورحت أتأمل أسلوب عملهن علي أحاول أن أتعلم بعضا من دقتهن بالعمل أو اقتنص بعضا من الأمل الذي ينشرنه بأرجاء المكان .

نساء قد شددن العزم وطرقوا باب الأمل ليحصدوا بعملهن لقمة عيش كريمة وبشرف في ظل ظروف مدينتي الصعبة وليثبتوا لكل من يحاول تهميش تلك الطبقة . وحرمانهم من العمل ولكل من وضع شروطا ومقاييس لتوظيف النساء بأنهن لا يختلفن شيئا عن دونهم من النساء بل وقد يكون رأي قلمي الخاص فيهن بأنهن أكثر تميزا وأفضلية من أي فتاة أخرى كاملة الأوصاف .

نساء واجهن العقبات تلو العقبات وتحلمن تهكم بعض السفهاء وسطوة نظرة المجتمع لهم بأنهم عالة عليه ولا دور لهم ولكنهم عكس ذلك فتلك الطبقة جزء فعال وحقوقهم كمثل كل الأفراد .

إن كانوا لا يتحدثون فإنهم ينسجون من الأمل حروفا وكلمات يعجز أصحاب الألسنة عن التعبير عنها  وبإرادة قوية ينشرون الدفيء  في أرجاء المكان وببراءة خجولة ترتسم على وجوههم يعدن الطعام ويقدمنه ويقومون بعملهن على أكمل وجه .

تساءلت قبل مغادرتي المكان هل ستكرر التجربة لمثل هذه المشاريع وتمنيت أن يأتي يوما لا أجد فيه تفرقة أو إقصاء فكل أفراد وطني سواء  ووطني تحت جناحه يضم الجميع .

Be Sociable, Share!

لا يوجد تعليقات »

لا تعليقات حتى الآن.

خلاصات RSS تعقيب رابط

أضف تعليق

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash