• محرك بحث جوجل

  • مربعات القائمة الجانبية

      أضف ماتريد من مربعات القائمة الجانبية لتظهر هنا من خلال الذهاب الى قوالب - مربعات القائمة الجانبية اسحبهم الى القائمة الثانية
Just another مدونـــــات أميـــــن site
ملخص حلقة برنامج “الاتجاه المعاكس” بعنوان: هل ويكيليكس فضيحة لأميركا أم مؤامرة من نوع آخر؟
29 ديسمبر 2010, حيفا منصور @ 4:16 م

حيفا منصور_ الجامعة العربية الأمريكية

  • · اختراق الوثائق .. بدأته الأوراق وعززته التكنولوجيا

لم تكن وثائق “ويكيليكس” الوثائق الأولى التي يتم الكشف عنها، ففي عام 1996م، استطاع الأمريكي أو اليهودي الشهير “جوناثان بولارد” الحصول على كم هائل من الوثائق العسكرية، إذ أعطاها لإسرائيل، وبعدها تم اعتقاله، وما يزال رهن الاعتقال في الصين. وبالتالي حصلت عملية الكشف هذه قبل وجود الانترنت والحكومات الالكترونية.

تعتبر وثائق “ويكيليكس” “انتصاراً ساحقاً للإعلام الحديث”، هذا ما عبر عنه الكاتب حسن يوسف، فلم تعد الامبراطوريات الإعلامية تسيطر على صناعة الرأي العام، فظهرت الثورة التكنولوجية والمعلوماتية، التي أتاحت للمواطن العادي حرية امتلاك كمبيوتر مدعم “بالمودم”، يستطيع من خلاله وضع رأيه ونقله إلى المستهلك مباشرة.

قضية مهمة لابد من ذكرها في إطار الحديث عن وثائق “ويكيليكس” والاختراقات الالكترونية، ما ذكره أ. عريب الرنتاوي مدير مركز القدس للدراسات السياسية، أن وجود الحكومات الالكترونية قد يكون عاملاً مساعداً على مثل هذه الاختراقات، فالولايات المتحدة الأمريكية تقوم الآن بمراقبة حوالي مليوني موظف في أمريكا، يشرفون على معلومات بدرجات مختلفة، خاصة في ظل الحديث عن ثورة الاختراقات للأنظمة المعلوماتية المحوسبة، فتمّ اختراق البنتاغون، ودخلوا على بنوك المعلومات، والمصارف، والاحتياط الفدرالي، إضافة إلى ظهور أعداد متزايدة من الهكرز “مخترقي الموافع الالكترونية”، كما قامت الولايات المتحدة الأمريكية بالضغط على معظم شركات الانترنت في أمريكا، وخاصة شركة أمازون، إذ طالبتها بضرورة طرد موقع “ويكيليكس” فوراً، وبالفعل تم طرده، وفي نفس الوقت، منحت سويسرا خلال دقائق الموقع 3 دومينز.


  • · الانتقائية في وثائق “ويكيليكس”

أوضح الرنتاوي أن مصدر “ويكيليكس” في الحصول على المعلومات، هو البنتاغون ووزارة الخارجية الأمريكية، ولم يتم الحصول على أية معلومات من قبل وكالة المخابرات الأمريكية “CIA”، على الرغم من وجود ملفات ضخمة متعلقة بالقضايا التي طرحتها “ويكيليكس” داخل .”CIA”

لم يصدر عن موقع “ويكيليكس” أية وثائق تتعلق بالبيت الأبيض، واتصالاته مع زعماء العالم، وغير ذلك، وقد يعود السبب إلى أن المصادر التي يعتمد عليها الموقع محصورة في البنتاغون ووزارة الخارجية.

موقع اسرائيل على خريطة وثاثق “ويكيليكس” كان ضعيفاً نوعاً ما، في المقابل كان ظهور القضايا العربية والاقليمية مميزاً، فالوثائق حتى الآن تعطي الأولوية  للكشف عن القضايا التي تمس المنطقة العربية، والأمن العربي، والعلاقات بين العرب والمسلمين (خاصة العلاقات العربية والإيرانية)، فقد كشفت “ويكيليكس” عن العديد من المآزق التي تعاني منها المنطقة العربية، كما ركزت الوثائق على هشاشة الأنظمة العربية، وتم الكشف عن العديد من الوثائق المتعلقة بهذه الأنظمة في مصر، سوريا، السودان، العراق، ليبيا،… .

أما فيما يتعلق بإسرائيل، فقد نشر تفرير حول لقاء مؤسس موقع “ويكيليكس” مع مسؤولين إسرائيليين في جنيف بداية علم 2010م، وتوصل الطرفان إلى اتفاق يمتنع فيه الموقع عن نشر عدد كبير من الوثائق التي تدين إسرائيل في حربها ضد لبنان وغزة، وهذا ما جعل رئيس الوزراء الإسرائيلي “نتنياهو” يعلن أن هذه التسريبات جاءت في صالح إسرائيل.

  • “ويكيليكس” والعالم العربي

وثائق “ويكيليكس” أبرزت وأكدت على فساد الأنظمة العربية وتآمرها، وفي الوقت نفسه، أساءت للعلاقة بين المواطن العربي وحاكمه، إضافة إلى إسائتها للعلاقة بين الدول العربية ، وبينها وبين الدول الإسلامية، هذا ما عبر عنه حسن يوسف، حول مدى تأثر العرب بهذه الوثائق، كما أنها زادت العرب ضعفاً على ضعف، وتشتتاً على تشتت، بينما يرى الرنتاوي أن هذه الوثائق عمقت الشرخ بين ايران والعرب، كما أنها عملت على زيادة معرفة واطلاع الرأي العام على ما يجري في أروقة صناع القرار في دولهم وعلى ما يجري من مؤامرات تحاك.

وأخيراً أظهرت استطلاعات الرأي الذي أجراه البرنامج، اعتقاد 54.7%  بأن تسريبات “ويكيليكس” فضيحة، بينما يرى 45,3% أنها مؤامرة.

Be Sociable, Share!


أضف تعليق


*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash