• محرك بحث جوجل

  • مربعات القائمة الجانبية

      أضف ماتريد من مربعات القائمة الجانبية لتظهر هنا من خلال الذهاب الى قوالب - مربعات القائمة الجانبية اسحبهم الى القائمة الثانية
Just another مدونـــــات أميـــــن site
جامعة النجاح تفتتح متحفاً للتراث الفلسطيني
8 أكتوبر 2010, حيفا منصور @ 4:47 م

حيفا منصور_ الجامعة العربية الأمريكية_ افتتحت جامعة النجاح الوطنية بمدينة نابلس، يوم أمس، متحفاً للتراث الفلسطيني، وذلك في مبادرة لها لاحتضان التراث والحضارة، والمحافظة على التراث الفلسطيني من السرقة.
ويضم المتحف زوايا مختلفة، كزاوية العملة الفلسطينية القديمة “الجنيه”، واللباس الشعبي الفلسطيني، والأدوات التراثية القديمة الخاصة بالزراعة والصناعة والأدوات المنزلية، وزاوية للتراث الشعبي المكتوب والمغنى والخاص بالزجل الشعبي، إذ قامت الجامعة بجمعه من مختلف التجمعات السكانية الفلسطينية،كما تسعى الى توسيع وتطوير المتحف ليضم ما تستطيع الجامعة جمعه من خلال طلبتها وزوارها أيضاً.

وقال عميد كلية الفنون الجميلة في الجامعة، د. حسن نعيرات، “إن المتحف يهدف إلى وقف مسلسل سرقة التراث الفلسطيني، الذي يتعرض لهجوم كبير وواسع لدرجة تزوير اللباس والمأكولات الفلسطينية، ويهدف المتحف من خلال احتوائه على القطع الأثرية الفلسطينية، والتي تشتمل على شرح كامل لكل قطعة من حيث مكانها الأصلي، وأصلها إلى مواجهة حملات السرقة تلك، ويقوم المتحف بإصدار توصيات للجهات الفلسطينية المسؤولة لرفع شكاوى للمؤسسات الدولية والأمم المتحدة ومنظمة اليونسكو لوقف الانتهاكات وعمليات السطو على التراث الفلسطيني”.

وفي هذا السياق، يرى مثقفون فلسطينيون بافتتاح متحف التراث الشعبي الفلسطيني في جامعة النجاح خطوة هامة للحفاظ على تراثنا من السرقة والاندثار، ودعوا إلى دعمه وتطويره. كما يرى مسؤلون في وزارة الثقافة الفلسطينية من بينهم الأستاذ حمد الله عفانة، مدير الوزارة في مدينة نابلس أن فكرة المتحف تنسجم مع استراتيجيات وزارته الأربع التي وضعتها لمواجهة عمليات السرقة للتراث الفلسطيني وتهويده والسطو عليه ومحاولة نشره في العالم على أنه تراث يهودي.

وقد لاقى افتتاح المتحف اقبالاً كبيراً من قبل الوفود الأجنبية والعربية، إضافة إلى زوار الجامعة وطلبتها، مبدين سعادتهم من هذا المتحف، الذي يعمل على دعم القضية الفلسطينية، وتعزيز المطالب الرامية للحفاظ على التراث الفلسطيني ووقف سرقته.

نقلا عن وكالة معا الإخبارية

http://www.maannews.net/arb/ViewDetails.aspx?ID=321933





بمناسبة يوم المعلم العالمي: العلمي تشيد بدور المعلم الفلسطيني
7 أكتوبر 2010, حيفا منصور @ 10:31 ص

حيفا منصور_ الجامعة العربية الأمريكية_ أشادت وزيرة التربية والتعليم العالي أ.لميس العلمي، في رسالة بعثت بها إلى الأسرة التربوية بمناسبة يوم المعلم العالمي، والذي يصادف الخامس من تشرين الأول، بالدور الكبير الذي يضطلع به المعلمون الفلسطينيون، ومواقفهم الرائعة على الصعيدين التربوي والوطني، ولدورهم الكبير في إرساء دعائم الدولة الفلسطينية المستقلة، والنضال من أجل إنهاء الاحتلال، سعياً وراء الحرية والاستقلال.
وقالت العلمي: “ندرك جميعا أهمية يوم المعلم العالمي، الذي يبرز دور المعلم في المجتمع مربياً ومعلماً، والذي له على المجتمع حق الاحترام والتبجيل، لحمله رسالة الأنبياء وامتهانه لأشرف المهن ولما يقوم به من تربية لأبنائنا، ورعاية سلوكهم وبناء عقولهم وصقل مهاراتهم وشحذ هممهم وأذهانهم بالبحث عن كل جديد ومفيد، وبناء أفكارهم، وتنمية مواهبهم وتسليحهم بالعلم وحب وطنهم“.
وتابعت قولها:” نتذكر في هذا اليوم أساتذتنا ومعلمينا الذين أدوا الأمانة بكل إخلاص وتفان وسلموا الأمانة لمن بعدهم قريري النفس فخورين بما أنجزوا من بناء واستثمار في عقول طلابهم الذين تسلموا الريادة من بعدهم في مجالات القيادة والبناء المختلفة في هذا الوطن المعطاء، في القضاء، والطب، والهندسة، والتعليم، وغيرها من مجالات بناء هذا الوطن“.
واستعرضت الوزيرة العلمي الظروف القاسية التي مر بها المعلمون الفلسطينيون، حيث تعرّض معلمون في مدارسهم للقتل على يد جيش الاحتلال الإسرائيلي، ومنهم من تعرّض للضرب والاعتقال، ومنهم مازال يتعرّض لكل هذه الانتهاكات على بوابات جدار الفصل العنصري، وعلى حواجز الاحتلال المنتشرة في جميع المدن والقرى، وقد أظهروا انتماءً وولاءً كبيرين للوطن والقضية، ولم يهنوا ولم يضعفوا ولم يستسلموا، رغم ضيق ذات اليد، ورغم عنصرية الاحتلال الذي استهدفهم باعتبارهم طليعة الشعب وقادته التنويريين.
وأوضحت العلمي أن للمعلم حقوقاُ وظيفية يجب أداؤها له دون نقصان من أجل تشجيعه وتحفيزه على البذل والعطاء والتطلع لكل جديد،  وان الوزارة، تسعى إلى إعداد واختيار المعلم المناسب، وتوفير البيئة التعليمية المناسبة كتوفير المباني المدرسية والتجهيزات التعليمية والتقنية، واللوائح والنظم التي تساعده على أداء عمله على الوجه المطلوب، والتي تحفظ حقه وتضمن أداءه لواجبه وتوفر له تدريبه وتطوير مهاراته وحفزه للبحث عن كل جديد.
وفي هذا الجانب، أكدت العلمي سعي الوزارة للنهوض بمهنة التعليم، وتحسين أوضاع المعلمين، وتلبية احتياجاتهم وتطلّعاتهم، وتبذل جهوداً كبيرة لضمان العيش الكريم لهم ولأسرهم، عبر العديد من الحوافز والبرامج والمشاريع التشجيعية، وكذلك تطوير قدراتهم المهنيّة، وكفاءاتهم، عبر تدريبهم وفق أفضل الأسس والمعايير، عبر تبني استراتيجية كبيرة، تُعنى بتأهيلهم وتدريبهم، بالتعاون مع الجامعات الفلسطينية، وتصنيف مهامّهم داخل المدارس، كلّ ذلك من شأنه أن يخلق ثورةً تعليمية، وحراكاً تربوياً فكرياً، رائده المعلمون وجمهور التربويين، الذين يستحقون الأفضل دائماً.

نقلاً عن وزارة التربية والتعليم الفلسطينية

http://www.mohe.gov.ps/ShowArticle.aspx?ID=415


وزارة الاعلام تندد بمخططات تغيير معالم القدس القديمة
6 أكتوبر 2010, حيفا منصور @ 12:03 م

حيفا منصور_ الجامعة العربية الأمريكية_ نددت وزارة الإعلام في مدينة رام الله، اليوم، بالمخططات “السوداء” لبلدية الاحتلال، والقاضية بتشويه معالم عديدة في البلدة القديمة، واستحداث باب في سورة المديتة، ووصفته بأنه “محاولة مريضة” للسطو على التاريخ، وفعل ينم عن عقلية مصابة بالكراهية، وفرض لسياسة الأمر الواقع.

وحذرت الوزارة  في بيانها الصادر، من خطورة النوايا التي أعدها مهندسون يهود لتجديد حائط البراق والحي اليهودي، والتي قُدّمت إلى ما تسمى  لجنة التخطيط والبناء التابعة لبلدية الاحتلال، أمس الثلاثاء، وما سيتبعها من باب  سينحت في الصخر أسفل المدينة، سيبدأ من باب النبي داوود وباب المغاربة إلى أن يصل إلى موقف للسيارات.

المزيد »


شهر أيلول.. الإنذار الأخير لتوقف مساعدات “الأنروا” للاجئين الفلسطينيين
4 أكتوبر 2010, حيفا منصور @ 5:19 ص

حيفا منصور_ الجامعة العربية الأمريكية_ في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون في الداخل والشتات، والحياة القاتمة مجهولة المعالم، دقت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ” الأنروا ” ناقوس الخطر بوقف مساعداتها الممنوحة للاجئين الفلسطينيين، ليظل مستقبل أكثر من أربعة ملايين لاجئ مجهولاً.

على مدار 60 عاماً تقدم الأنروا مساعداتها الصحية و التعليمية والمالية للاجئين الفلسطينيين الموزعين على أكثر من سبعين مخيماً في الداخل والشتات، وبذلك أصبحت قضية اللجوء الفلسطيني مرتبطة بتلك المساعدات، وتحول اللاجئون الفلسطينيون بعدها إلى أرقام  قد تحملهم الرياح إلى طي النسيان، وقد تبقيهم في ذاكرة حفروها في أرض البرتقال الحزين ودالية الكرمل اليتيمة.

تعتبر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ” الأنروا ” المصدر الأساسي للمساعدات التي يحصل عليها اللاجئون الفلسطينيون، إضافة إلى جهات أخرى فتحت باب مساعداتها لمن فقدوا الأرض والمال والرزق. بدأت الأنروا عملها في الأول من أيار/ مايو من العام 1950، وقد اقتصر عملها على توفير خدمات لمجموعة واحدة من اللاجئين، وهم الفلسطينيون المقيمون في مناطق عملياتها.

المزيد »


الغزو الفكري ولغة الضاد
3 أكتوبر 2010, حيفا منصور @ 4:19 م

حيفا منصور_ الجامعة العربية الأمريكية_ تعد اللغة العربية من أقوى اللغات التي عرفتها البشرية، لا سيما وأن كلام رب العزة جاء بهذه اللغة، حيث تتميز اللغة العربية ببلاغتها وعذوبة معانيها وجمال أسلوبها، وإدراكاً من الغرب بأهميتها ودورها في غرس قيم الأصالة في نفوس أبنائها، قاموا بغزو عقول أبناء اللغة، علهم يتمكنون من السيطرة على عقولهم.

قامت الحركة الاستعمارية منذ مئات السنين على استعمار الوطن العربي؛ لأهمية موقعه الإستراتيجي وخصوبة أرضه، فقامت بإرسال الحملات العسكرية إلى تلك الدول لاستعمارها، وبعد إدراك المستعمرين بفشل حملاتهم العسكرية قاموا باستعمال الوسيلة التي قد تعد الأكثر نجاحاً من أي وسيلة أخرى، وهي الغزو الثقافي والفكري لأبناء الأمة العربية.

تعددت أشكال الغزو الثقافي التي مارسها الغرب على أبناء اللغة العربية، فقاموا بإرسال الحملات التبشيرية، وإنشاء المدارس التبشيرية في الوطن العربي، كما قاموا بإرسال الوفود والكفاءات العربية إلى الخارج ليقوموا بعملية تغيير ومسح لأفكارهم العربية، ولطمس أي فكر يحاول النهوض والرقي بلغة القرآن، كما قاموا بزج العديد من البرامج التي جعلوا من خلالها العقل العربي عقلاً فارغاً من أي ثقافة وانتماء لأمته، وقد استخدم الغرب الإعلام وسيلة أساسية لغزو العرب والمسلمين. لقد نجح الاستعمار في تفريغ عقولنا من أي جذر له علاقة بالأجداد وبعلماء اللغة العربية، ولقد أصبحت المكتبات تموت ألماً على فقدان روادها، وأصبحت الكتب منظراً للرؤية والافتخار بمؤلفيها، حيث لم تعد الكتب تستغل للوظيفة التي وجدت من أجلها       _ وهي نشر المعرفة _ ، ولقد قام الغرب بتخريج أفواج من الأمة العربية يتنكرون لانتمائهم للغة العربية، فأصبحوا يتكلمون بها بوجه من الحياء . أليس من العيب علينا _ نحن الذين نتكلم بالعربية _ أن نضم بين ثنايا حديثنا تعابير لا تمت للعربية بصلة.

وأخيراً، لقد نجح الغرب وبكل تميز في غزوهم الثقافي على لغة الضاد، ولقد تخلى أبناء اللغة عن أمهم الأصيلة “اللغة العربية” ، لقد ضاعت عقولنا، وضاع كل ما أنتجته العربية لنا، لقد نسينا ما قام به هارون الرشيد، ولقد دمرنا ما قام به سيبويه. كل ذلك من أجل تحقيق مآرب الغرب، لكن اللغة العربية ما زالت موجودة، وعلى الرغم مما قام به الغرب فستبقى قوية الجذور والمعالم، يستمتع بها الجميع. فاللغة العربية باقية ببقاء كتاب الله عز وجل.


الجامعة العربية الأمريكية تقيم معرضاً للقرطاسية
3 أكتوبر 2010, حيفا منصور @ 4:00 م

حيفا منصور_ الجامعة العربية الأمريكية_ أقام مجلس اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الأمريكية، معرضاً للقرطاسية والكتب، في مبنى كلية الهندسة وتكنولوجيا  المعلومات في الجامعة.

وقد افتتح الدكتور عدلي صالح رئيس الجامعة العربية الأمريكية المعرض، الذي يهدف إلى خدمة الطلبة من خلال توفير القرطاسية والكتب والاحتياجات المختلفة لهم. مستعرضاً محتويات المعرض والمتنوعة، كما اطلع على بعض الكتب العلمية والثقافية، مشيداً بدور المجلس في خدمة الطلاب. وأضاف قائلاً:” إن الجامعة تدعم وتشجع كافة الأنشطة والفعاليات العلمية والثقافية والترفيهية التي تنظم في الجامعة، كونها تعود بالنفع والفائدة على الطلبة وتساهم في تطوير وصقل شخصياتهم من خلال الأنشطة اللامنهجية”.
من جهته، شكر قسام العزموطي رئيس مجلس اتحاد الطلبة الدكتور صالح رئيس الجامعة، على تشجيعه لكافة الأنشطة التي ينظمها المجلس من خلال دعمه المتواصل وحضوره المستمر والفاعل، مشيرا إلى أن هذا المعرض يأتي ضمن الأنشطة السنوية التي ينظمها مجلس اتحاد الطلبة، بهدف خدمة الطلبة وتوفير احتياجاتهم المختلفة.

http://www.maannews.net/arb/ViewDetails.aspx?ID=320397 من وكالة معا الاخبارية