نجلاء و السواق

نجلاء و السواق

,سكس عربى, سكس ام وابنها, قصص سكس, سكس مساج,

اسمي نجلاء انا متزوجة واعيش مع ام زوجي واخته في نفس البيت بس هما في شقة وانا وزوجي في شقة لوحدينا ,زوجي راجل نياك كان متعود ينيكني في اليوم مره واتنين وهو اللي خلاني مدمنة نيك ,كان مطرح ما يلاقيني واقفه في حته ييجي من ورايا ويحشر زبرو بين فرادي طيازي وينيكني ودي بتبقي نيكه عالسريع انما في الليل بتبقي نيكه متكامة الاركان مكنش فيه وضعية نيك الا ولازم يعملها فيا.

,سكس كلاب, سكس حصان, صور سكس, صور سكس متحركة,

انا تعبت اوي في البداية من كتر النيك وكسي كان وارم علطول لانه مكنش بيعتقني غير لما يفشخ وراكي ويدخله في خرم طيزي وخرم كسي ويفضل ينيكني بالساعة والاتنين لدرجة اني في اول شهر من جوازنا مكنتش قادرة اقوم من عالسرير من تعب كسي وطيزي ولما كنت بقوم واحاول امشي كنت ببقي فاشخه رجليا من الالم ببقي عاملة زي العيل المطهر وكان يفضل يضحك عليا.
مرت الايام وبدأت اتعود علي زبرو التخين وعلي النيك الكتير وكسي بقي واسع ويقدر يشيل بدل الزبر اتنين وطيزي بقيت زي الحفرة وشهوتي نفسها زادت عالاخر وبقيت انا اللي ساعات اركب علي زبرو وابدأ اهيجه عشان ينكحني.
وفضل الحال علي كدا لحد ما جاله عقدر سفر في دولة خليجية وسافر وسابني لوحدي مع كسي الهايج وبعد ما خلاني ادمنت علي زبرو.
وفي اول اسبوع بعد سفره كنت راكبه التاكسي ورايحه مشوار عشان اعمل جواز سفر لاني كنت اتفقت مع زوجي اني مش هينفع اقعد لوحدي وبمجرد ما يوصل هناك يحاول يطلعني ,المهم رنيت علي جوزي وانا في التاكسي واديته للسواق عشان يفهم السواق يوديني فين بالظبط.
وبعد ما السواق خلص كلام مع زوجي بدأت نظراته تتغير وكل شويه يبص علي وراكي (انا كنت لابسه ليجن ابيض وكسي كان قابب اوي والليجن مبين تفاصيله بالظبط.

, سكس صعب , سكس امهات, سكس حيوانات, عرب نار,

لقيت السواق وقف العربية علي جنب وكنا ماشيين علي طريق صحراوي ناحية جنب مطار القاهرة.
ولقيت السواق بيمد ايديه علي كسي ومسك الحته البارزة من تحت الليجن وقعد يعصرها ولقيت نفسي هيجت مع حركات ايديه وقرب مني وبدأ يبوسني بهيجان في شفايفي وعلي خدودي وعلي رقبتي لما لقيني دايبة بين ايديه سحبني علي الكرسي اللي ورا ونزل بين وراكي ونزل الليجن لتحت طلع لسانه وبقي يمشيه بشكل خفيف علي كسي من بره لحد ما وصل لزنبوري ودخله بين شفايفه (انا زنبوري كبير شوية) ويمصه بقوة وانا بدأت اتأوه من لعبه في كسي وصوتي بقي عالي وبدل ما احاول اقاومه استسلمت تماما للنيكه وبقيت اقوله دخله في كسي يا خول ,انا كلبتك ومتناكتك عاوزاك تكيفني.
ولقيت السواق قلع البنطلون وطلعلي زبره واتفاجأت من شكل زبرو الاسمر التخين ودي كانت اول مره اشوف الزب الاسمر وكنت دايما بسمع ان السمر وخصوصا الافارقه بيبقو وحوش في النيك وان ازبارهم بتبقي كبيرة وتخينة ودا كان بيخليني افكر كتير في الجنس معاهم حتي لما كان زوجي موجود معايا.
السواق رفع رجليا لفوق وحطهم علي كتافه ومسك زبور من تحت وحشرو في كسي ,واول ما دخله في كسي صوت بشدة من الشهوة والمتعة وفضل السواق ينكح في كسي اكترر من نصف ساعة ووصلت لرعشتي مرتين في النص من حجم زبرو اللي كان عامل زي المكبس في كسي لحد ما جاب شهوتي علي بطني.
ولبسنا هدومنا ووصلني المشوار بتاعي ومرضيش ياخد مني فلوس بس خد رقم تليفوني.
انا اتصلت بيه تاني يوم عشان احاول اتفق معها واروحلو شقته وينيكني بس هو رفض لان متزوج ومراته وحماته كمان قاعدين معاه فاقترحت عليه انه يلبس ملابس حريمي ويغطي وشه بالنقاب وييجي عندي في الشقة علي انه واحدة من صحباتي وبالفعل جالي الشقة اكتر من مره وينيكني بس انا بعد كدا زهقت منه ودلقته في الزبالة وبقيت ادور علي زب جديد ودم جديد يطفي نار كسي وطيزي ومن ساعتها وانا بغير في الرجالة اكتر مبغير ملابسي الداخلية مفيش راجل يقعد معايا اكتر من اسبوع وادور علي غيرو عشان يكيفني
افلام سكس, افلام نيك,

الشرموطة وابنها

, تنزيل افلام سكس, سكس لبنانى , سكس محارم,

من فتره صغيره عربيتي الصغيره اللي جايباهالي مامي باظت و رحت اصلحها عند الميكانيكي اللي فاول شارعنا
و بعد ما ظبطها و العربيه اشتغلت راح طالب مني خمستلاف جنيه طبعا زعقت معاه و قلتله كده كتير اوي
قاللي مليش دعوه انا تعبت فالعربيه . و بعدين مانت كده كده امك الشرموطه هي اللي بتدفع ..
طبعا انا اتعصب جدا و قلتله انت اللي ابن ستين شرموطه و لسه همسكه اضربه راح صاحبه كتفني
و نزلوا فيا ضرب و تلطيش و لما زهقوا مني راح راميني قدام المحل
و قاللي كسمك مش هتشوف عربيتك تاني يا ابن المومس , سكس اخ واخته , قصص سكس , سكس حصان , سكس كلاب, سكس حيوانات, سكس امهات,

انا روحت حكيت لماما اللي حصل و هي قالتلي متزعلش أنا هروح اتفاهم معاهم و هرجعلك العربيه ..
و فعلا تاني يوم كانت ماما عندهم ..و قبل ما تفتح بقها عم سيد الميكانيكي قالها انا مش عاوز الفلوس
انتي ابنك شتمني و لازم يتربي
ماما : طب مش انتوا ضربتوه خلاص . عاوزين ايه تاني ؟!
عم سيد : عايزين ننيكك انتي يا لبوه .. انا عارف كويس أن جوزك مسافر و سايبك مع العرص ده
و زمانك دلوقتي كسك مولع و نفسك تتناكي و تاخدي زبرين واحد فكسك وواحد فطيزك
ماما : انا موافقه بس بشرط
هو : ايه هو شرطك
ماما : هتدي الواد العربيه من غير فلوس و متضربوش تاني
عم سيد : بس كده .. دنتا تؤمر يا قمر . ولا يا عوض اقفل باب الورشه
, سكس عرب نار, عرب نار, سكس مصرى, سكس اجنبى, تحميل افلام سكس, صور كس,
وفعلا فثوانب كانوا قلعوا ماما العبايه السودا بتاعتها و ظهر قدامهم احلي بزاز كبار و طيز مدورة لامي
راحوا منزلين ماما علي ركبها و هي فهمت و نزلت بنطلوناتهم و اتخضت من حجم ازبارهم فالاول ..
بس قعدت تمص فازبارهم لحد ما هاجوا اوي و راحوا مخليين امي تفنس و فشخوا طيزها و كسها نيك
و ماما بتصوت و هو يقولها خدي فكسك يا شرموطه ..
و ماما عماله توحوح و تقوله اااه افشخني جامد .. انا شرموطتك .. انا قحبتك
عم سيد : عشان يبقي العرص إبنك بفكر يرفع عينه فوشي تاني
ماما : سيبك مالخول ابني و خليك مع كسي اللي اتهري منك ااه
كل ده و صاحب عم سيد عمال يعض فبزاز امي الطرية و يشدهم و يضرب ماما بالقلم كل شوية
راح عم سيد طلب من صاحبه يجيب الزيت اللي بيزيتوا بيه العربيات
ماما و هي بتتناك : انتوا عاوزه ليه ؟
عم سيد : عشان طيزك هتتفتح النهارده يا مومس و هنخلي صويتك يملي الشارع
ماما : براحه عليا ابوس ايدك .. انا متناكتش فيها قبل كده
هو : و انا هخلي خرم طيزك أوسع من البلاعه يا لبوتي
و فعلا صاحبه جه و راح داهن طيز امي بالزيت و قعد يبعبص امي . و هي بتوحوح
و راح مدخل صابع ورا التاني جوا خرم طيز ماما اللي كانت بدأت تعيط من شدة الألم ..
و راح ضارب ماما بالقلم و مادد صوابعه _ اللي كانت جوا طيزها _ فبقها و ماما قعدت تلحسها
و تقوله يلا .. دخل زبرك بقا فطيزي .. طيزي بتاكلني اوي .. اااه .. افشخوني انا المومس ام العرص
صاحب عم سيد مكدبش خبر و راح رازع زبه كله مره واحده جوا طياز امي خلاها صرخت صرخه جابت اخر الشارع
وصلت حتي ليا و انا قاعد فالبيت و فاهم ان امي بتتفاهم مع الميكانيكي مكنتش عارف ان شرفي بيتهتك و اني بتتفشخ
علي بعد أمتار مني ..
ماما عماله تصرخ و عم سيد كممها بصوابعه و شوية شوية بدأ صوت امي يهدأ و رجعت تاني تأن من المتعه
و عم سيد راح منزل لبنه جوا كسمي و هو بيشتمها افظع الشتايم و ماما بتقوله انا قحبتك ..
و بعدها صاحبه راح مقعد امي علي ركبها و نزل لبنه علي وش امي ..
و راحوا مطلعين موبايلاتهم و صوروها و هي فالوضع ده و ماما قالتلهم بلاش تصوير عشان خاطري ..
عم سيد : ده عشان الذكري يا لبوة و عشان لو الواد ابنك فكر بعد كده يعلي صوته عليا أو لمحته قدام الورشه
و بعدين كده كده كاميرات الورشه صورت كل حاجه و من النهارده انتي لبوتنا و هتجيلنا كل يوم عشان ننيكك و نعوض كسك اللي قد الحلقه
ده عن سنين الحرمان .. ماما هزت راسها
و بعدها راح رامي المفتاح عالأرض و قالها خدي مفتاح عربية المعرص اهو و مش عاوز منك فلوس
بس زي ماتفقنا هتجيلنا كل يوم نشرمطك و تفشخ كسك هنا ..
ماما وطت تجيب المفتاح و هي لسه ملط و طيزها عريانه و
عرب نار, سكس حيوانات,

عرب نار, سكس حيوانات, سكس امهات, صور سكس,

نيك زوجة الاخ الممحونه


نيك زوجة الاخ الممحونه

محمود:-يعنى انا عارف انك مش عاوزه تخرجى عشان علاء ميزعلش وادينى قولتله
انا:-بس انا مش عاوزه اخرج
محمود:-بقولك ايه انا مش هقبل اعذار انا عازمك انهارده على الغدا بره فى اى مطعم
انا:-بس يا محمود….
محمود قاطعنى:-من غير بس يلا اللبسى وانا هطلع شقتى اخد دش واللبس انا كمان
صور سكس , سكس ديوث, فيلم سكس حصان, افلام سكس حيوانات,
ومن غير كلام سابنى ونزل وانا قفلت الباب ودخلت خدت دش ولبسه جيبه ومن فوق بلوزه بزراير وانا بفكر وبقول لنفسى وماله طالما جوزى عارف انى خارجه يبقى اغير جو واستمتع باليوم انا مس بخرج كل يوم يعنى و وانا بفكر لاقيت محمود بيرن عليا عشان ننزل وفعلا نزلنا وروحنا مطعم شيك اوى وقعدنا اتغدينا واحنا بنهزر وبنضحك وبنتكلم فى حاجات كتير اوى بجد كنت مبسوطه وانا قاعده (القصه حصريه على منتديات نسوانجى لكاتبها احــــــ زيدان ــــــمد) معاه لأن قعدته كانت حلوه وحسيت انه فاهمنى اكتر من نفسى وعرف فعلا يخرجنى بره حاله الحزن اللى انا كنت عايشه فيها ومحسيناش بالوقت لحد ما اتغدينا وخدنى واتمشينا شويه بالعربيه وجيبت حاجات للبيت وهدوم ليا وروحنا البيت واحنا طالعين على السلم عزمت عليه طالما فاضى يدخل يشرب حاجه لأنى فعلت كنت حاسه انى عاوزه اقضى معاه اكبر وقت ومحمود فعلا كأنه فاهمنى لبى رغبتى ودخل قعد وانا دخلت اوضتى وكلمت جوزى عشان اطمنه انى روحت لأنه فاكرنى عند الدكتور لكن لاقيته بدل ما يسألنى عملت ايه ولا لسه تعبانه ولا لأ لاقيته بيزعق وبيشتمنى انى اتأخرت كل دا وهنا انا صعبت عليا نفسى وانهرت فى العياط وقفلت السكه فى وش جوزى ونسيت محمود اللى قاعد بره ومعرفش انا قعدت اعيط اد ايه فى الاوصه بس فوقت على صوت محمود بينادى عليا
, نيك بنت, افلام نيك اخ واخته, تحميل افلام سكس,
محمود:-ايه الناس اللى عزمتنا على حاجه نشربها واتأخرت فى مكالمه تليفون دى
وانا مسحت دموعى بسرعه وطلعت وانا محرجه منه جدا على الموقف دا ودخلت على المطبخ بسرعه جيبت حاجه ساقعه وطلعتله
محمود:-ايه دا مالك فى ايه
انا:-مافيش حاجه
محمود:-لأ شكلك معيطه هو علاء زعلك ولا ايه
انا هنا ماحسيتش بنفسى غير وانا بعيط وبحكيله اللى حصل بينى وبين علاء وهو فضل جمبى يواسينى ويطبطب عليا لحد ما هديت خالث وبقى يشربنى الحاجه الساقعه بأيديه
انا:-انت حنين اوى يا محمود بجد انا مس عارفه اقولك ايه
محمود:-ماتقوليش حاجه انتى كمان طيبه وتستاهلى كل خير
,سكس عربى, سكس مساج, نيك اخ واخته, سكس هندى,
وبيكلمنى وهو بيبص فى عينيا ولاقيت نفسى سرحت فى عينيه ومعرفش ايه اللى حصل وماحستش بنفسى غير وهو واخد شفايفى وبيبوسنى بحنيه اوى وايديه (القصه حصريه على منتديات نسوانجى لكاتبها احــــــ زيدان ــــــمد) على رقبتى بيحسس عليها وحنيته دى خلتنى بدل ما اقاومه اسيبه يعمل كل اللى هو عاوزه واتفاعل معاه كمان فى البوسه ولاقيته راح باعد شفايفه عنى وبصلى فى عينيا ولما لقانى مش ممانعه اللى بيعمله راح راجع تانى على شفايفى يبوس فيهم وراح نازل تلى رقبتى بحنيه يبوس فيها وانا مابقتش حاسه بالدنيا حوليا ومعرفش هو فتح زراير بلوزتى امتى وبقت بزازى ادامه مش بيداريها غير البرا الاسود بيتاعى وهو بيحسس على بزازى من فوق البرا وراح مادد ايديه وخرج فرده بزى اليمين يرضع فى الحلمه بيتاعته وانا مش قادره اتكلم ومش بعمل حاجه غير انى عماله ازوم واحسس على شعره وفى دنيا تانيه من عمايله اللى مهيجانى ولاقيته راح سايب بزازى وبصبى
, نيك صعب, سكس امهات, سكس محارم,
محمود:-تحبى ندخل الاوضه جوا

وانا ماقدرتش اتكلم ولا اعمل حاجه غير انى اشاور بدماغى انى موافقه ندخل الاوضه ومحمود اخو جوزى راح شاددنى من ايديا وقفنى ومش بيا كأنى منومه مغناطيسى لحد ما دخلنا الاوضه راح واخدنى فى حضنه وبقى يبوسنى فى شفايفى لحد ما نمت انا وهو على السرير وبقيت انا نايمه على ضهرى وهو نايم فوق منى وبيبوسنى فى شفايفى وبأيديه راح رافع الجيبه بيتاعتى لحد وسطى وبقى يحسس على كسى من فوق الاندر الاسود بيتاعى وهو بيبوسنى فى شفايفى وراح سايب شفايفى ونزل على رقبتى يبوس فيها ويلحسها بلسانه وينزل واحده واحده لحد ما وصل لفرده بزى الشمال راح مخرجها هى كمان من البرا وماسكها بأيديه وراح على حلمه بزى بشفايفه يرضع فيها وبلسانه بيلعب فى الحلمه وهى جوا بوقه وراح مخرج حلمه بزى من بوقه وطلع تانى على شفايفى يبوس فيها وانا بحسس (القصه حصريه على منتديات نسوانجى لكاتبها احــــــ زيدان ــــــمد) على شعره ورقبته وببادله البوسه بجد محمود كان ممتع اوى وعارف ازاى يهيجنى وعمال يبوس فى شفايفى ورقبتى وهو بيحسس على كسى من فوق الاندر وراح سايب شفايفى ونزل يرضع تانى فى بزازى وهو بيمد ايديه وبيفتحلى مشبك البرا بيتاعى وراح قايم مره واحده وقلبنى وخلانى انام على بطنى وراح ماسك الاندر الاسود بيتاعى قلعهولى خالص وراح قايم واقف وعقبال ما فك الحزام وزراير البنطلون كنت انا قعدت على ركبتى وقلعت البلوزه بيتاعتى والبرا الاسود بيتاعى ومحمود راح حاضنى من ضهرى وانا قاعده على ركبتى فوق السرير وهو واقف ورايا وراح مخلينى اقعد على ايديا ورجليا فى وضع الدوجى استايل وراح موطى ومنزلى الجيبه بيتاعتى لحد ركبتى وكنت فاكره انه هيخرج زبره ويدخله فى كسى لكن محمود عمل اللى مكنتش متوقعاه ولاقيته نزل يلحس فى كسى بلسانه وبقى يتنقل بين كسى وخرم طيزى بلسانه والحركه دى هيجتنى اوى لأنى اول مره حد يلحس كسى ومابقتش قادره امسك نفسى من كتر الهيجان وعماله اتأوه واقوبه اااااااااااح لسانك سخن اوى اااااااااااه مش قادره اااااااااااااه اللحس كمان اااااااااااااه مش قادره يا محمود ااااااااااااااه وهو مكمل لحس فى كسى ومره واحده راح سايبنى وقام وقف وقلع القميص بيتاعه والبنطلون والبوكسر وانا كنت قومت قعدت على ركبتى وببص على جسمه المعضل وهو بيقلع هدومه وراح طالع على ركبته ادامى وخدنى فى حضنه تانى ونام بيا على السرير وهو عمال يبوسنى فى شفايفى واتقلب بيا وبقى هو نايم على ضهره وانا نايمه جمبه مش قادره ابعد عن شفايفه ومش عوزاه يبطل اللى هو بيعمله فيا ومحمود بقى عمال يتنقل بين شفايفى (القصه حصريه على منتديات نسوانجى لكاتبها احــــــ زيدان ــــــمد) ورقبتى عمال يبوس فيا ولاقيته بيهمس فى ودنى ونفسه السخن بيهيجنى اكتر
,سكس مصرى, سكس ليلة الدخلة, سكس كلاب, نيك عرب نار,
محمود:-عاوزك تمصى زبرة
انا:-مش بعرف ومجربتش قبل كده
محمود:-عشان خاطرى جربى ولو لقيتيه معجبكيش خلاص

نيك حارتى الشرموطة بعنف

نيك حارتى الشرموطة بعنف
سكس ام وابنها, ءىءء , سكس مساج , سكس محارم, سكس امهات, عرب نار,

انا من مصر عندي 24 سنه .كانت حياتي عاديه بالنسبه للجنس بتفرج او بسمع او حتي بتكلم بس عمري ما نمت مع واحده.لغايه اليوم اللي هحكلكم عليه.كان يوم عادي خالص زي كل يوم

, افلام سكس , سكس كلاب, سكس حصان, نيك طيز ,
صحيت من النوم على شان اروح الشغل. تليفون البيت رن انا من عادتي مش بحب ارد على التليفون لانه اكيد مش ليا اكيد حد من قريبي بيطمن على بابا او ماما. بس كانت ماما مشغوله.رديت على التليفون على شان اتفاجئ بواحده مش بتتكلم بتعمل اصوات او اهات فضلت اقول الو الو مين معايا بس محدش كان بيرد نفس الاصوات بس بتذيد بتدل على واحده محرومه من الجنس صوات ملامست ايدها لكسها كان واضح من بلل الشهوه بتاعتها.انا معرفتش اعمل ايه قفل السكه في وشها قولت اكيد واحده فاضيه على الصبح.لسه همشي التليفون رن تاني ونفس الشخص بس كانت لبؤه اخر حاجه المرادي صوتها كله سكس انا غصب عني زبري وقف حاولت اكلمها او اعرف هي مين بس مكنتش بترد عليا خالص.من كتر العب في زبري جبتهم من غير ما اخد بالي زهقت منها قفلت تاني في وشها التليفون رن تاني طبعا رديت بعصبيه بس اتفجئت بجارتنا بتسلم عليا وعاوزه تكلم ماما.المفاجئه مكنتش ان جارتنا عاوزه تكلم ماما بس نفس الصوت اللي كان في الخلفيه هو نفس الصوت قولتلها بتردد انتي اتصلتي من شويه هسيتها ارتبكت وقالت لا .ندهت لماما ورحت اخد دش بس الموضوع مش راكب معايا خالص لاني متاكد من انها هي بس ليه هي تعمل كده هي جميله جدا عمرها حوالي 27 سنه متجوزه من واحد في قمه الاخلاق هي كمان معروف عنها كده .عمري متخيلتها وهي عريانه او اني نفسي انام معاها بس من بعد المكالمه مش قادر وقررت اني لازم انيكها .بعد ما خلصت شغل رجعت ولاقتها قاعده مع ماما هما اصحاب قوي اتغديت وبعد لما خلصت طلبت من ماما تعملنا شاي وهي بتعمل الشاي قولتلها رغده انتي اللي اتصلتي النهرده صح لقيت وشها جاب ميت لون.وقعدت تتهته قولتها انا حاسس بيكي ومديت ايديا لاديها كانت بتحاول تسحب ايديها وهي باصه في الارض
بس انا مسكت ايديا جامد وبوستها من ايديها بصلتي بكل حنيه وابتسمت بشفايف في قمه الجمال قلتلها لازم نقعد مع بعض لوحدنا قالتلي انها بكره اجازه وايمن جوزها هيكون في الشغل سبتها ودخلت غرفتي وانا بقول ازاي انا اعرفها طول الوقت دا وعمري ما اخدت بالي من جمالها ورقتها.عدت ساعات الليل وكنها سنين وانا بحلم باليوم اللي هنام معاها فيه.صحيت تاني يوم واخدت دش على اساس اني رايح الشغل بس هما دورين سلم اللي نزلتهم لسه هخبط كان الباب اتفتح علي شان اشوف واحده في قمه الجمال اول مره اشوفها كده كان شعرها ناعم اسود طويل خدودها حمره بشرتها في قمه النعومه والبياض

, صور سكس متحركة , سكس اخوات , عرب نار , صور نيك , سكس امهات, سكس حصان , سكس حيوانات,

دراعتها بيضه ناعمه كان قميص النوم الاسود اللي لبساه مبين كل تفاصيل جسمها وصدرها كان شامخ رجليها كانت جميله قوي لاقتها بتقولي خش جوا انت عاوز تجبلنا مصيبه قولتلها وانا بقفل الباب لا بس انا مزهول من جمالك وانا بلف لاقتها تقريبا لازقه فيها وريحه عطرها مالي انفي حطيت ايدي علي وسطها وقربت من شفايفها بوستها بوسه صغيره غمضت عنيها بوستها تاني شفايفي حضنت شفايفها نزلت على رقبتها كانت بتغير وكاني بزغزها رفعت ايديا على شان تيجي على صدرها حلمتها كانو في قمه الانتصاب زي زبري تمام مدت ايديها على شان تمسك زبري لاقيتها اتفاجئت قولتلها في ايه قالت لا مفيش تعالي علي غرفتي وانا رايح كونت بقلع القميص اول لما وصلت لغرفتها نامت على ظهرها وانا نمت فوقها بدات اخلعها قميص النوم ومكنتش لابسه اي حاجه تحته يااااااااااااااه على قمت الجمال والتناسق مصيت لها حلمه وانا ماسك التانيه بايدي بفرك فيها وهي شغاله في بتاعي مع الاهات الهاديه.بوست كل حته في جسمها لغايه لما وصلت لكسها اللي كان كله ميه شميت ريحته كانت اول مره اعمل كده دا بس قولت لازم اللي كنت بشوفه في الافلام السكس اعمله طلعت لساني وبدات الحس شفايف كسها واوسع بينهم ودخل لساني جوه وهي قاعده تتلوي مسكتني من شعري وداست على راسي بين رجلها واهات طلعه من جوه.كنت بفرك الحته اللي موجوده في كسهاة من فوق ولساني شغال لحس وشفايفي شغاله مص تقريبا جابتهم كذا مره وانا شغال كلام مش مفهوم كان طلع منها لما ركزت لقتها بتقول خلاص مش قادره ارجوك ارحمني دخله انا مش قادره اتلم على نفسي ارجوك وبحركه هستيريه منها اتعدلت على شان تخلعني البنطلون بسرعه وبدون تركيز سعدتها لاقتها مسكت زبري وهات يا مص بس شكلها مش خبره زي الافلام اللي كنت بشوفها نامت تاني وهي بتحاول تدخله في كسها اما كسها كان ضيق او انا اللي زبري كان كبير مش عارف بس بكل حنيه حاولت اني ادخله ودخل كله مره واحده غصب عني وهي صرخت بكل الم انا خفت وقولتلها اسف ابتسمت وشدتني ناحيتها وضمت على ضهري برجليها وقعدت تقول قوي قوي بسرعه انا بموت دخله جامد بصراحه الكلام دا جنني وفضلت ادخله واخرجه بسرعه وهي بتتلوي لغايه لما راحت عدله نفسها وادتني طيزه جيت ادخله في طيزها قالتلي لا لسه قدام مشبعش دخلته تاني في كسها وانا ماسكها من وسطها وهي سانده علي ايدها وركبها على السرير قولتلها انا خلاص هنزل تحبيهم فين قالتلي خليهم جوه نزلت في كسها جيت اسحبه قالتلي خليه قلتلها دا نام قلتلي بقولك خليه شويه واتعدلت ونامت على ظهرها وانا حضنتها ونمت جمبها قولتلها كنتي سعيده معايا قالتلي وهكون سعيده معاك طول عمري قولتلها هو ايمن جوزك مش بيمتعك كده قالتلي غير ان عنده برود جنسي بتاعه صغير قولتلها على شان كده استغربتي لما مسكتي بتاعي قعدت تضحك ومردتش وقالتلي انا بقالي اكتر من سنه نفسي انام معاك بس مكنتش عارفه اقولك ازاي غير اني خايفا لتغيرت فكرتك عني .بصراحه انا بحبك قوي وراحت بيساني بوسه كبيره قولتلها انا كمان بموت فيكي ولسه بستعد اني اعمل التاني الموبايل بتاعي رن لاقتهم بيستعجلوني في الشغل .بصتلها و قولتلهم انا خلاص لقيت اللي بدور عليه من سنين.وقفلت التليفون ومن ساعتها وانا معاها بنموت في بعض

ام صاحبى وانا والسباك

ام صاحبى وانا والسباك

,سكس اخوات . سكس كلاب, سكس مساج, سكس اغتصاب, سكس محارم, نيك امهات, سكس حصان,

يوم الجمعة
كنت اجازة من الشغل واحد صحبي كلمنى برد لقيتها امه هى اللي بتتصل من تليفونو
قالتلي تعالي ونبى و هلتلي سباك لحسن الشقة غرقانة ماية
,افلام نيك عربى. سكس عربى, سكس محارم, صور سكس,

قولتلها حاضر و قولت ف نفسي اكيد ابن الكلب نايم و مش عارف تصحي و انا اللي هتحاس ف القرف ده المهم خات السباك و روحت السباك قولتلها ح….. نايم فين اصحي علشان انزل انا وراية مشوار قالتلي ده مش هنا راح يلعب كرة خاليك لحد ما يخلص المهم السباك خلص و جينا نزلين قلتلي خاليك يا م… اشرب حاجة قولتها كرا و كده حلفت اني اشرب حاجة قاعدت جابتلي برتقان ساقع و جت شربتو مفيش
,سكس اون لاين, سكس مصرى, عرب نار,
شوية وحسيت احساس غريب كده و كان نفسي انيك المهم قلتلها انا هدخل الحمام اهو اجرب الحاجة اللي عملها السباك كانت هى كمان قايمة تدخل الكوباية قامت اوامي شقتهم طرقة كده طويلة و ف اخرها الحمام و اوضة و المطبخ ف الاول و المطبخ بتعهم امريكان المهم هي واقفة من برا و بتحوط الكوبية انا لو عديت من وراها هحوك فيها من غير ما اقولها عديني روحت معدي حكيت فيها باستلي اوووى كده قولتلها سورى طنط و رحت دخلت الحمام و خرجت على طول و انا راجع حكيت فيها بغشامة المرة دى و زيزو كان واقف راحت قالتلي وبعدين بقي لفتلي و هي بتلف كان بوقي ف بوقها فضلت تزوقني عرفين زقت خود ياد خلاص روح ياد دى هي عامل تزوق براحة كده انا حاست انها هى اللي عاملة ده كله و حاطلي حاجة فى البرتقان لانها كانت بتتمحن تحتي اووى و اهههه مش قادرة كمان اح و الجو ده طبعا انتو عرفين ايه اللي

,سكس ديوث, سكس حيوانات, سكس امهات,
حاصل بعد كده المهم نكتها و خلصت لقيتها ابتديت تعيط بعد مكانت فراحنة اووى و ازاى تعمل كده و قلبتها مناحة و صحبك و مش صحبك كده بقي و راحت طرداني و قلتلي انا هقول لي ح… و مشيت انا كلمتني اول امبارح بقي و قالتلي انا مردتش اقول لح… علشان متخسروش بعض و قالتلي ابقي تعالي ذاكر معاه و متخفش مش هقولوا ع حاجة بس بعد كده تحترم نفسك انا زى امك بردوو
انا اسف بس مش بعرف اكتب قصص و التشويق بس دي قصتي و حقيقي و بجد و****

مدام رباب بتخون جوزها البارد

مدام رباب بتخون جوزها البارد

صعدت إلى الأتوبيس .. و صعد خلفي رجل ثلاثيني العمر أسمر البشرة يبدو عليه الإرهاق بشكل واضح .. لا أدري ما الذي جذب انتباهي إليه بهذه الدرجة و لكنني كنت أنظر إليه فأجده يبادلني النظرة بإعجاب واضح أرضى غرور الأنثى بداخلي .. فالمرأة مهما تزوجت و مهما تقدمت في السن تشتاق دوما إلى الإحساس بأنها مرغوبة و مثار إعجاب من الآخرين .. المهم أني لم أعر هذه النظرات أي اهتمام و قطعت تذكرتي و توجهت إلى المكان الذي أقف فيه كل يوم في منتصف السيارة حتى تأتي محطة رمسيس .. إلا إذا صعب حالي على واحد من سعداء الحظ الجالسين على أحد الكراسي فيقوم ليجلسني و يرحمني من الزحام الخانق و ما فيه .. تلفت حولي لأبحث عن متطوع ليقوم بهذه المهمة فتوقف نظري أمام هذا الرجل الذي صعد معي من المحطة و هو واقف بجواري مسددا نظرات الاهتمام و الغزل التي قابلتها بنظرات من اللامبالاة و عدم الاهتمام .. غير أن شكوكي في اهتمام هذا الرجل بي زادت .. ماذا يريد مني؟ هل يعرفني أم لا؟ هل هو رجل من الجيران وقعت عينه علي ذات يوم و أنا أنشر الغسيل بقميص النوم الأحمر ليلا؟ أم أنه يركب يوميا نفس الخط و يلاحظني منذ زمن و هذه هي أول مرة ألحظ ذلك!!
تقدم الأتوبيس في الطريق و كلما تقدم كلما ازداد الزحام .. و زاد الطين بلة أن المتطوع الذي كان يجلسني مكانه لم يظهر حتى الآن .. إلا أني لاحظت أن الرجل الثلاثيني أصبح أكثر اقترابا مني عن ذي قبل .. حتى أن أنفاسه الحارة

,سكس اغتصاب, سكس عربى, ءىءء, سكس حيوانات,
كانت تلامس طرحتى كما تلامس نسمات الليل ستائر بيتنا .. أطراف جسده أصبحت ملامسة جدا لأطراف جسدي .. جسده الممشوق جعلني أتغير و أرتبك فعلا و أنا أفكر فيما ينوي هذا الرجل فعله في هذا الزحام الأعمى .. و لكنني لم أكن خائفة أو متضايقة من احتكاكه بي على عادتي مع هذه الملامسات كل يوم .. كان عطره الرجولي كأسراب الجنود الذين بدأوا يقتحمون ممالكي التي أراها تسقط أمامه واحدة تلو الأخرى .. شعرت وقتها بإحساس جديد اشتقت إليه منذ أيام خطوبتي الأولى لماجد عندما كان يتحرش بي في أركان متعددة من منزلنا .. بدأت أرتعش في وقفتي و أنا أشعر بيديه تلامس فخذي الأيسر في رقة و إثارة زادها الملمس الحريري للجونلة السوداء التي أرتديها .. إضافة إلى نسياني ارتداء الشورت مما جعل كف هذا الرجل موجها إلى لحمي مباشرة بلا ساتر ****م إلا هذه الجونلة الحريرية التي بدأت تتعاون مع كفه و تتحد معه ضدي هي الأخرى!!

ازداد الزحام .. و اقترب الرجل بشدة من طيزي و أخذ يمرر كفيه بطريقة دائرية كنت أذوب معها عشقا و حبا لهذا النوع من الجنس الغير عادي و الذي أخرجني من عقلي و ثباتي .. بدأت أعتدل جدا في وقفتي .. و أشد عضلات طيزي جيدا حتى يشعر الرجل بممانعتي ما يفعله بجسدي .. و لكن هيهات أن تستمر هذه المقاومة اللذيذة أمام حريرية الجونلة و احترافية الرجل الذي دس خنصره في الجونلة و في طيزي وكسي و كأنه يجلس مع زوجته في غرفة نوم و ليس في أتوبيس عام .. لم أستطع أن أشد عضلات طيزي أكثر من ذلك .. ارتخيت أمام يديه الغير عاديتين و لمساته الأكثر من ساحرة .. بدأت أرتخي مجبرة حتى تتجول أصابعه اللعينة بحرية أكبر في طيزي وكسي حتى أني مددت يدي اليسرى لليسار قليلا حتى لا يراه أحد من الجالسين الذين كانوا إما في نوم عميق أو في ملكوت آخر!!
سكس حصان, صور سكس متحركة, عرب نار, قصص سكس,
لم يعد هناك ما يمكن أن يفعله ذلك الرجل بي أكثر من ذلك في الأتوبيس .. و لم يعد يمكن أن أساعده أكثر من ذلك لاقتراب محطة رمسيس أخذت أسلك طريقي إلى الباب و أنا أشعر به يتحرك خلفي و ما أن نزلت حتى وجدته خلفي في كل مكان .. انحرفت عمدا عن سيري الطبيعي و أنا أختبر هذا الرجل فوجدته ماضيا في طريقي ملاحقا لي .. فبدأت أهدئ من خطوتي و كأني أسأله ماذا تريد مني؟ ألا يكفيك ما فعلته بي في الأتوبيس؟ قلتها و طيزي التي كانت في مرمى أصابعه منذ دقائق و في مرمى بصره الآن تهتز بدلال في حوار أثارني مع عينيه التي لم تسقط من على الجونلة السوداء طوال الطريق .. و مع كل هذا توقفت أمامه و استدرت له و قبل أن أفتح فمي بكلمة لمحته يبتسم ابتسامة رجل منتصر و هو يقول لي “إيه الخيرات دي كلها يا وافرة الخيرات .. تعالي ورايا من غير كلام كتير !!”

تعطلت حروفي .. بحثت طويلا عن كلمة “لا” في معاجمي و قواميسي لكنني أسفا لم أجدها .. حاولت أن أتذكر ما يمكن أن يفعله بي هذا الرجل و كم المشاكل التي يمكن أن تنفجر في وجهي إذا سرت معه في طريقه لكنني لم أقدر .. حاولت أن أتذكر زوجي ماجد و ما يفعله من أجل إسعادي غير أني لم أستطع أيضا أن أتوقف عن سيري خلفه في زحام رمسيس .. انحرف يمينا إذا انحرف .. أكسر الطريق يسارا إذا كسر .. كنت قد فقدت تحكمي بنفسي و كأني أتحرك بالريموت كنترول الموجود في كفه السحري .. و رويدا رويدا بدأت أقدام المشاة تقل جدا .. بدأ البشر
,تحميل افلام سكس, صور سكس اجنبى, صور نيك,

يختفون من الطرق المكدسة و نحن نقترب من نفق مترب و متسخ يبدو أنه لم يعرف الأقدام منذ سنين .. لقد دلف بي الرجل إلى مناطق ربما أراها لأول مرة في ميدان رمسيس رغم أني أعمل به منذ سبعة سنوات كاملة .. دخلت خلف هذا الرجل في النفق المهجور فإذا به يستدير و يواجهني بوجهه المرهق و قوامه الرياضي الممشوق .. تسمرت لثوان و أنا أستوعب المكان هل يمكن أن يرانا أحد؟ هل يمكن أن أخرج من هذا النفق بفضيحة؟ أم أني سأخرج بسعادة أشتاق إليها كثيرا مع هذا الرجل المفتول العضلات!!
نيك محارم, سكس ام وابنها, سكس امهات,سكس صعب,

مرات العم وسكس محارم خلفى وامامى

مرات العم وسكس محارم خلفى وامامى

انا مانو 24 سنه وقت القصة كنت 18سنه
ومرات عمي جسمها جميل جدا كرفي ملبن طيزه ملفته لرفع وسطها بزازها وقفه ومكورة حاجة استيراد أوربي بيضه جدا شعرها اسود طويل عينها لونها أخضر عمي دكتور جامعي مسافر في المانيا
,صور سكس, صور سكس متحركة, صور سكس نيك, صور كس

ديما كنت معجب بيها وهي معجبه بي وكنت بتحرش بيها احساس عليها وانا بساعدها في حاجه الوقت فيها لما توطي وكدا لحد يوم الحسم ال نكتها فيه لحد ما كنتش قادرة تمشي ولا توقف علي رجليها بعد اكتر من سنتين تحسيس وكل دا اتفقنا علي اني انكها وقولت لأهلي اني مسافر تبع النادي عندي ورحتلها الشقة عندها عشان ابات معاها اول مرحتلها خبط عليها فتحتلي كانت لابسه روب لونه اسود طويل بس كان باين انها مستعده جدا مظبطه نفسها ريحتها وشعرها الطويل علي جسمها الابيض كان جميل جدا لما قلعت عمري ما اقدر أنساه …
فتحت ودخلت بسرعه كنت متوتر جدا وقلبي بيدق بسرعه وهي خايفه اكتر رغم اني مش اول مرة الان عند عمي أو عندها لكن كنا خايفين عشان ال هنعمله أو مدخلت اتكلمنا كلام عادي بس انا مكنتش قادر اتكلم ونبض قلبي سريع جدا قربت منها وبةستها من بوقها وانا ورا الباب لسه فضلت ابوسها اكتر من خمس دقائق لحد ما التوتر راح مننا بوستها من شفايفها جامد ومصيت لسانها وبوست رقبتها ووشها وودنها وكل مكان في وشها ولحست رقبتها بلساني ومصيت حلمت ودنها لحد محستها بتترعش وقالتلي تعال جوه علي السرير ومسكتها من أيدها بكل وء وبوست أيدها ودخلنا الاوضة وقلعت الروب ووقتها زوهلت من ال شوفته رغم اني شايف جملها لكن اتجننت كانت لبسه قميص نوم اسود لحد وسطها مبين طيزه والاندر الفتله الاسود ال تحته وطبعا بزازها باينه لكن حلمتها مستخبيه جسمها ابيض جدا شعرها اسود طويل ورا ضهرها فضلت مصدوم ومتنح قالتلي مالك يا بني في اي روحت ضاحك وقولتلها انتي ال في اي ضحكنا وقعدتها علي حرف السرير وفضلت ابوس فيها واحسس علي ضهرها وطيزها وأبوي بزازها والحس فيهم من غير ما اقلعها القميص و ابوس كل مكان في جسمها وقلعتها القميص كان مش فاضل غير الاندر مسكت بززها العب فيهم والحسهم وامص حلمتها … نسيت اقولكم حلمتها كان لونها وردي جدا وفاتح لدرجة انا اتخضيت من المنظر وفضلت أمص فيهم وافعص بأيدي في طيزها وبدأت واحسس عليها وقربت ايدي من كسها واول ما لمستها شهقت كأنها هتموت بوستها بسرعه وفضلت ابوس فيها
, سكس ديوث, نيك بنت, عرب نار, افلام سكس امهات,

والعب في كسها من فوق وتحت وامشي كف ايدي عليه لحد ما جبتهم علي ايدي ونزلت نفورة كانت سخنه جدا وريحتها جميلة نزلت لكسها فضلت ابوس حواليه وبطنها وأبوي طيزها وهي هتموت ومش قادرة لدرجة أنها بدأت تعيط قربت من كسها بلساني وبدأت اشمه الاول وهي سكتت خالص زي ما تكون مستنية تشوف اي هيحصل وفتحت رجليها للأخر واشم كسها وهي سكته خالص لدرجة أن صوت نفسه كان عالي ومسموع اول ملمست كسها بلساني حطت أيدها علي بؤها تكتم صوتها لمست اخر كسها من تحت خالص من فوق خرم طيزها ولحسته مرة واحدة لحد أوله عند بظرها أو سوتها صوتت صوت عالي جدا شلت وشي من علي كسها ويصتلها راحت كتمه بؤها بأيديها زي ما تكون بتقولي مش هعملها تاني بس اعملها انت تاني نزلت تاني لكسها وفضلت الحسه كل بلساني وهي هتموت وأمسك شفافيف كسها بشافيفي لحد مخرقت وشي من كتر ماية كسها وطلعت علي كسها من فوق عند البظر ودا مكان أهل الخبرة عرفينه والبحرين ودا ال بيموت الست وتجيب شهوتها منه بدأت الاعب بظرها بطرف لساني واشفطه وامصه وهي تتلوس لحد مرتعشت وجابتها تاني علي وشي قمت بوستها من بؤها وبدأت اخلع هدومي…
, سكس صعب, سكس عربى, سكس زنجى,سكس سعودى.

” وهنا حاجه مهمه جدا لازم نعرفه أن النيك مش المتعه فيه انك تدخل بتاعك في كسها وبس مش دا امتع حاجه الواحدة ابدا وديما لازم الراحل يركز علي متعة الست مش أنه يمتع نفسه لأنك لو متعتها هتستمع انت جدا لكن لو ركزت انك تمتع نفسك وتنكها بس من غير اي حاجة تانية صدقني هتكرة نفسك ”

,سكس اجنبى, سكس اخ واخته, سكس اغتصاب, سكس امهات
بدأت اقلع هدومي وكنت ببص عليهل وهي معرفة السرير وبتموت من المتعه ومش قادرة تتحرك خالص اول مقلعت وطلعت زبي اتخضت من حاجه وهجمت عليه تمسكة تبوسه وتمص فيه وتلهس بضاني اكتر من ربع ساعه وانا الحس كسها وطيزها ودي مشكلة عندي اني بحب الحس الكس جدا ودي ادمان وقالتلي يلا نكني مش قادرة وكانت نايمة همدانة خالص فتحت رجلها وبدأت العب ببتاعي في كسها من فوق وهي تصوت وانزله لآخر كسها اغرقه من مية كسها واطلعه علي بزرها من فوق لحد منزلتهم تاتي بس كانت بتموت فعلا وبدأت ادخل زبي كسها كان ضيق جدا جدا لدرجة أنها مستحملتش ادخله كله وفضلت اكتر من ربع ساعه ادخل حته حته ومدخلتش نصه وكانت بتعيط من الوجع لدرجة أنها بدأت تصعب علي وكنت هطلعه مسكتني بدوفرها من ضهري حسني ان ضوفرها وصلت للحم وتشدني عليها وهي في نفس الوقت بتعيط كنت مستغرب جدا من الموقف خاصه اني اول مرة اشوف حاجة زي كدا لاني قبل كدا لما كنت بنيك بنت صحبتي أو حاجه كانت لما طيزها بتوجعها بنبطل نيك وخلاص علي كدا كنت اول مرة في حياتي رغم اني نكت كتير بس اول مرة اشوف حاجة زي كدا بدأت انكها وهي تعيط وتصوت في نفس الوقت لأكتر من ربع ساعه وبعدين جبتهم علي زبي ف انا شلته من كسها قالتلي انا مش قادره خلاص وبدأت تتلوي وتقوم تقف ومش قدرة تتحرك وكنت انا لسه مجبتهمش وقالتلي يلا ناكل وبعدين نكمل تاني ودخلنا الحمام مع بعض ناخد شور وزبي مش قادر كان هينفجر فعلا ………
انتظروا الجزء الجديد لما زبي انفجر في كسها وشلال المني في كسها
مستني رأيكم
, قصص سكس, سكس صعب, نيك محارم,سكس حيوانات,

نيك امه فى الحمام

نيك امه فى الحمام
,سكس حصان, فيديو سكس حيوانات, فيلم سكس , عرب نار, سكس حيوانات

اسمي صفوت وسني 25 سنه وحيد امي وابويا لسه متخرج من كلية التجاره ومش بشتغل ابيض البشره جسمي مشعر طويل ومش مليان ماليش تجارب جنسيه اكتر من الفرجه علي الصور العريانه او لما اكون راكب المترو او الاتوبيس ويكون زحمه واكون واقف ورا ست وزوبري يقف وافضل احكه فيها لحد ما لبني ينزل ماما ست جميله جدا بيضه مليانه شعرها قصير بزازها كبيره كمان بطنها حلوه مش كبيره والا طيازها طريه اوي اوي سنها 45 سنه وبابا سنه 58 سنه ماما

, نيك امهات, سكس عربى, سكس مساج, سكس اخوات, سكس ولد ينيك امه,
مديره بنك وطبعا مكنتش بفكر فيها ابدا من الناحيه الجنسيه لانها ست صارمه ولما كنت صغير كانت بتضربني علي اي غلطه علي عكس بابا الي كان دايما متساهل معايا والبدايه كانت يوم سبت بابا في شغله وماما طبعا كانت اجازه من البنك وانا نايم والجو حر فكنت بالفنله والكلوت ولقيت ماما بتصحيني وطبعا الواحد لما بيصحا بيكون بتاعه واقف المهم صحيت وقلتلها خير يا ماما بتصخيني ليه انا مش ورايا حاجه قالتلي قوم شوف في مشكله في الحمام غرقان ميه قلتلها حاضر وقمت دخلت الحمام وعرفت ان الوصله بتاعه الشطاف مقطوعه وعاوزه تتغير قلتلها لازم سباك يا ماما قالتلي سباك علي ايه في وصله جديده عندنا هجيبهالك وانت تفك القديمه وتركب الجديده

قلتلها حاضر وفعلا لقيتها جايبه واصله جديده وعلشان افك القديمه واغيرها لازم انام علي ضهري لان الحمام ضيق والتواليت مزنوق ابتديت افك الوصله القديمه وافتكرت انه لازم ااقفل المحبس العمومي فقلتلها يا ماما لو سمحتي اقفلي المحبس العمومي علشان الميه تقفل قالتلي حاضر وكان لازم تقف فوقي علشان تقفل المحبس وكانت لابسه جلابيه قصيره ولقيتها بتقولي وسع شويه وراحت حاطه رجل تحت باطي اليمين والتانيه تحت باطي الشمال وابتدت تشب لفوق علشان تتطول المحبس وانا لقيت وشي بيت وراكها وكانت مش لابسه كلوت وكسها الكبير المنفوخ قدام عيني وزنبورها باظظ منه وشفاتيره مدلدله منظر جميييييييييل خلي زوبري وقف

,سكس عنيف, صور نيك, افلام نيك,صور سكس,سكس اغتصاب
اووووووووي وفجاءه امي رجلها اتزحلقت ووقعت عليا وانا نايم علي ضهري ولقيتها قاعده علي زوبري وحست بيه راشق في كسها عملت نفسي مش واخد بالي وعملت تني بساعدها تقف وانا بحك زوبري فيها وانا ماسكها من تحت باطها وبحاول ارفعها لفوق ويعدين اسيبها تقع في حجري وزبري يخبط في كسها لقيتها مش ممانعه لانها هاجت وبعدين راحت عامله نفسها بتقع وقعدت بكسها علي وشي شميت ريحه كسها ومن غير ما احس لقيت لساني بيلحس كسها وهي تقوم وتعد علي لساني وتقولي انت بتعمل ايه يا قليل الادب عيب كده قلتلها يا ماما انتي الي بتقعي يعني اعمل ايه ورحت شافط كسها اوووووووي ليتها بتقول اهههه اهههه يالا يالا خلص وانا ماسك شفاتير كسها بشفايفي اوووووي ورحت موقعها علي ضهرها وفاشخ وراكها وبؤي في كسها بيشفط زنبورها الكبير وايدي بتفعص في بزازها وهي بتحاول تهرب مني او بتحسسني انها مش مبسوطه وبزوم وتئن اووو اووووووو قوم بقه يا كلب قلتلها انا مش كلب يا لبوه يا شرموطه انتي عاوزه تتناكي وهي اول ملقتني بشتمها هاجت اكتر فهمت انها بتحب

,سكس ام وابنها, سكس امهات, سكس مصرى, قصص سكس,

تتشتم وقلت فرصه اخلص طاري منها ياما ضربتني ورحت نازل ضرب علي وشها وشتيمه يا لبوه يا شرموطه هنيكك واهريكي يا علقه يا مومس واتف علي وشها ورحت منزل الكلوت بتاعي وحاط زوبري بين بزازها الكبار وقلتله ااقفلي عليه بالبزاز المرمر دول يا كلبه وراحت قافله علي زوبري ببزازها وراس زوبري بتخبط في بوقها ورحت ماسكها من شعرها وشدتها لزوبرب وقلتله يالا ارضعي ورحت مدخل زوبري في بقها وقلتله مصي يا بنت الكلب وهي كل ما تنشتم وتنضرب تمص وتشفط زوبري في بقها وحسيت اني قربت انزل لبني قلتلها هينزلو هينزلو لقيتها قفلت بقها علي زوبري واندفع لبني بكميه كبيره اوي اوي في بقها وهي بتزووووم امممممممممم امممممممممم وشربت لبني كله…..

اخو جوزى الكبير

اخو جوزى الكبير

صباح الخير او مساء الخير على حسب الوقت اللى انت بتقرأ فيه القصه.
اسمى رحاب عندى 32 سنه متوسطه الطول وجسمى رفيع مش مليان لون بشرتى قمحى وشعرى اسود مش محجبه وعينيا عسلى جسمى من صغرى وهو حلو عود فرنساوى زى ما بيقولو فى مصر بزازى متوسطه ومشدودخ وطيزى كمان متوسطه مرفوعه بمعنى اصح جسمى متناسق مع بعضه متجوزه من علاء 38 سنه من حوالى 5 سنين جواز صالونات وللأسف مطلعش الجواز زى ما انا متخيله مش عارفه دا عيب جوزى ولا الجواز عموما بس كان اول شهرين فى جوازى حلوين اوى لدرجه انى كنت بحس انى طايره فى السما ولكن لأن الواحد مش بياخد كل حاجه فى الدنيا سافر جوزى على دوله من دول الخليج بدون ذكر اسمها لأن شغله (القصه حصريه على منتديات نسوانجى لكاتبها احــــــ زيدان ــــــمد) كله هناك وبقى ينزل مصر 45 يوم كل سنه وابتدى مع الوقت اهماله ليا حتى لما بينزل اجازه لدرجه انه بقى ينام معايا مره فى الاسبوع ومع مرور الوقت بقيت حاسه انى عايشه لواحدى فى شقه فى بيت عيله جوزى اللى مش باقى من عيلته غير اخو جوزى الكبير بس (محمود 42 سنه مطلق) ومن اول يوم شوفت فيه محمود اخو جوزى اتشديتله وعجبتنى شخصيته لأنه كان مرح وبيحب الهزار ودايما مهتم بشكله وجسمه لدرجه ان لو هو وجوزى جمب بعض الناس تفتكر ان جوزى هو الكبير مع ان الحقيقه العكس لكن رغم كل دا عمرى ما اتخيلت حتى مجرد خيال انى امارس معاه الجنس وهو كمان كان محترم جدا معايا وعمرى ما شوفته بيبصلى بصه وحشه ولا عمل اى حاجه تزعلنى وكان لما بيبقى فى مشكله بينى وبين جوزى كنت بلاقيه واقف فى صفى وبيدافع عنى طالما علاء جوزى اللى غلطان المهم عدت ايامى عادى وعدى 4 سنين على جوازى وانا كل يوم بتعذب بسبب بعد جوزى عنى لدرجه ان حزنى بقى باين على وشى وفى يوم كنت بشترى حاجات من تحت ووانا طالعه على السلم قابلت محمود اخو جوزى

, سكس محارم, سكس اخ واخته, سكس ديوث, قصص سكس, نيك بنت, ءىءء,صور سكس,

الخاله الشرموطة فى الحمام

الخاله الشرموطة فى الحمام
,سكس محارم, افلام نيك , سكس مترجم, سكس مصرى, نيك محارم, سكس حيوانات, سكس حصان, عرب نار, سكس امهات, سكس حيوانات,

حكايتى بدات مع خالتى من وانا صغير فى سن 12 سسنة وانا حتجنن من جسمها خالتى من النوع المربرب بزازها متوسطة وطيزها بيضة وملفوفة وكبيرة وعليها سوة عند بطنها تهبل وكسها احمر وفيه شوية شعر صغيرين اكمنها بتهتم بنفسها عالطول ونسيت اقولكم هيا عندها دلوقتى 39 سنة المهم كنت عالطول وانا صغير بحب ابص عليها وعلى جسمها وكنت بحب اشوفها لما بتقلع وكنت بتجنن من جسمها مع انى مكنتش لسه فاهم حاجة بس مع الوقت بدات اكبر وافهم كل حتة فى جسمها لحد فى يوم كنت عندها فى بيتها وابنها مكنش موجود فكان الجو حار جدا وكنت تعبان من الحر فقالتى ادخل خدلك دوش واطلع عبال ما احضرلك الاكل المهم دخلت اخد شاور وسعتها زوبرى كان واقف اوى مش عارف ليه بس هيا سعتها كانت لابسه شورت استريتش وبدى نص كم وكان جسمها الابيض المربرب كله متفصل من الهدوم اللى كانت لابسها المهم ناديت عليها عشان تناولنى الفوطة المهم جات عن باب الحمام وقالتى افتح عشان تاخد الفوطة ( عالفكرة الموضوع ده كان الصيف اللى فات )المهم فتحت الباب وكنت سعتها متعمد انى اخليها تشوف زوبرى وهوا واقف واشوف رد فعلها ايه المهم لقتها وقفت فضلت بصة شوية نحيته وبعدين راحت ضحكت وقالتى ايه يا ولا كل ده المهم انا قولت ممكن تكون بتهزر المهم طلعت من الحمام ولفف الفوطة حولين وسطى المهم قالتى انا ححدخل استحمى الا الحر حيموتنى قولتلها ماشى قبل ما تدخل قولتلها انتى حطيتى هدومى فين قالتى انا نشرتها حجبهالك لما اطلع قولتلها طب ازاى حقعد من غير هدوم قالتى يا ولا انتا ابنى متكسفش قولتلها انا خايف الا ….. يجى ابنك ويلاقينى كده وانتى بتستحمى يفتكر حاجة كده ولا كده قالتى بطلع يا صايع يا وسخ كلامك ده المهم وهيا بتستحمى النور اتقطع لقتها بتصرخ وتقولى هات الكشاف من على التربيزة المهم جبت الكشاف وانا كنت لسه عريان بردو المهم قولتلها افتحى الباب عشان اديكى الكشاف قالتى مش شايفه حاجة افتح انتا الباب ونور الكشاف فتحت الباب وانا منور الكشاف لقتها عريانة ملط قدامى و كنت لسه قالع ولفف الفوطة عليا راح زوبرى واقف مرة واحدة على اخره راحت الفوطة واقعة من على وسطى طبعا هيا مكنتش شيفانى عشان الضلمة قالتى ما تقرب الكشاف يا ولا شوية مش شايفة حاجة عايزة اخلص واطلع قربت منها شوية وزبرى لسه واقف وانا واقف ورها راح زوبرى خابط فى طيزها لقتها بعدت عنى لقدام رحت مقرب منها شوية عشان لما ترجع هيا تخبط فيه وهوا واقف مقدرتش امسك نفسى من منظر طيزها الكبيرة قدامى رحت ظابط زوبرى على فلقة طيزها ورحت مدخله فيها مرة واحدة قعدت تصوت وتضربنى وانا مسكها من وسطها وقاعد ابوسها من قبتها وامص فى ودنها والحس فى رقبتها وهيا تصوت وتبعدنى عنها لحد ما النور جه وهيا قاعدة تزقنى وبقى وشها فى وشى وانا بردو مسكها من وسطها رحت نازل على بزازها وقعدت امص فيهم والحسهم واعضها منهم لحد ماا لقتها بدات تهدا روحت نازل على السوة بتاعت بطنها وقعدت الحس فيها واعضها بسننانى والحس بلسانى فى سرة بطنها وبعدين لقتها كانها متخدرة روحت نازل عالحتة اللى فوق كسها عالطول وقعدت الحسها بلسانى وايدى عمال العب بيها فى شفايف كسها وهما نازلين من كسها ونزلت على شفايف كسها وقعدت امص والحسهم لحد ما لقتها بتصوت بصوت واطى وتقولى حرام عليك مش قادرة ايه اللى انتا بتعمله فيا ده وانا بدخل صوابعى بين شفايف كسها وهيا تقولى كفاية حرام عليك مش قادرة ارحمنى بقى قولتلها ارحمك ازاى ويا سكتة ونا شغال لحس فى كسها وزنبورها لقيته احمر من كتر الحس والمص فيه لقتها بتقولى دخلوه بقى ارحمنى قولتلها ادخل ايه وهيا سكتة بردو وانا بردو ما سك كسها مش رحمة راحت قايلالى دخل زوبرك يا ولا فى كسى مش قادرة بقى ارحمنى خلاص حموت رحت مخليها توطى ورحت لاعب بزوبرى فى شفايف كسها وهيا تقولى كفاية بقى دخله روحت مدخله فيها مرة واحدة راحت مصوتة اهاهاهاهاها هوا كبير ليه ده يا ولا ده جوزى كانه معندهوش زوبر اصلا وانا قعدت ادخله واطلعه فيها بسرعة رهيبة عشان هيا كانت اول تجربة ليا فى الجنس مع وحدة ست لحد ما قولتلها انا خلاص حجيبهم قالتى هاتهم ورا قولتلها ورا فين قالتى على طيزى من ورا متجبهمش جوه عشان محملش انتا عارف جوزى خلاص بقاله مدة ولا بينيك ولا بيعرف يعمل حاجة من ساعت ما خلفت ….. ابنها روحت جايبهم على طيزها واستحميت انا وهيا مع بعض وطلعنا قعدت العب معها شوية واحنا قالعين راحت قايلالى البس وروح بقى لا ….. ابنها زمانه جاى عشان ميشوفناش مع ان ابنها اصغر منى بكتير قولتلها ماشى بس عايزين نعملوه واحد تانى مع بعض قالتلى انا حبقى اكلمك لما ابقى قاعدة لوحدى واجيبك بس اوعى تقو لحد قولتهلها بعد المتعة اللى شوفتها معاكى انتى من انهاردة عشيقتى مش خالتى وحلفتلها انى مش حقول لحد ومشيت وبعديها فضلت انيكها كذا مرة بس احلى مرة كانت تانى مرة لما اتصلت بيا وروحتلها …… ودى فى الجزء التانى ومستنى ردودكم وتعلقاتكم وعالفكرة القصة دى حقيقية مش خيالية ومش عاحلف على حاجة زى كده طبعا

, صور سكس, نيك بنت, سكس صعب, ءىءء, سكس حيوانات, سكس امهات, سكس محارم, عرب نار,