أسباب تكشف أسرار عملية «التكميم» لعلاج السمنة

8 أسباب تكشف أسرار عملية «التكميم» لعلاج السمنة

يعتبر الكثير من المصابين بمرض السمنة المفرطة أن أجراء عملية «التكميم» هي الحل الأمثل والسحري للتخلص من مرض السمنة المفرطة.
سكس محجبات, سكس ام وابنها,نيك عربى, نيك بنت, تحميل افلام سكس,قصص سكس,سكس حيوانات,سكس محارم,سكس اخ واخته,سكس امهات, سكس اغتصاب,

يقول الدكتور شريف نبيل، استشاري جراحات المناظير والسمنة المفرطة وعضو الاتحاد الدولي لجراحة السمنة، أن عملية تكميم المعدة اليوم يعتبرها الكثيرون الحل السحري للتخلص من السمنة، وهذا الكلام يأتي على ألسنة المرضى أنفسهم وليس الأطباء.

ولهذا وجب التفسير الطبي الذي جعل من عملية التكميم الحصان الرابح للتخلص من الوزن الزائد والحصول على حياة صحية
1- عملية تكميم المعدة تعتبر آمنه أكثر بكثير من أغلب  العمليات الأخرى التي تعمل على التخلص من السمنة وهذا ما يطمئن الكثيرين من المقبلين عليها.

2- نتيجة الوعي الكبير لدي المرضى اليوم من خلال القراءات الكثيرة والمعلومات التي أصبحت متوفرة للجميع أصبحت عملية التكميم هي الحل المثالي
3- تزايد أعداد الأفراد الذين تم أجراء لهم عملية «تكميم المعدة» وقلة المضاعفات التي تحدث بعد العملية  يطمئن المقبلين عليها أنها عملية آمنة ونتائجها جيدة جدا.
4- عملية تكميم المعدة تتم بالمنظار و هو ما يجعل بعض المخاوف لدي المرضى تتلاشي وعلى رأسها الجرح الكبير وآلالام بعد العملية وأيام الحجز في المستشفي و العودة للعمل والتي تكون كالتالي:
- الجرح الكبير: اليس موجودا في عملية التكميم فالجروح صغيره وعند بعض المرضى تكون غير ظاهرة بعد فترة من إجراء العملية.

- الالام: يكون محدود بعد العملية و تقريبا في اليوم الثالث منها لا يحتاج المريض تناول المسكنات
أيام الحجز بالمستشفى: لا تتعدي يوم أو يومان -
- العمل: بعد إجراء العملية بأيام قليلة يمكن للمريض العودة للحياة الطبيعية والعملية و هذا لا يحتاج إلي أجازة طويلة مثل كثير من العمليات الجراحية الأخرى.
5- النتائج الجيدة لعملية «تكميم المعدة» لا تشمل فقط فقدان الوزن الزائد فهذا شبه مضمون بعدها ولكن الأهم أن بعدها يشعر من يجريها أنه إنسان طبيعي ويأكل معظم أنواع الطعام بشكل طبيعي مع التقليل من السكريات فقط.
6- من يجري علمية «تكميم المعدة» لا يحتاج تناول أدوية على المدى الطويل بعد العملية وهذا يفضله الكثيرون حتى لا يشعر بعدها انه مريض.
7- الشعور بالشبع هو ما يجعل عملية ” تكميم المعدة” فريدة من نوعها  وذلك بسبب أن أحد الأجزاء المستأصلة من المعدة يكون مسئول عن إفراز هرمون الجريلين ««Ghrelin hormone وبذلك تقل الشهية بعد العملية والأهم هو سرعة الشبع بعد تناول وجبات صغيرة وهو ما يشعر المريض بعدم الحرمان والتوقف عن الأكل بإرادته.
8- عدم التعرض لمشكلة القيء المستمر على المدى البعيد بعد إجراء عملية التكميم مثل العمليات الأخرى وهو أكثر ما يخشاه معظم من يكون متردد في إجراء عملية للتخلص من الوزن الزائد ليكون اختياره التكميم ليتفادى القيء.

ويؤكد دكتور شريف نبيل، أن التقدم التكنولوجي المذهل للأدوات الجراحية جعل الجراحة أسهل وأبسط وجعل نتائجها أفضل وهذا يشعر به من يجريها، ولهذا فأن جراحة التكميم بواسطة المنظار هي واحدة من انجح عمليات السمنة حاليا ونستطيع اعتبارها حلا سحريا لمشاكل كثيرة يعاني منها مريض السمنة المفرطة.

Be Sociable, Share!

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash