مدام رباب بتخون جوزها البارد

مدام رباب بتخون جوزها البارد

صعدت إلى الأتوبيس .. و صعد خلفي رجل ثلاثيني العمر أسمر البشرة يبدو عليه الإرهاق بشكل واضح .. لا أدري ما الذي جذب انتباهي إليه بهذه الدرجة و لكنني كنت أنظر إليه فأجده يبادلني النظرة بإعجاب واضح أرضى غرور الأنثى بداخلي .. فالمرأة مهما تزوجت و مهما تقدمت في السن تشتاق دوما إلى الإحساس بأنها مرغوبة و مثار إعجاب من الآخرين .. المهم أني لم أعر هذه النظرات أي اهتمام و قطعت تذكرتي و توجهت إلى المكان الذي أقف فيه كل يوم في منتصف السيارة حتى تأتي محطة رمسيس .. إلا إذا صعب حالي على واحد من سعداء الحظ الجالسين على أحد الكراسي فيقوم ليجلسني و يرحمني من الزحام الخانق و ما فيه .. تلفت حولي لأبحث عن متطوع ليقوم بهذه المهمة فتوقف نظري أمام هذا الرجل الذي صعد معي من المحطة و هو واقف بجواري مسددا نظرات الاهتمام و الغزل التي قابلتها بنظرات من اللامبالاة و عدم الاهتمام .. غير أن شكوكي في اهتمام هذا الرجل بي زادت .. ماذا يريد مني؟ هل يعرفني أم لا؟ هل هو رجل من الجيران وقعت عينه علي ذات يوم و أنا أنشر الغسيل بقميص النوم الأحمر ليلا؟ أم أنه يركب يوميا نفس الخط و يلاحظني منذ زمن و هذه هي أول مرة ألحظ ذلك!!
تقدم الأتوبيس في الطريق و كلما تقدم كلما ازداد الزحام .. و زاد الطين بلة أن المتطوع الذي كان يجلسني مكانه لم يظهر حتى الآن .. إلا أني لاحظت أن الرجل الثلاثيني أصبح أكثر اقترابا مني عن ذي قبل .. حتى أن أنفاسه الحارة

,سكس اغتصاب, سكس عربى, ءىءء, سكس حيوانات,
كانت تلامس طرحتى كما تلامس نسمات الليل ستائر بيتنا .. أطراف جسده أصبحت ملامسة جدا لأطراف جسدي .. جسده الممشوق جعلني أتغير و أرتبك فعلا و أنا أفكر فيما ينوي هذا الرجل فعله في هذا الزحام الأعمى .. و لكنني لم أكن خائفة أو متضايقة من احتكاكه بي على عادتي مع هذه الملامسات كل يوم .. كان عطره الرجولي كأسراب الجنود الذين بدأوا يقتحمون ممالكي التي أراها تسقط أمامه واحدة تلو الأخرى .. شعرت وقتها بإحساس جديد اشتقت إليه منذ أيام خطوبتي الأولى لماجد عندما كان يتحرش بي في أركان متعددة من منزلنا .. بدأت أرتعش في وقفتي و أنا أشعر بيديه تلامس فخذي الأيسر في رقة و إثارة زادها الملمس الحريري للجونلة السوداء التي أرتديها .. إضافة إلى نسياني ارتداء الشورت مما جعل كف هذا الرجل موجها إلى لحمي مباشرة بلا ساتر ****م إلا هذه الجونلة الحريرية التي بدأت تتعاون مع كفه و تتحد معه ضدي هي الأخرى!!

ازداد الزحام .. و اقترب الرجل بشدة من طيزي و أخذ يمرر كفيه بطريقة دائرية كنت أذوب معها عشقا و حبا لهذا النوع من الجنس الغير عادي و الذي أخرجني من عقلي و ثباتي .. بدأت أعتدل جدا في وقفتي .. و أشد عضلات طيزي جيدا حتى يشعر الرجل بممانعتي ما يفعله بجسدي .. و لكن هيهات أن تستمر هذه المقاومة اللذيذة أمام حريرية الجونلة و احترافية الرجل الذي دس خنصره في الجونلة و في طيزي وكسي و كأنه يجلس مع زوجته في غرفة نوم و ليس في أتوبيس عام .. لم أستطع أن أشد عضلات طيزي أكثر من ذلك .. ارتخيت أمام يديه الغير عاديتين و لمساته الأكثر من ساحرة .. بدأت أرتخي مجبرة حتى تتجول أصابعه اللعينة بحرية أكبر في طيزي وكسي حتى أني مددت يدي اليسرى لليسار قليلا حتى لا يراه أحد من الجالسين الذين كانوا إما في نوم عميق أو في ملكوت آخر!!
سكس حصان, صور سكس متحركة, عرب نار, قصص سكس,
لم يعد هناك ما يمكن أن يفعله ذلك الرجل بي أكثر من ذلك في الأتوبيس .. و لم يعد يمكن أن أساعده أكثر من ذلك لاقتراب محطة رمسيس أخذت أسلك طريقي إلى الباب و أنا أشعر به يتحرك خلفي و ما أن نزلت حتى وجدته خلفي في كل مكان .. انحرفت عمدا عن سيري الطبيعي و أنا أختبر هذا الرجل فوجدته ماضيا في طريقي ملاحقا لي .. فبدأت أهدئ من خطوتي و كأني أسأله ماذا تريد مني؟ ألا يكفيك ما فعلته بي في الأتوبيس؟ قلتها و طيزي التي كانت في مرمى أصابعه منذ دقائق و في مرمى بصره الآن تهتز بدلال في حوار أثارني مع عينيه التي لم تسقط من على الجونلة السوداء طوال الطريق .. و مع كل هذا توقفت أمامه و استدرت له و قبل أن أفتح فمي بكلمة لمحته يبتسم ابتسامة رجل منتصر و هو يقول لي “إيه الخيرات دي كلها يا وافرة الخيرات .. تعالي ورايا من غير كلام كتير !!”

تعطلت حروفي .. بحثت طويلا عن كلمة “لا” في معاجمي و قواميسي لكنني أسفا لم أجدها .. حاولت أن أتذكر ما يمكن أن يفعله بي هذا الرجل و كم المشاكل التي يمكن أن تنفجر في وجهي إذا سرت معه في طريقه لكنني لم أقدر .. حاولت أن أتذكر زوجي ماجد و ما يفعله من أجل إسعادي غير أني لم أستطع أيضا أن أتوقف عن سيري خلفه في زحام رمسيس .. انحرف يمينا إذا انحرف .. أكسر الطريق يسارا إذا كسر .. كنت قد فقدت تحكمي بنفسي و كأني أتحرك بالريموت كنترول الموجود في كفه السحري .. و رويدا رويدا بدأت أقدام المشاة تقل جدا .. بدأ البشر
,تحميل افلام سكس, صور سكس اجنبى, صور نيك,

يختفون من الطرق المكدسة و نحن نقترب من نفق مترب و متسخ يبدو أنه لم يعرف الأقدام منذ سنين .. لقد دلف بي الرجل إلى مناطق ربما أراها لأول مرة في ميدان رمسيس رغم أني أعمل به منذ سبعة سنوات كاملة .. دخلت خلف هذا الرجل في النفق المهجور فإذا به يستدير و يواجهني بوجهه المرهق و قوامه الرياضي الممشوق .. تسمرت لثوان و أنا أستوعب المكان هل يمكن أن يرانا أحد؟ هل يمكن أن أخرج من هذا النفق بفضيحة؟ أم أني سأخرج بسعادة أشتاق إليها كثيرا مع هذا الرجل المفتول العضلات!!
نيك محارم, سكس ام وابنها, سكس امهات,سكس صعب,

سكس ولد يغتصب امه

سني 44 سنه بيضه مليانه شويه بزازي كبار وسوتي قابه شويه كسي كبير وزنبوري

, عرب نار, صور سكس, عرب نار, سكس محارم, صور سكس متحركة,
كبير وشفاتير كسي مدلدله لاني مش متطاهره اتجوزت وانا سني 18 سنه وجوزي كان 28 سنه وخلفت ابني عادل وكنت عايشه حياه عاديه والجكايه دي حصلت من اسبوع ولما قريت قصص سيكس المحارم قلت احكيلكو التجربه ويا ريت تعجبكو كان يوم حر اوي وكان جوزي بايت في شغله ومفيش غيري انا وابني عادل شاب طويل

عرب نار, سكس حيوانات
عريض جسمه كله شعر لكن عمري ما فكرت فيه جنسيا وفي اليوم الحر ده كنت نايمه بقميص نوم علي اللحم يعني لا سوتيان ولا كلوت وتقريبا بزازي كانت خارجه من قميص النوم ووراكي كلها باينه وفجأه لقيت عادل ابني دخل عليا وانا نايمه علي بطني وراح راكب عليا طبعا انا قاومته وقعدت اشتمه واقوله ايه ده بتعمل ايه يا مجنون يا وسخ سيبني يا كلب انا امك هقول لبابا وهيموتك وهو ولا هو هنا ونزل فيا ضرب وشتيمه يا لبوه يا شرموطه انتي اجمل
سكس امهات, سكس حيوانات, سكس حصان, سكس كلاب

ست شفتها في حياتي بزازك الحلوه وطيزك الطريه وانا برضه بقاومه لقيته راح مكتف ايدي وربطهم بملايه السرير وراح فاشخ طيزي وتف فيها ويدخل صباعه وانا ابتديت اهيج بس برضه بقاومه واشتمه وهو يضربني ويشتمني وراح مطلع زوبره الابيض الكبير ومره واحده دفسه في طيزي وانا اصوت اييييييييييي ايييييييييييي طيزي

, سكس ام وابنها, نيك امهات, عرب نار, افلام نيك, سكس عربى,
طيززززززززي يا كلب يا ابن الكلب وهو فضل يدخل زوبره في طيزي لحد ما دخل كله وانا اصوت وهو برضه يدخله ويخرجه بسرعه شويه وبالراحه حبه وانا حسيت ان فيه خازوق في طيزي اههههههههههه ايييييييييييييي كفايه بقه خرجه بقه وهو يزوم امممممممممم اممممممممممم اوووووف علي طيازك احححححححح اححححححححححح هجيب هجيب يا بنت المتناكه لحد مالقيت اللبن بتاعه نازل في طيزي سخن وبيحرق وراح قايم وسابني وانا قمت مش قادره امشي طيزي بتوجعني وحاسه كأن فيه شطه في خرمي ودخلت الحمام اتشطفت وحاولت انام مقدرتش من الوجع وقررت اني اروح للدكتوره ليلي دكتوره امراض النسا وفعلا رحت ودخلت اكشف قالتلي خير بتشتكي من ايه قلتلها حرقان في طيزي مش قادره قالتلي اقلعي هدومك رحت قلعت قالتلي كله رحت

, صور كس, صور نيك , سكس حصان , سكس حيوانات,
قالعه كله لقيتها بتتغزل في جسمي وتقولي انتي حلوه اوي يا مدام بزازك وسوتك افتحي وريني كسك قلتلها يا دكتوره الوجع في طيزي مش كسي قالتلي طيب وريني واول ما شافت خرم طيزي قالتلي يا لهوي ايه ده معقوله جوزك حمار يعمل فيكي كده ده اكيد زوبره كبير اوي انا لازم ابهدله علشان يعمل في الطيزي الحلوه كده ويعورها عندك التهاب جامد يا مدام انا هكتبلك علي دهانات وملطفات وتيجيني بعد اسبوع ومعاكي جوزك علشان اعلمه ازاي يعامل الطيز الحلوه دي قلتلها يا دكتوره ما اقدرش اجيب جوزي لانه مش هو الي عمل فيا كده قالتلي امال مين قلتلها ده ابني الي اغتصبني لقيتها قالت ابنك معقوله انتي بتكدبي قلتلها لا صدقيني قالتلي طيب هاتي ابنك علشان ابهدله واهدده انه لو اغتصبك تاني هبلغ عنه واحبسه قلتلها لا يا دكتوره ده برضه ابني قالتلي يعني انتي عاوزه يغتصبك تاني قلتلها مش عارفه بس وهو بينيك طيزي كنت حاسه بلزه كبيره ودي كانت اول مره اتناك من راجل غير جوزي وكمان اول مره من طيزي

,صور سكس متحركة , سكس مصرى, سكس على الكام,
قالتلي اوكيه هاتيه معاكي وانا هعلمه ازاي يحترم الطيز الحلوه دي

هكملكو ايه حصل لو كانت التجربه عجبتطو