قصص سكس اخ واخته الارملة

قصص سكس اخ واخته الارملة

,سكس حيوانات, سكس عربى, سكس مصرى,قصص سكس,

بدأت قصتي هذه عام 2001 منذ حوالي ستة عشر عام في ذلك العام توفي زوج أختي بحادث سير مؤلم أودى بحياته كان عمري وقتها 23 عام وغير متزوج وأختي تكبرني بثلاث سنوات أصبحت ارمله بريعان شبابها وعندها ثلاثة أطفال بعد وفاة زوجها تكفلت بالمبيت عندها وادارة شوؤن بيتها أختي اسمها شمس وهي اسم على مسمى فائقة الجمال بعد وفاة زوجها حاولت معها أن تتزوج فرفضت وقالت هذا حظي وسأكرس حياتي لتربية أطفالي أنا احبها جداً حباً أخويا مضى أكثر من عام على هذا الوضع اجلس معها بالصاله نفتح التلفزيون وأقلب القنوات وكنت مغرماً بالأفلام الرومانسية وخاصة الأجنبية وعندما اتابع الفلم لاأتركه لنهايته في أحد المرات كنت أسهر معها وتابعت أحد الأفلام نظرت لأختي فوجدتها قد نامت وكانت ترتدي قميص نوم شفاف جداً كان يومها الجو حار جداً تركتها وتابعت الفلم وكان بالفلم لقطات جنسية ساخنه جداً هيجتني تلك اللقطات ولأول مرة بدأت أنظر لأختي النائمة بجانبي وأتخيل انها هي التي تصدر تلك التأوهات فاقتربت منها كانت كما قلت لكم تلبس قميص شفاف جداً يظهر الكيلوت والسوتيان اقتربت بيدي وهي ترتجف لأتحسس جسدها واقتربت من فخيها اتلمسها برفق خوفاً من أن تحس علي فزدت من تحسس يداي على فخذيها
, سكس حصان, صور سكس , سكس محارم, سكس امهات,

حتى وصلت اصابعي لأطراف كيلوتها فاقتربت بأصابعي أكثر وأكثر حتى بدأت تلعب أصابعي على كسها فوق الكيلوت ويدي الأخرى بدأت تلامس نهدها وأصبحت في حالة جنونية فزدت من فرك كسها بأصابعي وأصابع يدي الأخرى تمسد بزها من أسفله الى الأعلى حتى وصلت راحة كفي على حلمتها وهي مازالت بالسوتيان اقتربت بشفاهي بحذر لأستنشق عبير أنفاسها وأصبحت أشعر ببلك على كيلوتها وهي مازالت لاأدري تتصنع النوم أم مازالت نائمة فتجرأت وأقتربت يشفاهي لتقترب من كسها وبدأت الحس أطراف كسها بلساني بعد أ ابعدت طرف الكيلوت عنه واقتربت شفاهي من بظرها ومصصته بعد أن شعرت انه بدأ يتصلب بعدها تململت أختي وقالت ماذا تفعل عندها لم اعطها فرصه وبدأت امص كسها بشراهة وهي تحاول ابعادي عنها ولكني تحكمت بها وأدخلت لساني بكسها بعدها شعرت انها بدأت تلين شيئاً فشيئاً
, xnxx ,صور سكس, عرب نار, سكس محارم, سكس محجبات,

وبعد دقائق بدأت تصدر الآهات وترتعش كأن ماس من الكهرباء قد اصاب جسدها وأنا لم أرحم هذا الكس الذي لم أكن افكر به يوماً فقالت ارحمني ارجوك فلم أعد احتمل أكثر عندها رفعت أرجلها على كتفي بعد أن تجردت من بجامتي وكيلوتي مرة واحدة واقتربت بزبي من كسها وبدأت أدخل راسه ببطئ حتى دخل نصفه ادخله وأخرجه بعدها دفعت بزبي دفعة واحدة داخل كسها فصدرت منها آآه طويلة وبدأت رحلة النيك القوي أكثر من نصف ساعة بعدها تصلب زبي فأخرجته من كسها وبدأ يرمي حممه على قميصها حتى افرغت كل حمولته بعدها نمت بجانبها وبدأت أقبل شفتيها وهي تضمني لصدرها بقوة بعد أن تأكدت انها لم تعد تمانع عريتها من قميصها وفككت ستيانها وأنزلت كيلوتها وتعريت أنا بجانبها فأصبحنا عراة رجعت لأقبل شفتيها بكل لطف وأدخلت لساني بفمها لتمصه وأعطتني لسانها فتذوقت أشهى العسل من رضابها ويداي أخذت طريقها لحلمات بزازها حتى تصلب زبي مرة أخرى فقربت يدها منه بعد أن شعرت بأنه قد افاق مرة أخرى وبدأت تحركها عليه قلبت بوضع 69 ورضعت بظرهاوشفايف كسها مرة أخرى وهي وضعت زبي بفمها وبدأت تمصه بشهوة عارمة بعدها قامت لتأخذ وضع الفارسة ومسكت زبي وأدخلته بكسها وبدأت ترتفع وتنزل على زبي وهو بكسها توصله لأطراف كسها وتنزل عليه ليحتك بكل منطقه من أطراف كسها بالداخل تمتعت ومتعتني يومها وبعدها قلبتها وزبي داخل كسهاوأصبحت أنا فوقها أدك كسها بزبي حتى شعرت اني سأقذف قلت لها سأقذف فلفت أرجلها حول خصري ولم تتركني حتى رميت بكل حمم زبي داخل كسها بعد أن أنهكنا التعب تمددت بجانبها مدة تزيد عن النصف ساعة دون أي كلمه حتى هدأت أنفاسنا قلت لها
سكس محارم عربى,

حبيبتي شمس أنا أحبك جداً ولكن كيف تركتني اقذف داخل كسك كل هذا المني فقالت لي انا بفترة الأمان ولكن لماذا اقتربت مني وجعلتني اهيج مثلك وأكثر وأنت تعلم اني منذ سنه لم أتذوق طعم الزب بكسي فقلت لها هل أنتِ الآن سعيدة فقالت في قمة النشوة والسعادة فقلت لها منذ اليوم أنتِ زوجتي وأختي وحبيبتي ومعشوقتي فقالت من قال لك أني سأتركك بعد اليوم وبدأت حياتي بالجنس مع أختي منذ هذه اللحظه وكانت لي معها قصص كثيرة سأرويها لكم تباعاً

, سكس اخ واخته, عرب نار, قصص سكس, سكس ام وابنها,

الشرموطة وابنها

, تنزيل افلام سكس, سكس لبنانى , سكس محارم,

من فتره صغيره عربيتي الصغيره اللي جايباهالي مامي باظت و رحت اصلحها عند الميكانيكي اللي فاول شارعنا
و بعد ما ظبطها و العربيه اشتغلت راح طالب مني خمستلاف جنيه طبعا زعقت معاه و قلتله كده كتير اوي
قاللي مليش دعوه انا تعبت فالعربيه . و بعدين مانت كده كده امك الشرموطه هي اللي بتدفع ..
طبعا انا اتعصب جدا و قلتله انت اللي ابن ستين شرموطه و لسه همسكه اضربه راح صاحبه كتفني
و نزلوا فيا ضرب و تلطيش و لما زهقوا مني راح راميني قدام المحل
و قاللي كسمك مش هتشوف عربيتك تاني يا ابن المومس , سكس اخ واخته , قصص سكس , سكس حصان , سكس كلاب, سكس حيوانات, سكس امهات,

انا روحت حكيت لماما اللي حصل و هي قالتلي متزعلش أنا هروح اتفاهم معاهم و هرجعلك العربيه ..
و فعلا تاني يوم كانت ماما عندهم ..و قبل ما تفتح بقها عم سيد الميكانيكي قالها انا مش عاوز الفلوس
انتي ابنك شتمني و لازم يتربي
ماما : طب مش انتوا ضربتوه خلاص . عاوزين ايه تاني ؟!
عم سيد : عايزين ننيكك انتي يا لبوه .. انا عارف كويس أن جوزك مسافر و سايبك مع العرص ده
و زمانك دلوقتي كسك مولع و نفسك تتناكي و تاخدي زبرين واحد فكسك وواحد فطيزك
ماما : انا موافقه بس بشرط
هو : ايه هو شرطك
ماما : هتدي الواد العربيه من غير فلوس و متضربوش تاني
عم سيد : بس كده .. دنتا تؤمر يا قمر . ولا يا عوض اقفل باب الورشه
, سكس عرب نار, عرب نار, سكس مصرى, سكس اجنبى, تحميل افلام سكس, صور كس,
وفعلا فثوانب كانوا قلعوا ماما العبايه السودا بتاعتها و ظهر قدامهم احلي بزاز كبار و طيز مدورة لامي
راحوا منزلين ماما علي ركبها و هي فهمت و نزلت بنطلوناتهم و اتخضت من حجم ازبارهم فالاول ..
بس قعدت تمص فازبارهم لحد ما هاجوا اوي و راحوا مخليين امي تفنس و فشخوا طيزها و كسها نيك
و ماما بتصوت و هو يقولها خدي فكسك يا شرموطه ..
و ماما عماله توحوح و تقوله اااه افشخني جامد .. انا شرموطتك .. انا قحبتك
عم سيد : عشان يبقي العرص إبنك بفكر يرفع عينه فوشي تاني
ماما : سيبك مالخول ابني و خليك مع كسي اللي اتهري منك ااه
كل ده و صاحب عم سيد عمال يعض فبزاز امي الطرية و يشدهم و يضرب ماما بالقلم كل شوية
راح عم سيد طلب من صاحبه يجيب الزيت اللي بيزيتوا بيه العربيات
ماما و هي بتتناك : انتوا عاوزه ليه ؟
عم سيد : عشان طيزك هتتفتح النهارده يا مومس و هنخلي صويتك يملي الشارع
ماما : براحه عليا ابوس ايدك .. انا متناكتش فيها قبل كده
هو : و انا هخلي خرم طيزك أوسع من البلاعه يا لبوتي
و فعلا صاحبه جه و راح داهن طيز امي بالزيت و قعد يبعبص امي . و هي بتوحوح
و راح مدخل صابع ورا التاني جوا خرم طيز ماما اللي كانت بدأت تعيط من شدة الألم ..
و راح ضارب ماما بالقلم و مادد صوابعه _ اللي كانت جوا طيزها _ فبقها و ماما قعدت تلحسها
و تقوله يلا .. دخل زبرك بقا فطيزي .. طيزي بتاكلني اوي .. اااه .. افشخوني انا المومس ام العرص
صاحب عم سيد مكدبش خبر و راح رازع زبه كله مره واحده جوا طياز امي خلاها صرخت صرخه جابت اخر الشارع
وصلت حتي ليا و انا قاعد فالبيت و فاهم ان امي بتتفاهم مع الميكانيكي مكنتش عارف ان شرفي بيتهتك و اني بتتفشخ
علي بعد أمتار مني ..
ماما عماله تصرخ و عم سيد كممها بصوابعه و شوية شوية بدأ صوت امي يهدأ و رجعت تاني تأن من المتعه
و عم سيد راح منزل لبنه جوا كسمي و هو بيشتمها افظع الشتايم و ماما بتقوله انا قحبتك ..
و بعدها صاحبه راح مقعد امي علي ركبها و نزل لبنه علي وش امي ..
و راحوا مطلعين موبايلاتهم و صوروها و هي فالوضع ده و ماما قالتلهم بلاش تصوير عشان خاطري ..
عم سيد : ده عشان الذكري يا لبوة و عشان لو الواد ابنك فكر بعد كده يعلي صوته عليا أو لمحته قدام الورشه
و بعدين كده كده كاميرات الورشه صورت كل حاجه و من النهارده انتي لبوتنا و هتجيلنا كل يوم عشان ننيكك و نعوض كسك اللي قد الحلقه
ده عن سنين الحرمان .. ماما هزت راسها
و بعدها راح رامي المفتاح عالأرض و قالها خدي مفتاح عربية المعرص اهو و مش عاوز منك فلوس
بس زي ماتفقنا هتجيلنا كل يوم نشرمطك و تفشخ كسك هنا ..
ماما وطت تجيب المفتاح و هي لسه ملط و طيزها عريانه و
عرب نار, سكس حيوانات,

عرب نار, سكس حيوانات, سكس امهات, صور سكس,

مدام رباب بتخون جوزها البارد

مدام رباب بتخون جوزها البارد

صعدت إلى الأتوبيس .. و صعد خلفي رجل ثلاثيني العمر أسمر البشرة يبدو عليه الإرهاق بشكل واضح .. لا أدري ما الذي جذب انتباهي إليه بهذه الدرجة و لكنني كنت أنظر إليه فأجده يبادلني النظرة بإعجاب واضح أرضى غرور الأنثى بداخلي .. فالمرأة مهما تزوجت و مهما تقدمت في السن تشتاق دوما إلى الإحساس بأنها مرغوبة و مثار إعجاب من الآخرين .. المهم أني لم أعر هذه النظرات أي اهتمام و قطعت تذكرتي و توجهت إلى المكان الذي أقف فيه كل يوم في منتصف السيارة حتى تأتي محطة رمسيس .. إلا إذا صعب حالي على واحد من سعداء الحظ الجالسين على أحد الكراسي فيقوم ليجلسني و يرحمني من الزحام الخانق و ما فيه .. تلفت حولي لأبحث عن متطوع ليقوم بهذه المهمة فتوقف نظري أمام هذا الرجل الذي صعد معي من المحطة و هو واقف بجواري مسددا نظرات الاهتمام و الغزل التي قابلتها بنظرات من اللامبالاة و عدم الاهتمام .. غير أن شكوكي في اهتمام هذا الرجل بي زادت .. ماذا يريد مني؟ هل يعرفني أم لا؟ هل هو رجل من الجيران وقعت عينه علي ذات يوم و أنا أنشر الغسيل بقميص النوم الأحمر ليلا؟ أم أنه يركب يوميا نفس الخط و يلاحظني منذ زمن و هذه هي أول مرة ألحظ ذلك!!
تقدم الأتوبيس في الطريق و كلما تقدم كلما ازداد الزحام .. و زاد الطين بلة أن المتطوع الذي كان يجلسني مكانه لم يظهر حتى الآن .. إلا أني لاحظت أن الرجل الثلاثيني أصبح أكثر اقترابا مني عن ذي قبل .. حتى أن أنفاسه الحارة

,سكس اغتصاب, سكس عربى, ءىءء, سكس حيوانات,
كانت تلامس طرحتى كما تلامس نسمات الليل ستائر بيتنا .. أطراف جسده أصبحت ملامسة جدا لأطراف جسدي .. جسده الممشوق جعلني أتغير و أرتبك فعلا و أنا أفكر فيما ينوي هذا الرجل فعله في هذا الزحام الأعمى .. و لكنني لم أكن خائفة أو متضايقة من احتكاكه بي على عادتي مع هذه الملامسات كل يوم .. كان عطره الرجولي كأسراب الجنود الذين بدأوا يقتحمون ممالكي التي أراها تسقط أمامه واحدة تلو الأخرى .. شعرت وقتها بإحساس جديد اشتقت إليه منذ أيام خطوبتي الأولى لماجد عندما كان يتحرش بي في أركان متعددة من منزلنا .. بدأت أرتعش في وقفتي و أنا أشعر بيديه تلامس فخذي الأيسر في رقة و إثارة زادها الملمس الحريري للجونلة السوداء التي أرتديها .. إضافة إلى نسياني ارتداء الشورت مما جعل كف هذا الرجل موجها إلى لحمي مباشرة بلا ساتر ****م إلا هذه الجونلة الحريرية التي بدأت تتعاون مع كفه و تتحد معه ضدي هي الأخرى!!

ازداد الزحام .. و اقترب الرجل بشدة من طيزي و أخذ يمرر كفيه بطريقة دائرية كنت أذوب معها عشقا و حبا لهذا النوع من الجنس الغير عادي و الذي أخرجني من عقلي و ثباتي .. بدأت أعتدل جدا في وقفتي .. و أشد عضلات طيزي جيدا حتى يشعر الرجل بممانعتي ما يفعله بجسدي .. و لكن هيهات أن تستمر هذه المقاومة اللذيذة أمام حريرية الجونلة و احترافية الرجل الذي دس خنصره في الجونلة و في طيزي وكسي و كأنه يجلس مع زوجته في غرفة نوم و ليس في أتوبيس عام .. لم أستطع أن أشد عضلات طيزي أكثر من ذلك .. ارتخيت أمام يديه الغير عاديتين و لمساته الأكثر من ساحرة .. بدأت أرتخي مجبرة حتى تتجول أصابعه اللعينة بحرية أكبر في طيزي وكسي حتى أني مددت يدي اليسرى لليسار قليلا حتى لا يراه أحد من الجالسين الذين كانوا إما في نوم عميق أو في ملكوت آخر!!
سكس حصان, صور سكس متحركة, عرب نار, قصص سكس,
لم يعد هناك ما يمكن أن يفعله ذلك الرجل بي أكثر من ذلك في الأتوبيس .. و لم يعد يمكن أن أساعده أكثر من ذلك لاقتراب محطة رمسيس أخذت أسلك طريقي إلى الباب و أنا أشعر به يتحرك خلفي و ما أن نزلت حتى وجدته خلفي في كل مكان .. انحرفت عمدا عن سيري الطبيعي و أنا أختبر هذا الرجل فوجدته ماضيا في طريقي ملاحقا لي .. فبدأت أهدئ من خطوتي و كأني أسأله ماذا تريد مني؟ ألا يكفيك ما فعلته بي في الأتوبيس؟ قلتها و طيزي التي كانت في مرمى أصابعه منذ دقائق و في مرمى بصره الآن تهتز بدلال في حوار أثارني مع عينيه التي لم تسقط من على الجونلة السوداء طوال الطريق .. و مع كل هذا توقفت أمامه و استدرت له و قبل أن أفتح فمي بكلمة لمحته يبتسم ابتسامة رجل منتصر و هو يقول لي “إيه الخيرات دي كلها يا وافرة الخيرات .. تعالي ورايا من غير كلام كتير !!”

تعطلت حروفي .. بحثت طويلا عن كلمة “لا” في معاجمي و قواميسي لكنني أسفا لم أجدها .. حاولت أن أتذكر ما يمكن أن يفعله بي هذا الرجل و كم المشاكل التي يمكن أن تنفجر في وجهي إذا سرت معه في طريقه لكنني لم أقدر .. حاولت أن أتذكر زوجي ماجد و ما يفعله من أجل إسعادي غير أني لم أستطع أيضا أن أتوقف عن سيري خلفه في زحام رمسيس .. انحرف يمينا إذا انحرف .. أكسر الطريق يسارا إذا كسر .. كنت قد فقدت تحكمي بنفسي و كأني أتحرك بالريموت كنترول الموجود في كفه السحري .. و رويدا رويدا بدأت أقدام المشاة تقل جدا .. بدأ البشر
,تحميل افلام سكس, صور سكس اجنبى, صور نيك,

يختفون من الطرق المكدسة و نحن نقترب من نفق مترب و متسخ يبدو أنه لم يعرف الأقدام منذ سنين .. لقد دلف بي الرجل إلى مناطق ربما أراها لأول مرة في ميدان رمسيس رغم أني أعمل به منذ سبعة سنوات كاملة .. دخلت خلف هذا الرجل في النفق المهجور فإذا به يستدير و يواجهني بوجهه المرهق و قوامه الرياضي الممشوق .. تسمرت لثوان و أنا أستوعب المكان هل يمكن أن يرانا أحد؟ هل يمكن أن أخرج من هذا النفق بفضيحة؟ أم أني سأخرج بسعادة أشتاق إليها كثيرا مع هذا الرجل المفتول العضلات!!
نيك محارم, سكس ام وابنها, سكس امهات,سكس صعب,

سكس ولد يغتصب امه

سني 44 سنه بيضه مليانه شويه بزازي كبار وسوتي قابه شويه كسي كبير وزنبوري

, عرب نار, صور سكس, عرب نار, سكس محارم, صور سكس متحركة,
كبير وشفاتير كسي مدلدله لاني مش متطاهره اتجوزت وانا سني 18 سنه وجوزي كان 28 سنه وخلفت ابني عادل وكنت عايشه حياه عاديه والجكايه دي حصلت من اسبوع ولما قريت قصص سيكس المحارم قلت احكيلكو التجربه ويا ريت تعجبكو كان يوم حر اوي وكان جوزي بايت في شغله ومفيش غيري انا وابني عادل شاب طويل

عرب نار, سكس حيوانات
عريض جسمه كله شعر لكن عمري ما فكرت فيه جنسيا وفي اليوم الحر ده كنت نايمه بقميص نوم علي اللحم يعني لا سوتيان ولا كلوت وتقريبا بزازي كانت خارجه من قميص النوم ووراكي كلها باينه وفجأه لقيت عادل ابني دخل عليا وانا نايمه علي بطني وراح راكب عليا طبعا انا قاومته وقعدت اشتمه واقوله ايه ده بتعمل ايه يا مجنون يا وسخ سيبني يا كلب انا امك هقول لبابا وهيموتك وهو ولا هو هنا ونزل فيا ضرب وشتيمه يا لبوه يا شرموطه انتي اجمل
سكس امهات, سكس حيوانات, سكس حصان, سكس كلاب

ست شفتها في حياتي بزازك الحلوه وطيزك الطريه وانا برضه بقاومه لقيته راح مكتف ايدي وربطهم بملايه السرير وراح فاشخ طيزي وتف فيها ويدخل صباعه وانا ابتديت اهيج بس برضه بقاومه واشتمه وهو يضربني ويشتمني وراح مطلع زوبره الابيض الكبير ومره واحده دفسه في طيزي وانا اصوت اييييييييييي ايييييييييييي طيزي

, سكس ام وابنها, نيك امهات, عرب نار, افلام نيك, سكس عربى,
طيززززززززي يا كلب يا ابن الكلب وهو فضل يدخل زوبره في طيزي لحد ما دخل كله وانا اصوت وهو برضه يدخله ويخرجه بسرعه شويه وبالراحه حبه وانا حسيت ان فيه خازوق في طيزي اههههههههههه ايييييييييييييي كفايه بقه خرجه بقه وهو يزوم امممممممممم اممممممممممم اوووووف علي طيازك احححححححح اححححححححححح هجيب هجيب يا بنت المتناكه لحد مالقيت اللبن بتاعه نازل في طيزي سخن وبيحرق وراح قايم وسابني وانا قمت مش قادره امشي طيزي بتوجعني وحاسه كأن فيه شطه في خرمي ودخلت الحمام اتشطفت وحاولت انام مقدرتش من الوجع وقررت اني اروح للدكتوره ليلي دكتوره امراض النسا وفعلا رحت ودخلت اكشف قالتلي خير بتشتكي من ايه قلتلها حرقان في طيزي مش قادره قالتلي اقلعي هدومك رحت قلعت قالتلي كله رحت

, صور كس, صور نيك , سكس حصان , سكس حيوانات,
قالعه كله لقيتها بتتغزل في جسمي وتقولي انتي حلوه اوي يا مدام بزازك وسوتك افتحي وريني كسك قلتلها يا دكتوره الوجع في طيزي مش كسي قالتلي طيب وريني واول ما شافت خرم طيزي قالتلي يا لهوي ايه ده معقوله جوزك حمار يعمل فيكي كده ده اكيد زوبره كبير اوي انا لازم ابهدله علشان يعمل في الطيزي الحلوه كده ويعورها عندك التهاب جامد يا مدام انا هكتبلك علي دهانات وملطفات وتيجيني بعد اسبوع ومعاكي جوزك علشان اعلمه ازاي يعامل الطيز الحلوه دي قلتلها يا دكتوره ما اقدرش اجيب جوزي لانه مش هو الي عمل فيا كده قالتلي امال مين قلتلها ده ابني الي اغتصبني لقيتها قالت ابنك معقوله انتي بتكدبي قلتلها لا صدقيني قالتلي طيب هاتي ابنك علشان ابهدله واهدده انه لو اغتصبك تاني هبلغ عنه واحبسه قلتلها لا يا دكتوره ده برضه ابني قالتلي يعني انتي عاوزه يغتصبك تاني قلتلها مش عارفه بس وهو بينيك طيزي كنت حاسه بلزه كبيره ودي كانت اول مره اتناك من راجل غير جوزي وكمان اول مره من طيزي

,صور سكس متحركة , سكس مصرى, سكس على الكام,
قالتلي اوكيه هاتيه معاكي وانا هعلمه ازاي يحترم الطيز الحلوه دي

هكملكو ايه حصل لو كانت التجربه عجبتطو

مرات العم وسكس محارم خلفى وامامى

مرات العم وسكس محارم خلفى وامامى

انا مانو 24 سنه وقت القصة كنت 18سنه
ومرات عمي جسمها جميل جدا كرفي ملبن طيزه ملفته لرفع وسطها بزازها وقفه ومكورة حاجة استيراد أوربي بيضه جدا شعرها اسود طويل عينها لونها أخضر عمي دكتور جامعي مسافر في المانيا
,صور سكس, صور سكس متحركة, صور سكس نيك, صور كس

ديما كنت معجب بيها وهي معجبه بي وكنت بتحرش بيها احساس عليها وانا بساعدها في حاجه الوقت فيها لما توطي وكدا لحد يوم الحسم ال نكتها فيه لحد ما كنتش قادرة تمشي ولا توقف علي رجليها بعد اكتر من سنتين تحسيس وكل دا اتفقنا علي اني انكها وقولت لأهلي اني مسافر تبع النادي عندي ورحتلها الشقة عندها عشان ابات معاها اول مرحتلها خبط عليها فتحتلي كانت لابسه روب لونه اسود طويل بس كان باين انها مستعده جدا مظبطه نفسها ريحتها وشعرها الطويل علي جسمها الابيض كان جميل جدا لما قلعت عمري ما اقدر أنساه …
فتحت ودخلت بسرعه كنت متوتر جدا وقلبي بيدق بسرعه وهي خايفه اكتر رغم اني مش اول مرة الان عند عمي أو عندها لكن كنا خايفين عشان ال هنعمله أو مدخلت اتكلمنا كلام عادي بس انا مكنتش قادر اتكلم ونبض قلبي سريع جدا قربت منها وبةستها من بوقها وانا ورا الباب لسه فضلت ابوسها اكتر من خمس دقائق لحد ما التوتر راح مننا بوستها من شفايفها جامد ومصيت لسانها وبوست رقبتها ووشها وودنها وكل مكان في وشها ولحست رقبتها بلساني ومصيت حلمت ودنها لحد محستها بتترعش وقالتلي تعال جوه علي السرير ومسكتها من أيدها بكل وء وبوست أيدها ودخلنا الاوضة وقلعت الروب ووقتها زوهلت من ال شوفته رغم اني شايف جملها لكن اتجننت كانت لبسه قميص نوم اسود لحد وسطها مبين طيزه والاندر الفتله الاسود ال تحته وطبعا بزازها باينه لكن حلمتها مستخبيه جسمها ابيض جدا شعرها اسود طويل ورا ضهرها فضلت مصدوم ومتنح قالتلي مالك يا بني في اي روحت ضاحك وقولتلها انتي ال في اي ضحكنا وقعدتها علي حرف السرير وفضلت ابوس فيها واحسس علي ضهرها وطيزها وأبوي بزازها والحس فيهم من غير ما اقلعها القميص و ابوس كل مكان في جسمها وقلعتها القميص كان مش فاضل غير الاندر مسكت بززها العب فيهم والحسهم وامص حلمتها … نسيت اقولكم حلمتها كان لونها وردي جدا وفاتح لدرجة انا اتخضيت من المنظر وفضلت أمص فيهم وافعص بأيدي في طيزها وبدأت واحسس عليها وقربت ايدي من كسها واول ما لمستها شهقت كأنها هتموت بوستها بسرعه وفضلت ابوس فيها
, سكس ديوث, نيك بنت, عرب نار, افلام سكس امهات,

والعب في كسها من فوق وتحت وامشي كف ايدي عليه لحد ما جبتهم علي ايدي ونزلت نفورة كانت سخنه جدا وريحتها جميلة نزلت لكسها فضلت ابوس حواليه وبطنها وأبوي طيزها وهي هتموت ومش قادرة لدرجة أنها بدأت تعيط قربت من كسها بلساني وبدأت اشمه الاول وهي سكتت خالص زي ما تكون مستنية تشوف اي هيحصل وفتحت رجليها للأخر واشم كسها وهي سكته خالص لدرجة أن صوت نفسه كان عالي ومسموع اول ملمست كسها بلساني حطت أيدها علي بؤها تكتم صوتها لمست اخر كسها من تحت خالص من فوق خرم طيزها ولحسته مرة واحدة لحد أوله عند بظرها أو سوتها صوتت صوت عالي جدا شلت وشي من علي كسها ويصتلها راحت كتمه بؤها بأيديها زي ما تكون بتقولي مش هعملها تاني بس اعملها انت تاني نزلت تاني لكسها وفضلت الحسه كل بلساني وهي هتموت وأمسك شفافيف كسها بشافيفي لحد مخرقت وشي من كتر ماية كسها وطلعت علي كسها من فوق عند البظر ودا مكان أهل الخبرة عرفينه والبحرين ودا ال بيموت الست وتجيب شهوتها منه بدأت الاعب بظرها بطرف لساني واشفطه وامصه وهي تتلوس لحد مرتعشت وجابتها تاني علي وشي قمت بوستها من بؤها وبدأت اخلع هدومي…
, سكس صعب, سكس عربى, سكس زنجى,سكس سعودى.

” وهنا حاجه مهمه جدا لازم نعرفه أن النيك مش المتعه فيه انك تدخل بتاعك في كسها وبس مش دا امتع حاجه الواحدة ابدا وديما لازم الراحل يركز علي متعة الست مش أنه يمتع نفسه لأنك لو متعتها هتستمع انت جدا لكن لو ركزت انك تمتع نفسك وتنكها بس من غير اي حاجة تانية صدقني هتكرة نفسك ”

,سكس اجنبى, سكس اخ واخته, سكس اغتصاب, سكس امهات
بدأت اقلع هدومي وكنت ببص عليهل وهي معرفة السرير وبتموت من المتعه ومش قادرة تتحرك خالص اول مقلعت وطلعت زبي اتخضت من حاجه وهجمت عليه تمسكة تبوسه وتمص فيه وتلهس بضاني اكتر من ربع ساعه وانا الحس كسها وطيزها ودي مشكلة عندي اني بحب الحس الكس جدا ودي ادمان وقالتلي يلا نكني مش قادرة وكانت نايمة همدانة خالص فتحت رجلها وبدأت العب ببتاعي في كسها من فوق وهي تصوت وانزله لآخر كسها اغرقه من مية كسها واطلعه علي بزرها من فوق لحد منزلتهم تاتي بس كانت بتموت فعلا وبدأت ادخل زبي كسها كان ضيق جدا جدا لدرجة أنها مستحملتش ادخله كله وفضلت اكتر من ربع ساعه ادخل حته حته ومدخلتش نصه وكانت بتعيط من الوجع لدرجة أنها بدأت تصعب علي وكنت هطلعه مسكتني بدوفرها من ضهري حسني ان ضوفرها وصلت للحم وتشدني عليها وهي في نفس الوقت بتعيط كنت مستغرب جدا من الموقف خاصه اني اول مرة اشوف حاجة زي كدا لاني قبل كدا لما كنت بنيك بنت صحبتي أو حاجه كانت لما طيزها بتوجعها بنبطل نيك وخلاص علي كدا كنت اول مرة في حياتي رغم اني نكت كتير بس اول مرة اشوف حاجة زي كدا بدأت انكها وهي تعيط وتصوت في نفس الوقت لأكتر من ربع ساعه وبعدين جبتهم علي زبي ف انا شلته من كسها قالتلي انا مش قادره خلاص وبدأت تتلوي وتقوم تقف ومش قدرة تتحرك وكنت انا لسه مجبتهمش وقالتلي يلا ناكل وبعدين نكمل تاني ودخلنا الحمام مع بعض ناخد شور وزبي مش قادر كان هينفجر فعلا ………
انتظروا الجزء الجديد لما زبي انفجر في كسها وشلال المني في كسها
مستني رأيكم
, قصص سكس, سكس صعب, نيك محارم,سكس حيوانات,

زب اخويا مع زب عشيقى

زب اخويا مع زب عشيقى

سكس اخوات, سكس مساج, سكس امهات,

أسمي سميرة بدأت قصتي مع السكس عندما كنت في السادسة عشرة من عمري

كنت من عائلة تتكون من خمسة أشخاص أبي وأمي وأخواني سالم وصلاح

وكنت أنا أصغر أخواني وكنت البنت الوحيدة في

العائلة ولهذا السبب كنت مدللة من أبي

,سكس مصرى, سكس اغتصاب, سكس محارم, نسوانجى,

وكان أبي لا يرفض لي أي طلب وكان يأمر أخواتي بعدم

التعرض لي وعدم أزعاجي وعلى هذا تربيت منذ صغري

وكنت أطلب من أبي أن يتركني أشتري الأنواع التي أفضلها من الملابس

وكان أخواني يرفضون موديلات الملابس التي ألبسها كونها ملابس

ضيقة ومغرية وعندما بلغت السادسة عشرة من عمري

 سكس جماعى, سكس محجبات, عرب نار, سكس حيوانات,
بدأت تظهر علي ملامح الأنوثة فكبر نهداي

قليلا فخافت علي أمي وأمرتني بعدم الخروج من المنزل

دون أذنها فقلت لوالدي بما قالت لي أمي فقال

لي لا تهتمي أخرجي وقت ما تريدين وكنت أذهب الى السوق

لوحدي وفي يوم من الأيام نظرت في أحد المحلات ،

فلاحظت أن هناك شاب ينظر لي بنظرات أعجاب

وكان الشاب وسيما جدا حاولت تجاهل

الأمر لكن الشاب ظل يلاحقني الى أن كلمني وقال لقد أعجبني

جمالك وأنوثتك فشكرته على هذا الكلام

ولكنه قال أريد ان أتعرف عليك ويكون بيننا تواصل

ترددت في بداية الأمر لكن قلت له هل عندك

تلفون جوال فقال نعم فقلت كم رقمه وأنا أتصل بك فأخذت رقمه

وذهبت وعندما عدت الى البيت

أتصلت به وكان أسمه خالد ودامت بيننا المكالمات

وفي يوم من الأيام طلب مني ان أخرج معه فقلت له

الى أين نخرج فقال نتمشى قليلا ونتحدث قليلا دون أستعمال الهاتف

فذهبت الى السوق، وقابلني هناك

وخرجت معه فأخذ يتحدث عن نفسه وعن حياته

ويقول أنه يعيش لوحده في شقته ودامت بيننا اللقاءات

والخروج معا وفي يوم من الأيام كنا بالسيارة

فأخذ يحدثني أنه دائما يسهر بالشقة لوحده وأنه كان

يسهر أمس بمشاهدة فيلم سكس وعندما قال كلمة سكس

أحسست بشعور غريب كوني أول مرة أسمع

افلام نيك, افلام سكس
هذه الكلمة من أحد أمامي فأخذ يحدثني عن الفلم وأحداثه

ومشاهد الأثارة فلاحظ أنتباهي اليه فطلب مني

طلب غريب وقال سميرة ما رأيك أن تمصي زبي

فرفضت في البداية فقال لي انه لا يريد الا القليل من

المص وظل يطلب مني الا ان وافقت

فقلت له لكني لا أعرف ان امص كوني لم اجرب المص من قبل

فقال انا اساعدك ومسك رأسي وقربه الى زبه

وقال افتحي فمك ثم وضع زبه في فمي فقال الأن
,, عرب نار, سكس حيوانات, سكس امهات, صور سكس,

الخاله الشرموطة فى الحمام

الخاله الشرموطة فى الحمام
,سكس محارم, افلام نيك , سكس مترجم, سكس مصرى, نيك محارم, سكس حيوانات, سكس حصان, عرب نار, سكس امهات, سكس حيوانات,

حكايتى بدات مع خالتى من وانا صغير فى سن 12 سسنة وانا حتجنن من جسمها خالتى من النوع المربرب بزازها متوسطة وطيزها بيضة وملفوفة وكبيرة وعليها سوة عند بطنها تهبل وكسها احمر وفيه شوية شعر صغيرين اكمنها بتهتم بنفسها عالطول ونسيت اقولكم هيا عندها دلوقتى 39 سنة المهم كنت عالطول وانا صغير بحب ابص عليها وعلى جسمها وكنت بحب اشوفها لما بتقلع وكنت بتجنن من جسمها مع انى مكنتش لسه فاهم حاجة بس مع الوقت بدات اكبر وافهم كل حتة فى جسمها لحد فى يوم كنت عندها فى بيتها وابنها مكنش موجود فكان الجو حار جدا وكنت تعبان من الحر فقالتى ادخل خدلك دوش واطلع عبال ما احضرلك الاكل المهم دخلت اخد شاور وسعتها زوبرى كان واقف اوى مش عارف ليه بس هيا سعتها كانت لابسه شورت استريتش وبدى نص كم وكان جسمها الابيض المربرب كله متفصل من الهدوم اللى كانت لابسها المهم ناديت عليها عشان تناولنى الفوطة المهم جات عن باب الحمام وقالتى افتح عشان تاخد الفوطة ( عالفكرة الموضوع ده كان الصيف اللى فات )المهم فتحت الباب وكنت سعتها متعمد انى اخليها تشوف زوبرى وهوا واقف واشوف رد فعلها ايه المهم لقتها وقفت فضلت بصة شوية نحيته وبعدين راحت ضحكت وقالتى ايه يا ولا كل ده المهم انا قولت ممكن تكون بتهزر المهم طلعت من الحمام ولفف الفوطة حولين وسطى المهم قالتى انا ححدخل استحمى الا الحر حيموتنى قولتلها ماشى قبل ما تدخل قولتلها انتى حطيتى هدومى فين قالتى انا نشرتها حجبهالك لما اطلع قولتلها طب ازاى حقعد من غير هدوم قالتى يا ولا انتا ابنى متكسفش قولتلها انا خايف الا ….. يجى ابنك ويلاقينى كده وانتى بتستحمى يفتكر حاجة كده ولا كده قالتى بطلع يا صايع يا وسخ كلامك ده المهم وهيا بتستحمى النور اتقطع لقتها بتصرخ وتقولى هات الكشاف من على التربيزة المهم جبت الكشاف وانا كنت لسه عريان بردو المهم قولتلها افتحى الباب عشان اديكى الكشاف قالتى مش شايفه حاجة افتح انتا الباب ونور الكشاف فتحت الباب وانا منور الكشاف لقتها عريانة ملط قدامى و كنت لسه قالع ولفف الفوطة عليا راح زوبرى واقف مرة واحدة على اخره راحت الفوطة واقعة من على وسطى طبعا هيا مكنتش شيفانى عشان الضلمة قالتى ما تقرب الكشاف يا ولا شوية مش شايفة حاجة عايزة اخلص واطلع قربت منها شوية وزبرى لسه واقف وانا واقف ورها راح زوبرى خابط فى طيزها لقتها بعدت عنى لقدام رحت مقرب منها شوية عشان لما ترجع هيا تخبط فيه وهوا واقف مقدرتش امسك نفسى من منظر طيزها الكبيرة قدامى رحت ظابط زوبرى على فلقة طيزها ورحت مدخله فيها مرة واحدة قعدت تصوت وتضربنى وانا مسكها من وسطها وقاعد ابوسها من قبتها وامص فى ودنها والحس فى رقبتها وهيا تصوت وتبعدنى عنها لحد ما النور جه وهيا قاعدة تزقنى وبقى وشها فى وشى وانا بردو مسكها من وسطها رحت نازل على بزازها وقعدت امص فيهم والحسهم واعضها منهم لحد ماا لقتها بدات تهدا روحت نازل على السوة بتاعت بطنها وقعدت الحس فيها واعضها بسننانى والحس بلسانى فى سرة بطنها وبعدين لقتها كانها متخدرة روحت نازل عالحتة اللى فوق كسها عالطول وقعدت الحسها بلسانى وايدى عمال العب بيها فى شفايف كسها وهما نازلين من كسها ونزلت على شفايف كسها وقعدت امص والحسهم لحد ما لقتها بتصوت بصوت واطى وتقولى حرام عليك مش قادرة ايه اللى انتا بتعمله فيا ده وانا بدخل صوابعى بين شفايف كسها وهيا تقولى كفاية حرام عليك مش قادرة ارحمنى بقى قولتلها ارحمك ازاى ويا سكتة ونا شغال لحس فى كسها وزنبورها لقيته احمر من كتر الحس والمص فيه لقتها بتقولى دخلوه بقى ارحمنى قولتلها ادخل ايه وهيا سكتة بردو وانا بردو ما سك كسها مش رحمة راحت قايلالى دخل زوبرك يا ولا فى كسى مش قادرة بقى ارحمنى خلاص حموت رحت مخليها توطى ورحت لاعب بزوبرى فى شفايف كسها وهيا تقولى كفاية بقى دخله روحت مدخله فيها مرة واحدة راحت مصوتة اهاهاهاهاها هوا كبير ليه ده يا ولا ده جوزى كانه معندهوش زوبر اصلا وانا قعدت ادخله واطلعه فيها بسرعة رهيبة عشان هيا كانت اول تجربة ليا فى الجنس مع وحدة ست لحد ما قولتلها انا خلاص حجيبهم قالتى هاتهم ورا قولتلها ورا فين قالتى على طيزى من ورا متجبهمش جوه عشان محملش انتا عارف جوزى خلاص بقاله مدة ولا بينيك ولا بيعرف يعمل حاجة من ساعت ما خلفت ….. ابنها روحت جايبهم على طيزها واستحميت انا وهيا مع بعض وطلعنا قعدت العب معها شوية واحنا قالعين راحت قايلالى البس وروح بقى لا ….. ابنها زمانه جاى عشان ميشوفناش مع ان ابنها اصغر منى بكتير قولتلها ماشى بس عايزين نعملوه واحد تانى مع بعض قالتلى انا حبقى اكلمك لما ابقى قاعدة لوحدى واجيبك بس اوعى تقو لحد قولتهلها بعد المتعة اللى شوفتها معاكى انتى من انهاردة عشيقتى مش خالتى وحلفتلها انى مش حقول لحد ومشيت وبعديها فضلت انيكها كذا مرة بس احلى مرة كانت تانى مرة لما اتصلت بيا وروحتلها …… ودى فى الجزء التانى ومستنى ردودكم وتعلقاتكم وعالفكرة القصة دى حقيقية مش خيالية ومش عاحلف على حاجة زى كده طبعا

, صور سكس, نيك بنت, سكس صعب, ءىءء, سكس حيوانات, سكس امهات, سكس محارم, عرب نار,

قصتي مع عمتي وولادها

قصتي مع عمتي وولادها

, صور نيك, سكس مصرى, سكس عربى, صور سكس, افلام نيك, سكس محارم, سكس امهات,
احب اعرفكم بنفسي اسمي معتز عمري 34 سنه اعيش بمفردي بعد وفاه اهلي ومكنش عندي اخوات في شقه غرفتين في الرحاب ليا عمه عمرها 45سنه بس مش بتسال عليا من زمان بعد وفاه زوجها وكان عندها الابن الكبير حسين عمره 15سنه وولد وبنت توام عمرهم 13سنه في يوم جالي تليفون ان بيتهم وقع ومش لاقيين حته يقعدو فيها المهم روحت اخدتهم في عربيتي وجبت اكل معانا وطلعنا عل البيت بس ريحتهم كانت حاجه صعبه جدا طلبت منهم انهم يستحموا الاول واخدت كل الهدوم اللي عليهم ورميتها لانها مقطعه ودايبه وحاجه تقرف اخدت العيال الاول دخلوا ال3 يستحموا وبعدين طلعوا ملفوفين في فوط بس ريحتهم لسه صعبه روحت اخدت ال3 بنفسي وحميتهم بايدي ودعكت الولاد وبقيت احط صباعي في طيازهم وانا بحميهم علشان انضف من جوه والولد الكبير والبنت لقيت شعر منبت وطويل حلقتلهم الشعر وطلعتهم علي اوضه الاطفال وضميت السريرين علي بعض وغطيتهم وهما عريانين وسيبتهم ينامو ودخلت لقيت عمتي بستحمي دخلت عليها متكلمتش قولتلها انا هليفها علشان انضفها وبالمره هدومي مبلوله هستحمي معاها دعكتها دعكه محترمه والشعر كان غابه حلقتهولها وانا بحلق كسها كانت بتترعش في ايدي وايدها بتحسس علي زبي رحت مسكت زنبورها دعكته لقيتها بتنزل بكميات كبيرة وقالتلي مش قادره تعالي علي السرير بسرعه روحنا اوضه النوم لقيتها زقتني علي ضهري ونزلت مص في زبي ومره واحده طلعت علي زبي تتنطط علي زبي وعملت شويه اوضاع اجدع من اي شرموطه وقعدنا في الليله دي لحد الساعه 4 الصبح وكل لما اتعب تيجي تعملي مساج وزبي يقف ونعمل تاني
صحيت من النوم علي عيالها وهما عريانين و بيلعبوا في زبي وبيقولوا لامهم ان زبي اكبر من زب ابوهم والبنت لاقيتها حطت زبي في بقها زي ما كانت بتشوف امها بتعمل مع ابوهم سالت عمتي هما متعودين علي كده قالتلي انهم كلهم كانو عايشين في اوضه واحده وحمام مشترك وماكنش في مروحه حتي وده كان بيخليهم في الصيف كلهم بلابيص وكانت بتلعب للعيال والعيال بيلعبو لبعض عادي يعني مفيش كسوف لقيت زبي بقي زي الحديد في ثواني رحت لقيت البنت طلعت لوحدها وقعدت عليه بطيزها ولقيت عمتي بتساعدها وبتفتح رجلها كويس ولقيت اخوها التوام بيمص بيضاني لحد لما البنت خلصت وتعبت نامت علي السرير جنبي علي بطنها وخرمها بيقفل ويفتح وغرقان من لبني لقيت توامها نزل يلحس خرمها وبيلعب في زبه الصغير وطيزه ناحيتي جيت ابعبصه بهزار لقيته بيوحوح وعاجبه البعبصه اوى سالت عمتي قالتلي مش قولتلك العيال بيلعبو في بعض حتي هي مش ضامنه البنت مفتوحه ولا لا قولتلها وبعدين قالتلي خليها تجرب من كسها قدامهم عادي لقيت البنت فرحانه وطلعت علي زبي بس كسها كان ضيق اوي واخدت وقت كبير لحد لما الراس دخلت جواها ومفيش دم نزل منها واستمتعت بالنيكه دي اكتر ما استمتعت باي مره قبلها اليوم ده محدش فينا لبس هدوم

,صور نيك, صور سكس متحركة, سكس ام وابنها, سكس كلاب, سكس امهات, سكس حيوانات, عرب نار, قصص سكس,

خالتى الشرموطة والبزاز الكبيرة

خالتى الشرموطة والبزاز الكبيرة

, سكس لبنانى, افلام جنس, افلام سكس جديدة, سكس عربى,
كانت بذلك الوقت في 41 من العمر هي اصغر من امي بسنتان جسمها ضخم طيز وصدر كبير مع كرش وكانت لا ترتدي حمالات الصدر كونها ترضع طفلها كانت وهي لا تستر نفسها كثيرا خاصة عندما نكون نحن الاطفال فقط في البيت باعتبارنا صغار الا عند قدوم ابي من العمل اواخر الليل حينها تلبس الحجاب .
xnxx,سكس حصان, قصص سكس, نيك بنت, عرب نار, سكس محارم,

كالعادة هي تعمل في المنزل وتترك طفلها الرضيع معي في الغرفة التي كنت ادرس فيها في الطابق الثاني حيث لا احد من اخوتي ياتي لهناك وكوني كنت اميل للهدوء نسبيا بالمقارنه مع اخوتي الاخرون وكان عندما يستيقظ الطفل او يبكي اهرول سريعا لخالتي لاخبرها فتاتي هي بدورها مسرعة لغرفتي لترضع ابنها كانت تفعل ذلك كثيرا لكني اتذكر اول مرة شعرت بشي غريب تجاه خالتي كنت مظطربا وقلبي يخفق بشدة عندما رايتها وهي تدخل العرفة بالثوب العريض المنقش بالزهور الذي يتالف من قطعة واحدة تغطي كل جسدها من رقبتها حتى قدميها وانا اراقب كيف تخرج ثديها الكبير واركز جيدا في حلمتها بنية اللون ذلك قبل ان تحمل الطفل لتضعه في حجرها وتقربه اليها فتمسك حلمتها لتضعها في فمه يهدوء وهو يمص حلمتها بلهفة بينما انا احاول السيطرة على هذا الشعور المفاجئ وبقيت اراقبها منذ ذلك اليوم واتحين الفرصة لاراها مره اخرى بهذا الوضع .

افلام سكس , سكس حيوانات, قصص سكس, صور سكس,
في يوم من الايام لاحظت خالتي ذلك وقالت لي ما الذي بك ؟ فحاولت اغير الموضوع وقلت لها كم هو جميل حين يرضع الطفل فقالت لي وانت كنت اجمل منه يا عادل عندما كنت صغيرا انا كنت احملك والعب معك فقلت لها وكنتي ترضعيتي مثله,.؟ قالت لا لم يكن في صدري حليب لكنك كنت تحب ان تنام على صدري. فقلت لها شكرا خالتي انا احبك فنهضت وقبلتها على خدها ورحت العب فرحا بعدها كانت تقوم بنفس الامر لكني لم اراقبها كالسابق ولكن استرق النظر اليها وفي احد الايام جاءت في غرفتي وبدات تدخن سيكارة وفتحت النافذة هي لم تكن تدخن بكثرة وزوجها لم يكن يعلم ذلك ثم استيقظ الطفل فجلست على الارض ومدت رجليها متكأه على الحائط وقالت ناولني الطفل هذه المره ازداد القلق عندي وشعرت بامر اقوى من السابق فبقيت انطر اليها وهي تدخن وترضع الصغير في نفس الوقت فجأة سمعتها تقول لي مالك ياحبيبي تغار منه لانه يرضع سكت قالت اغلق باب الغرفة وتعالى الى جنبي فاخرجت ثديها الاخر وقالت تعال لارضعك مثله
نيك محارم, جنس حيوانات, سكس اخ واخته, افلام نيك مصرية, سكس امهات, سكس حيوانات,

فانكببت مسرعا في حضنها وضعت حلمتها في فمي وبدات اتذوق حليبها وهي تنظر في عيني كان شعور رائع خاصة عندما تعصر حلمتها فامص حليبها في فمي كان ممزوجا برائحة صدرها مع رائحة السيكارة وكان الشعور اروع عندما ارى دخان السيكارة يخرج من فمها او انفها بقيت لفترة عشر دقائق تقريبا بعدها قالت يكفي ياحبيبي طفلي الصغير شبع انهض اريد ان اكمل عمل البيت .

, سكس امهات, سكس اغتصاب, سكس حيوانات, سكس مصرى
بعدها كنت كل مره اراها ترضع ابنها اذهب لاغلاق باب الغرفة واجلس جنبهالعلها تسمح لي بالرضاعة احيانا كانت تعطيني ثديها واخرى تتركني انظر فقط لكن مره جاءت لتدخن قرب النافذة وكان فتحة صدرها مفتوحه بالكامل بحيث ممكن ان ارى صدرها بالكامل باستثناء حلماتها اثارني هذا المنظر كثيرا فلم اتمالك نفسي اغلقت الباب واتيت لاخرج صدرها فمنعتني و قالت انت لست طفلا يجب ان تفهم ذلك. هذا الشي لايفعله الا الاطفال فتصنعت الزعل قليلا …اخذت تنطر الي وانا اتصنع البكاء وماهي الا لحضات الا واخرجت ثديها وقالت تعال فرضعت هذه المره وهي واقفة تدخن وانا ملتسق بها تماما اريد ان احضنها لكن ذراعي لايساعدني لذلك في هذة المره لم اكن انا فقط المتوتر هي ايضا كانت تجبس انفاسها وتنفخ الدخان بقوه احيانا وتشد راسي على صدرها واحيانا اخرى تعض شفتيها وتصدر تأوهاة مضت دقائق وشعرت بفتور وكأني اكتفيت قبلتني وقالت لاتخبر احد فسوف يسخرون منك اذا قلت ذلك كونك كبير وترضع فاشرت براسي نعم ,كما لاحظت ان بنطالي قد ابتل وكاني تبولت على نفسي فحاولت اخفاء ذلك لكنها لاحظت وقالت الم اقل لك انك لم تعد طفل صغير اذهب ونظف نفسك وهي مبتسمه..

كانت تغيب لفترات طويله ..ايام اسابيع احيانا اشهر.. قبل ان تاتي الينا مره اخرى لاحضت ان قضيبي ينتصب كل مره اتذكر وانا ارضع منها ..فكنت انام على بطني واحك قضيبي بالفراش بعدها تخرج قطرات فاشعر بهدوء وراحة
فعندما جاءت اصبحت علاقتي بها افضل من السابق ابنها بدا يكبر و انا انضج كنت في الاسفل رأيتها اهمت بالصعود لغرفتي .. كالعادة جاءت لتدخن السيكارة فاسرعت خلفها الى الغرفة واغلقت الباب نظرت الي ابتسمت فاخرجت ثديها مباشره وتمددت على الاض نمت على ذراعها وضعت ثديها في فمي وانا انظر اليها وهي تدخن وتتأووه فشعرت بقضيبي انتصب لم ارتاح بذلك الوضع اريد ان احك قضيبي بشيء لافرغ مافيه نمت على بطني وبدأت احك قضيبي بحركة بسيطة فهمت ذلك هي عندما رأتني قالت اقترب الي اكثر وضعت قضيبي على فخذها وبدات احكه قالت بامكانك ان تمسكه بيدك وتدلكه فلم افهمها مدت يدها لتمسك قضيبي وتحركه وهي تتتفس بصعوبة وما هي الا لحظات حتى انفجر بالمني حضنتني بقوه وبدأت ترتجف بعدها قالت اخرج بسرعة واتركني وحدي..

في نفس اليوم كان ابي مسافرا فاضطرت هي الى المبيت عندنا , بعد وجبة العشاء ذهب الجميع للنوم .. وكوني مجتهدا في دراستي كنت اسهر قليلا اكثر من اخوتي الذين ينامون مبكرا وكذلك امي المريضة التي حتى وان لم تنم فهي لا تصعد الى الطابف الثاني الا نادرا كونها مريضة ..بعد ان نام الجميع بقيت خالتي لتغسل الصحون وما شابه ذهبت عندها في المطبخ فقلت لها متى تنامين خالتي.؟؟قالت اظنك اشتقت للرضاعة لن اعطيك مره اخرى انا حتى لم استحم بعد من ما حصل اليوم صباحا اذهب ونم جيدا يجب ات تستيقظ غدا مبكرا لتذهب للمدرسة لم افهمها بالضبظ لكني فهمت انها سوف لا تقوم بارضاعي بعد لحضات اكملت شغلها ودخلت الحمام شعرت برغبة شديده تجاها فاسرعت اتفقد اخوتي وامي هل هم جميعا نائمين بعدها توجهت للحمام مباشرة سمعت صوت الماء فتحت الباب واغلقته خلفي رأيت خالتي بطيزها الكبير المدورة وضهرها المترهل من كثرة الشحوم التفتت واذا بي ارى ثدياها الكبيران متدليان والحلمات الضخمة ذات اللون القهوائي اسفلهما كرش كبير مدور يكاد يغطي كسها لولا وجود شعر كثيف في تلك المنطقة يجعلها واضحة تماما………

اشارت خالتي الي بان اخرج فورا فقلت بصوت منخفض الكل نائمون اريد ان ارضع لكنها اصرت واتجهت نحوي وفتحت الباب بهدوء وامسكتني من يدي بقوه وعصبيه ودفعتني خارجا بعد دقائق جاءت الي بثوبها الفضفاض المفتوح من الصدر وشعرها الذي مازال مبلولا واخذت توبخني وتقول بانها نادمه لانها حققت الي رغبتي بالرضاعة من ثديها واني تماديت كثيرا وابلغتني انه اذا علم احد بالامر ستصبح كارثة لي ولها وووووووووووووووو,.بكيت قليلا واعتذرت منها ووعدتها اني لن افعل ذلك مره اخرى بعدها هدأت قليلا وقبلتني من خدي وقالت انا لا احرمك من شي لكن يجب ان تعلم ان ذلك يجب ان يكون سرا قلت لها نعم لكن نحن هنا الان في عرفتي لا احد ياتي وانتي دائما تقفلينها بالمفتاح بحجة خوفك على ابنك الصغير هل ستحرميني من الرضاعة حتى هنا …..ابتسمت وقالت لا احرمك مادمت تسمع كلامي ارتميت بحضنها وقبلتها من خدها …..
قالت لا يجب ان تقفل الباب اولا ..فضحكت وطرت فرحا اغلقت الباب فقالت وكأنها فهمتني من اول يوم تريد ان ترضع وانا ادخن السيكارة ام بدونها فقلت بالسيكارة اشعلت واحدة ونامت على ظهرها اخرجت ثديها وقالت تعالى نمت جنبها فقالت لا نم فوقي نمت وبدات ارضع واحك قضيبي على بطنها بعدها اخرجت قضيبي من البيجاما فبدا يبلل ثوبها فحاولت ان ارفعه قليلا فساعدتني هي ورفعته الى اعلى بطنها حينها ظهر كسها المشعر امامي فقالت انت لا تعرف شي قضيبك يجب ان يكون هنا وليس على بطني فقلت لها لكني اريد ان ارضع حليبك بنفس الوقت كوني لن اكن طويلا بما فيه الكفاية قالت كما تحب..

وكانت في يدها اليمنى تفرك كسها وفي اليسرى تدخن السيكارة وبدأت الاهات تصدر منا حتى افرغت ما عندي قالت ادخل اصبعك في كسي وحركها بعد لحظات من ذلك ارتجفت وبعدها شعرت ببلل في كسها قالت تعال يا صغيري كل شيء تم على ما يرام ,احسنت…. وسالتني هل اعجبك ماقمنا به قلت نعم ولكن اعجبني اكثر عندما رأيتك في الحمام قالت لاعليك سادبر الامر غدا لا تذهب الى المدرسة ادعي انك مريض او ما شابه وحاول ان تاتي من الساعة التاسعة للعاشرة صباحا حيث يكون اطفالي قد ذهبوا للمدرسة ولا يوجد في البيت سواي..
, قصص سكس, سكس اجنبى, سكس صعب, عرب نار,

سائق التاكسى والهانم المحرومه

 

أنا أنثى ممتلئة أنوثة مفرطة حتى أني لا أسيطر على أنوثتي التي تتفلت مني بظهور بعض مفاتني وانكشافها امام الغرباء وانا عمري الان 38 سنة وقد مضى على طلاقي 10 سنوات وبقيت وحيدة في بيتي بعد الطلاق أواسي نفسي برجل يوميا ينقض على مهبلي بكل قوته الرجولية ويفتك به فتكا ويشفي منه حرمانه وينفس فيه كبته المكبوت منذ سنين وكذا بعض صديقاتي ذوات الأنوثة المفرطة اللواتي تأثرن بي وبما أفعله مع الرجال الذين أجعلهم يغتصبوني وأحب أن أذكر لك حادثة حقيقية لي مع بعض من صديقاتي المحرومات مرة واحدة منهن نسميها الدكتورة لانها طبيبة كانت عندي في البيت فقالت لي أنا هايجة جدا ماذا افعل ؟ وأريد كم رجلا يمزقونني تمزيقا حتى أرتاح ! قلت لها آنا كنت رسمت على ثلاثة أو اثنين في بيت لوحدهم إيجار وهؤلاء أعرفهم من طرف بنت تعرف كل حقائقهم مع النسوان ! فقالت وكيف أصل إليهم ؟ قلت لها انتي ألستي طبيبة ؟ إعملي نفسك في فرقة طبية جوالة وادخلي لهم للبيت بأي حجة مثلا لغرض الفحص الطبي ! قالت فكرة رائعة ! فنزعت كل ملابسها ولبست ستيان ولباس أسود ذو خيوط شفاف وفوقه ثوب داخلي أسود شفاف بلا تعاليق يغطي الثديين لنصف الافخاذ ولبست فوقهن صدرية طبية حتى بمجرد ما ينزعوها ينيكوها وحذاء كعب عالي حتى لا تقدر على الركض او تنهزم منهم وأخذتها يوم جمعة حتى يكونوا كلهم موجودون صباحا جدا ب8:00 ص وأوصلتها الى البيت وأنا ارقبها من بعيد وانتظرتها دقت الباب وخرج لها رجل تكلمت معه فادخلها فتركتها ورجعت واتفقنا ان تأتيني للبيت حال خروجها من عندهم وبقيت انتظرها حتى صارت الساعة 12:00ليلا ورحت لأنام فاندق الجرس وخرجت بثوب نومي الخليع ذو التعاليق والقصيرلانصاف الفخذين ولم ألبس تحته شيء فصحت من ؟ فجاوبتني بصوت ضعيف ومبحوح آنا الدكتورة ! فخرجت أركض بالنعال وفتحت الباب الخارجي فلقيت امامي رجلا هو سائق التكسي حاضن للدكتورة من ظهرها وهي مستندة بيدها عليه فاول ما شافني بهذا ثوبي الخليع من فوق وأفخاذي كلها عارية أسفل الثوب هاج وقال ساعديني حتى ندخلها لأنها جدا تعبانة ! فحضنتها من الجهة الثانية واستندت هي علي بيدها الثانية

عرب نار, سكس مساج, سكس اجنبى, سكس ديوث,

والسائق قفل السيارة بمفتاح الريمونت ودخلنا وأغلقنا الباب الخارجي والدكتورة ليس لها قوة على المشي وهي تتأوه شبه فاقدة فقلت له ارجوك دعنا نصعد بها لغرفتها بالطابق الثاني لاني وحدي في البيت وما من احد معي ! وعاونني حتى صعدنا بها وأوصلناها للفراش فحضنها الرجل وصعدها على الفراش وكانت لا تستطيع ان تفتح عيونها وملابسها الداخلية مشقوقة لكن سترتها هي بالصدرية الطبية فانحنيت على رجليها حتى أنزع عنها الحذاء وكان الرجل واقفا ورائي فما أحسست به إلا وناكني بقضيبه من الخلف وفوته بمهبلي للأخير فصحت آآآآآآآآآآه لا أرجوك ماذا فعلت ؟ ! وأمسك مؤخرتي بيديه بكل قوته وضغط جسده علي وصاح آآآآآآآآآآه وقذف وارتعشنا سوية وقذفت ايضا معه وارتخى قضيبه واخرجه من بين مؤخرتي فالتفت عليه لاتكلم معه فوجدته عاريا وقد نزع كل ملابسه فصحت ياه ما هذا ؟! فهجم علي وهربت منه وأنا اتوسل لا ارجوك لا تفعل شيئا لي ! ودخلت بغرفة نوم ثانية وهو يركض خلفي حتى امسكني من خلفي وصحت آآآآآآآآآآ ! وألقاني على الفراش تقبيلا وحضنا وشق ثوبي الذي علي ومصمص اثدائي وأنا ارفس واترجاه واتوسل لكن سيطر علي عندما نام بين أفخاذي على الفراش وإذا به ينكح كسي بكل قوته ففات قضيبه منزلقا لان مهبلي مبلول ومليان ويسيل سائله المنوي منه بسبب نيكته الأولى لي وهزني في الفراش هزا وأنا في البداية اصرخ واعيط لكن بعدها قمت فقط بالتأوه وتجاوبت معه بالنيك الى ان ارتعشنا سوية وقذفنا وانا أصرخ آآآآآآآآآآه حتى أفرغ ماء قضيبه كله بمهبلي وارتاح وهدأ فقال يظهر ان الدكتورة ذاقت نكاحا أكثر مما تتحمل ؟ فسوف آخذ راسا واحدا معها ! قلت له لا ارجوك ما هذا !؟ عيب عليك ان تقول هذا الكلام فانا ما خرجت بثوبي هذا هكذا لو كنت ادري وجود رجل غريب معها !؟ قال إذن دعيها نائمة وانتي بدلها ما تقولين ؟ قلت له لا لن اوافق ! وهجت وأردت ان أرافس واقاوم وادفعه من فوقي بلا فائدة لانه قاومني وسيطر علي وأخذ له راسين

في مهبلي منتصبين افرغهما فيه على الفراش حتى قام عني وبقيت مطبقة أفخاذي على مهبلي المليان بالمني المنوي وراح لغرفة الدكتورة ولبس ملابسه وقمت وراءه و لحقت به وإذا به يقبل الدكتورة من مهبلها واستدار علي وانا عارية بعدما شق ثوبي وحضنني وقبلني ونزل واغلقت الباب وراءه ورحت نمت الى اللصباح حتى ايقظتني الدكتورة من النوم فقالت ما بك ؟ ماذا حدث لك ؟ فحدثتها كل الذي قد صار فضحكت وقالت لي هنيئا لك ! قلت لها انتي ماذا فعلت البارحة ؟ أراكي رجعتي لا يدا تتحرك منك ولا رجلا !؟ قالت هم لم يعطوني لحظة حتى اتنفس فيها وارتاح ؟! امسكوا بي عندما دخلت ثلاثتهم وبمجرد ما فتحوا الصدرية شقوا كل ملابسي الداخلية وتقابلوا علي ثلاثتهم وانا اصرخ وأعيط وهم يزيدون هيجانا حتى صوتي انبحح وتناوبوا علي تلاثتهم يصعد واحد وينزل يصعد الثاني وينزل يصعد الثالث وينزل مابقي شيء ما فعلوه بي من مؤخرتي ومن كسي حتى فوتوا قضيبين سوية في كسي آآآآآآآآآآه مثل هكذا نيك ما ذقت قبلا وأخير شيء فقدت وعيي وتركتهم ينيكون بلا مقاومة لهم ولملمت نفسي وجاؤني بتكسي الى الباب وصعدوني ثلاثتهم وقالوا له اوصلها أينما تريد ! فأخذني السائق في مكان مظلم على ما اتذكر وركن السيارة وأخذ له راسين منتصبين ادخلهما في مهبلي وارتعش معي على مقعد السيارة الخلفي حتى أوصلني بعدها وقد انتهيت تماما ! فقلت لها هااااا إذن هو قد ناكك قبل ان تدخلي المنزل ؟! ولم يبين لي حتى ينيكني ايضا !

موقع آخر في مدونـــــات أميـــــن