Just another مدونـــــات أميـــــن site
حركة فتح شمال الخليل تحيي ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية الـ46
    بتصنيف سياسة

إيمان داود – أحيت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) إقليم شمال الخليل يوم امس، الذكرى الـ46 لانطلاقتها وذلك بمدينة حلحول.

وافتتح الحفل بآيات عطرة من القران الكريم  والسلام الوطني الفلسطيني وقراءة الفاتحة على ارواح الشهداء.

وشارك في الحفل عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي، وممثل الرئيس محافظ محافظة الخليل كامل حميد ووزير الحكم المحلي الدكتور خالد فهد القواسمة والحاج سمور النتشة ومحمد فهمي الشلالدة ونايف الجياوي أعضاء المجلس الثوري للحركة، وممثلو القوى والفصائل الوطنية وقيادات الأجهزة الأمنية وأمناء سر إقاليم فتح في المحافظة وكافة المؤسسات والبلديات في شمال الخليل، وحشد كبير من كوادر ومناصري الحركة في المحافظة، بالاضافة الى الكادر النسوي الذي شارك بحشد كبير والمئات من الاشبال والزهرات الذين حملوا الرايات الفلسطينية والحلم الفلسطيني في وجدانهم في رفع العلم الفلسطيني فوق مآذن القدس وكنائس القدس.

هذا وفي كلمة حركة فتح اكد الدكتور محمد الحروب امين سر اقليم شمال الخليل على دور الحركة الريادي منذ اربعة عقود ونصف العقد، وان هذه الحركة حركة الشهداء والاسرى عصية على الانكسار امام كافة المؤامرات التي تحاك ضدها من الداخل والخارج.

واستذكر في كلمته الاسرى في المعتقلات الاسرائيلية والجرائم التي يمارسها الاحتلال بحقهم، و دعا المجتمع الدولي  للتدخل السريع  لانقاذ حياة المئات من الاسرى الذين يعانون من امراض مزمنة ولا يتلقون علاج لها.

من جهة اخرى قال:”  من العار على حماس ان تساوي ما بين الجلاد والضحية في اشارة منه حول التصريحات الاخيرة لقيادات حماس تجاه السلطة الوطنية وحركة فتح وقياداتها، وانه آن الاوان لحماس بان تمسح هذه البقعة السوداء والظلماء التي خلفتها في قطاع غزة” كما وصف، ودعاهم الى ضرورة التوقيع على الورقة المصرية، من اجل وحدة ورص الصفوف في وجهة الحكومة الاسرائيلية اليمينية المتطرفة، والتي اصبحت تتغطرس يوما بعد يوم من نهب وسلب للأراضي الفلسطينية، وكل هذا نتيجة الانقسام الفلسطيني الفلسطيني.

وأكد الدكتور الحروب  ان ” الرئيس محمود عباس هو خير خلف لخير سلف واننا نستنشق رائحة الزعيم الراحل ياسر عرفات منه من صمود وتحدي امام الاحتلال الاسرائيلي والمؤامرات الاقليمية على قضيتنا الفلسطينية وقرارنا الوطني المستقل”.

ووجه الدكتور الحروب رسالة الى كافة ابناء شعبنا في المنفى اكد من خلالها على ان حقهم في العودة هو من اولويات القيادة الفلسطينية، وان حركة فتح ستبقى وفية لقضية اللاجئين وحقهم في العودة.

ووجه تحية الى دول امريكا اللاتنية وكافة الدول التي اعترفت بالدولة الفلسطينية ورفعت بها التمثيل الدبلوماسي، وفي نهاية كلمته شكر كافة اعضاء لجنة الاقليم وامناء سر واعضاء لجان المناطق والشعب الذين لم يأنوا ولم يدخروا جهداً من اجل انجاح هذا الحفل الفتحاوي.

من جهة اخرى وفي كلمة محافظ الخليل كامل حميد نقل من خلالها تحيات الرئيس محمود عباس إلى أبناء الخليل عامه وأبناء إقليم شمال الخليل خاصة، واكد ان السلطة الوطنية الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس ستبقى وفية لدماء الشهداء ولآهات وعذابات الاسرى ولقضية اللاجئين، وان حركة فتح ستبقى حامية للمشروع الوطني الفلسطيني ولقراره المستقل، كما ودعا الى تعزيز المقاومة الشعبية ودعم صمود الاهالي في المناطق التي يقام بها جدار الفصل والبلدة القديمة من الخليل،

و استذكر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي في كلمة اللجنة المركزية للحركة شهداء (فتح) وعلى رأسهم شهداء اللجنة المركزية والشهيد الخالد ياسر عرفات .

ووضع الجماهير في صورة اخر التطورات السياسية الفلسطينية التي كان اخرها اعتراف دول امريكا اللاتنية بالدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967م، وأن هذا يأتي نتيجة الصمود والتحدي المتمثل في الرئيس امام التعنت الاسرائيلي في فرض قرارات احادية الجانب (الاسرائيلي)، ودعا جميع الفصائل الى رص الصفوف وضرورة الوحدة من اجل استثمار قوتنا في تحقيق حلم ياسر عرفات في اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف والذي مضى من اجله هو والاف الشهداء والجرحى.

وأدان زكي، اعتداءات “حماس على أبناء فتح ومنعهم من إقامة احتفالات الانطلاقة في القطاع، وكذلك الاعتقالات غير المبررة لمناضلي وكوادر حركة فتح في قطاع غزة”.

وقال ‘إن (القطاع) الشق الثاني للقلب الفلسطيني، لا بد أن يعود لحض الشرعية الفلسطينية، وإنهاء الظلم الذي يتعرض له شعبنا في قطاع غزة’.

وأضاف أن حركة فتح هي أول من أطلق شرارة الكفاح المسلح، ولا أحد يستطيع أن يهدم ما بنته الحركة على مر السنين’، وقال ‘ستبقى حركة فتح الحامية للشعب الفلسطيني حتى إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف” .

وزير الحكم المحلي الدكتور خالد فهد القواسمة نقل تحيات وتهاني الحكومة الفلسطينية لابناء حركة فتح بمناسبة انطلاقة الثورة الفلسطينية، وشكر حركة فتح على دعمها المتواصل للمؤسسة المدنية والامنية الفلسطينية، وأكد بأن برنامج الحكومة سنبقى ماضين به حتى تحقيقه في كافة الجوانب من اجل اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، ودعا الجميع الى بذل كافة الجهود وتوفير كافة الامكانيات للمواجهة والصمود الشعبي بوجه الاحتلال الاسرائيلي.

وكان في عرافة الحفل كل من محمد نائل مناصرة وموسى هارون حلايقة اعضاء لجنة الاقليم، وقد تخلل الحفل فقرات فنية عدة، حيث ادت فرقة اتحاد الفنانيين الفلسطينيين بقيادة الفنان ربحي المرقطن عدة فقرات غنائية الهبت مشاعر الجماهير، وألقت الطفلة هلا اسعيفان قصيدة شعرية، وادت فرقة مدرسة بنات بني نعيم الاساسية دبكة استعراضية على اغاني الثورة الفلسطينية.

Be Sociable, Share!
ايمان داود @ 11:24 ص

لا يوجد تعليقات

أضف تعليقا

(مطلوب)

(مطلوب)




RSS Feed for comments | TrackBack URI