لنجعل غزة أجمل…


بقلم: فلسطين السوافيري

اليوم وفي طريق عودتي لبيتي في منطقة تل الهوا وجدت مشهداً يسر القلوب ويُبهر العيون، رأيت أشبال وشباب ورجال المنطقة يتعاونون معاً في تنظيف الحي ، رجال يكنسون الطرق وشباب يمشطون أرض  الجزر المنتشرة في الشوارع، وأشبال يجمعون القمامة في الحاويات .

يمشي التاكسي وأنا أنظر من خلال نافذته، أتأمل المشهد الرائع  حينها أخذ عقلي يجول ويصول إنه الأول من مايو ، يوم العمال والمعروف بأنه يوم إجازة رسمية لهم، اعترافاً بفضلهم واحتفالاً بهم.

ولكن أن ينزل العمال والشباب في يوم إجازتهم لتنظيف شوارع غزة أمر في غاية الروعة، وينم عن مدى وعيهم واهتمامهم بمدينتهم .

أشبال يتعاونون معاً وبكل سعادة وسرور في جعل مدينتهم أكثر نظافةً وجمالاً، أشبال في عمر الزهور لو نظرت لغيرهم من أشبال العالم تجدهم ينعمون بكل راحة ورخاء، وهم غير مُستعدين لتنظيف مدنهم، ولكن أشبال غزة وشبابها يأبون إلا أن يشاركوا في نظافة بلدهم .

من الواضح أن الحملة تهدف لتعزيز العلاقة الاجتماعية بين أبناء الشعب الفلسطيني والحفاظ على صورة أجمل لقطاع غزة، وهذا الموقف يُحسب للشباب في خدمة قضيتهم وبلدهم.

وصلت بيتي وانتهى طريقي ولكن المشهد لم ينته بعد، حيث نظرت إلى ما استطاع بصري فوجدت أن الصورة ما زالت ماثلةً، أمر وبصدق جعلني أفتخر بأني فلسطينية وأعيش في غزة، حما الله شبابك يا غزة وأدامهم لك ونفعهم بك …

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash