Archive for يناير, 2011

الجمعة, يناير 28th, 2011

ولله في خلقه شئون

في غزة… دجاجة بأربعة أقدام

غزة-فلسطين السوافيري.

تفأجا المواطن رباح السوافيري بائع الدواجن بوجود دجاجة بأربعة أقدام  في محله الكائن بمنطقة حي الرمال في غزة.

وقال المواطن إنها حالة غريبة لم أرى مثلها في حياتي ، وقام بعرضها في المحل ليشاهدها كل زائر ويتأمل في قدرة الله عز وجل في خلقه.

و أضاف السوافيري أنه تبين أثناء فحص هذه الدجاجة وجود أربعة أقدام , وتتمتع هذه الدجاجة البالغة من العمر خمسين يوما بصحة وحيوية جيدة.

ومن الجدير ذكره أن هذه ليست الحالة الأولى في فلسطين فقد وجدت حالة مماثلة في مدينة الخليل و تم تحنيطها وعرضها في متحف الخليل لعرض الحيوانات المشوهة خُلقياً.

الأحد, يناير 23rd, 2011

من قال أن العقل الفلسطيني يمكن أن يُحَاصر؟؟

تقرير:فلسطين السوافيري

“راودتني فكرة إنشاء لوحة الصلاة الرقمية نظراً لما أسمعه دوماً عن أحوال الأقليات المسلمة في بلاد الغرب من منع للأذان وإقامة الصلاة” بهذه الكلمات بدأت المهندسة حليمة عبد العزيز خريجة قسم هندسة كمبيوتر من الجامعة الإسلامية حديثها عن هذا الإنجاز الجديد حيث أوضحت أن ما قدمته ما هو إلا خدمة للإسلام والمسلمين لأنهم في حاجة إلى حل مميز لعرض أوقات الصلوات تلقائيا باستخدام التكنولوجيا المتقدمة، ولوحة مواقيت الصلاة الرقمية تعتبر الحل الأمثل لذلك.

و أوضحت عبد العزيز أن هذا المنتج عبارة عن لوحة إلكترونية رقمية توضح اليوم والتاريخ والوقت وأوقات الصلاة الخمس ووقت شروق الشمس ، وكذلك تعرض اليوم والتاريخ الميلادي والهجري  ودرجة حرارة الطقس والوقت المتبقي لإقامة الصلاة من خلال إصدار صوت وكذلك إضاءة ملفتة للنظر عند كل آذان .

لوحة مواقيت الصلاة الرقمية هي فكرة إبداعية تم تصميمها وتصنيعها لأول مرة في فلسطين، حيث تم تصميم وتصنيع النموذج الأولي للمنتج واختباره في المركز الهندسي للبحث والتطوير حيث تم اثبات كفاءة ودقة عمله.

وفيما يتعلق بمدى إقبال الناس على مثل هذا المنتج قامت المهندسة بعمل إستبانة وتوزيعها على فئات مختلفة من المجتمع الفلسطيني فوجدت إقبالاً كبيراً على المنتج مما شجعها على المُضي فيه.

و حصلت عبد العزيز على المرتبة الثانية في مسابقة صنع في فلسطين لهذا العام على هذا المنتج وهو المشروع الوحيد الذي فاز عن فئة المهنيين من قطاع غزة.

يعتبر هذا المنتج بديلاً أفضل من جداول مواقيت الصلاة الورقية لأنه منتج فريد من نوعه وهو الأنسب لاحتياجات المجتمعات المسلمة و تكلفته مناسبة مقارنة للوحات المستوردة ، كما أنه متوفر بأحجام وأشكال متنوعة لتتناسب مع المكان الذي ستوضع فيه ،حيث يمكن استخدامها في المساجد والجامعات و المؤسسات والمنازل و المدارس لتجذب الطلبة من خلال الإضاءة و تشجعهم على أداء الصلاة بوقتها .

وتوضح أن المشروع عبارة عن تطبيق عملي على المتحكمات الدقيقة (الميكروكونترولر)، حيث يتم برمجته لتحديث وعرض مواقيت الصلاة تلقائياً وبدقة عالية بناء على تاريخ اليوم واعتماداً على ساعتها الداخلية ويتكون المشروع من قسمين القسم الأول مادي وهو يتضمن اختيار القطع الالكترونية المناسبة للمشروع ووصلها معا في دائرة واحدة، و القسم الثاني برمجي وهو يتضمن كتابة برنامج بإحدى لغات البرمجة وتخزينه في الميكروكونترولر.

وبالنسبة لوجود مساعدين لها صرحت أن المهندس محمد عقل المحاضر بجامعة الازهر غزة هو من ساعدها في الإنتاج.

ووجهت نصيحتها للمبدعين في مجال التكنولوجيا والتقنيات على متابعة كل جديد ومتطور في هذا العالم الواسع لمواكبة التقدم ، كما نصحتهم أن يوجهوا كل أفكارهم لحل المشكلات التقنية التي تعاني منها مجتمعاتنا المسلمة.

و من الجدير ذكره أن المهندسة حليمة عبد العزيز حصلت على أفضل وصف للمنتج في مسابقة أفضل خطة عمل تكنولوجية لعام 2010 لمشروع انشاء مركز متخصص لللاستشارات والدراسات بمجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، و كذلك على المركز الأول على قطاع غزة عام 2008 في مسابقة أفضل خطة عمل تكنولوجية لمشروع انتاج كهرباء من خلال حرارة التليفون .